آخر الأخبار
الرئيسية / منوعات / آخر كلام عن التعديل الوزاري المرتقب.. الأحد المقبل أو تأجيله.. تعرف على التفاصيل

آخر كلام عن التعديل الوزاري المرتقب.. الأحد المقبل أو تأجيله.. تعرف على التفاصيل

كتب: أسامة بدير أكدت مصادر مطلعة إعلان التعديل الوزارى المرتقب صباح الأحد المقبل خلال الجلسة العامة التى يعقدها البرلمان 8 ديسمبر الجارى، مشيرة إلى انتهاء الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، من التعديل الوزارى أواخر الأسبوع الماضى، وعرضه على الرئيس عبدالفتاح السيسى، قبل إرساله للبرلمان.

وكشفت المصادر، لـ”الفلاح اليوم“، أن الدكتور مصطفى مدبولي عقد مجموعة لقاءات قبل حركة المحافظين بأحد الفنادق الكبرى بمدينة نصر، وبصحبته شخصية إعلامية شهيرة، مرجحة أن تكون المقابلات خاصة بـالتعديل الوزاري المرتقب.

وتوقعت المصادر، أن يكون التعديل الوزارى مطلع الأسبوع المقبل مع عودة مجلس النواب للانعقاد وحال موافقة الرئيس عبدالفتاح السيسى، على الأسماء المرشحة، لافتة إلى احتمال تأجيل التعديل الوزارى حتى انتهاء منتدى شباب العالم منتصف شهر ديسمبر الجارى.

وفى سياق متصل، توجه النائب خالد أبوطالب عضو مجلس النواب، بسؤال برلماني إلى المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، حول “أسباب تأخر إجراء التعديل الوزاري“.

وأشار أبوطالب، في سؤاله، إلى وجود حالة من عدم الرضا تنتاب الشارع المصري من أداء بعض وزراء الحكومة، لاسيما وزراء المجموعة الخدمية وعلى رأسها الصحة والتعليم والزراعة، بعد الفشل الذريع الذي صاحب أدائهم خلال الفترة الماضية، ولم يحققوا أي تقدم ملموس.

وتابع أبوطالب: “هناك حالة من الترقب للتعديل الوزاري المحتمل سواء على الصعيد الحكومي أو على الصعيد البرلماني، فلا صوت يعلوا فوق صوت التعديل الوزاري، ومع ذالك لم نر أي مؤشرات أو أجواء تفيد أن هناك تعديل وزاري محتمل، وهو ما يثير علامات استفهام واسعة”.

وتساءل أبوطالب: “ما أسباب تأخر التعديل الوزاري حتى الآن؟ هل مازالت الحكومة تبحث عن مرشحين لتولي حقائب وزارية؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *