آخر الأخبار
الرئيسية / تحقيقات / تعديلات «قانون الزراعة» تشعل غضب المزارعين

تعديلات «قانون الزراعة» تشعل غضب المزارعين

كتب: أسامة بدير أشارت وزارة الزراعة إلى حزمة من المحاصيل الزراعية سيتم تقليص مساحة المزروع منها خلال الفترة الحالية والمقبلة كأحد آليات ترشيد استهلاك المياه، لافتة إلى أن تلك المحاصيل هى شرهة الاستهلاك للمياه.

تقليص زراعة بعض المحاصيل

وقالت مصادر، بـوزارة الزراعة، لـ”الفلاح اليوم“، أن المحاصيل الزراعية التي ستقلص مساحة المزروع منها بعد الأرز هي الموز والبرسيم والكتان والذرة والقمح، لافتة إلى أن الموز يستهلك 12 ألف متر مكعب سنويا، والقصب 10 آلاف، والأرز 7 آلاف متر مكعب سنويا من المياه، بينما يحتاج البرسيم والكتان لنحو 4,5 ألف متر مكعب، والذرة والقمح 3,5 ألف متر مكعب سنويا.

صدمة المزارعين

فوجئ المزارعون بمحافظات كفر الشيخ والدقهلية والشرقية وغيرها، بتعديلات قانون الزراعة الجديد الذي يستهدف حصار مخالفات زراعة الأرز من خلال تغليظ العقوبة التي وصلت للحبس لمدة 6 شهور، فضلا عن الغرامات التي تصل لـ20 ألف​ جنيه والحملات أمنية لتطبيق الغرامات السابقة على المزارعين مما شكل لهم مأزقا كبيرا.

النقابات الفلاحية ترفض وتهدد

رفضت عدة نقابات فلاحية تعديلات قانون الزراعة وبنوده التي تتضمن أن يكون لـوزارة الزراعة سلطة السماح بزراعة أو منع زراعة المحاصيل في المحافظات بناء على المعطيات الجديدة لمشكلة المياه.

ومن جانبه، أكد علي رجب، نائب نقابة الفلاحين ونقيب فرع كفر الشيخ، أن بعض المزارعين سيتركون أرضهم بورا انتظارا للموسم الشتوي المقبل أو زراعتها بالأعلاف للماشية، حيث لا يوجد أي بديل آخر لديهم، بعد أن فوجئوا بـقانون الزراعة الجديد الذي سيزج بهم للسجون في حال تجاهله، فضلا عن الغرامات الباهظة التي تصل لـ20 ألف جنيه، وهي التعديلات التي اعتمدها مجلس النواب والمقدم من الحكومة.

وأشار رجب، إلى أن مواسم زراعة المحاصيل البديلة مثل القطن والذرة مضي منذ وقت طويل، ولا يوجد حاليّا أي محصول يصلح للزراعة؛ لأن الزراعة تعتمد بشكل دقيق على التوقيتات.

مساحة الأرز بين اليوم والأمس

ورصد “الفلاح اليوم“، تصريحات صحفية لقيادات فلاحية قالت أن مساحة الأرز تقلصت في الموسم الجديد للثلث بسبب تطبيق الدورة الزراعية الثلاثية بدلا من الثنائية فيما يتعلق بالسماح بزراعة الأرز لمرة كل 3 مواسم؛ وذلك لتخفيف حدة التملح الذي يصيب شمال الدلتا.

وبلغت مساحة الأرز، الموسم الماضي، 1,8مليون فدان، بينما تم السماح فقط بتقنين زراعة 1,1 مليون فقط تقلصت الموسم الحالي الثلث لتصل لـ724 ألف فدان، طبقا للتنسيق بين وزارتي الزراعة والري قبل انطلاق الموسم بشهور.

يذكر أن حجم مساحة الأرز المسموح بزراعة الأرز فيها والأخري المحظور زراعته فيها، وبناء عليه سيتم تطبيق تعديلات قانون الزراعة ببنوده المغلظة على المخالفين حيث أقره البرلمان قبل أيام تحت وطأة شح المياه في مصر والأزمة التي تلوح في الأفق بعد قرب قيام إثيوبيا بملء خزان سد النهضة.

محافظات زراعة الأرز

فيما يلي قائمة المحافظات وحجم المساحات من الأرز المقنن الزراعة فيها مع الأخذ في الاعتبار الدورة الزراعية الجديدة التي تسمح فقط بزراعة الأرز، مرة كل 3 سنوات بدلا من السنوات الماضية التي كانت تتناوب فيها زراعة الأرز مرة كل موسمين.

حيث بلغت المساحة الكلية 724 ألفا و150 فدانا، جاءت كفر الشيخ في المركز الأول بمساحة 189 ألفا و800 فدان، تليها الدقهلية بمساحة 182 ألفا و550 فدانا، ثم الشرقية في المرتبة الثالثة بمساحة 127 ألفا و850 فدانا، ثم البحيرة 106 آلاف و650 فدانا، ثم دمياط بمساحة 42 ألف فدان، ثم الغربية بمساحة 40 ألفا و600 فدان، وبورسعيد 30 ألف فدان، والإسماعيلية ألفان و700 فدان، والإسكندرية 2000 فدان.

محافظات ممنوعة من زراعة الأرز

المحافظات الممنوعة من زراعة الأرز ولا تجود فيها زراعته هي أسوان، والأقصر، وقنا، وسوهاج، وأسيوط، والمينا، وبني سويف، والفيوم، والوادي الجديد، والجيزة، والقاهرة، والقليوبية، والمنوفية، ومرسى مطروح، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، والسويس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *