آخر الأخبار
الرئيسية / بحوث ريفية / رئيس تحرير “الفلاح اليوم” يتحدث عن: المشكلات التى تواجه الريفيين أثناء هجرتهم السرية لدول الاتحاد الأوروبى

رئيس تحرير “الفلاح اليوم” يتحدث عن: المشكلات التى تواجه الريفيين أثناء هجرتهم السرية لدول الاتحاد الأوروبى

الفلاح اليوم ـ مى عزالدين قال الدكتور أسامة بدير ـ رئيس تحرير “الفلاح اليوم” والباحث فى شؤون الزراعة والفلاحين، أن الدراسة التى أعدها عن هجرة الريفيين غير المنظمة لدول الاتحاد الأوروبى، كشفت وجود حزمة من

د. أسامة بدير ـ رئيس تحرير "الفلاح اليوم"
د. أسامة بدير ـ رئيس تحرير “الفلاح اليوم”

المشكلات تواجه المهاجرين الريفيين غير النظامىين فى بلد المنشأ (الدولة التى ينطلق منها المهاجر) وهى: ارتفاع تكاليف رحلة الهجرة غير المنظمة (87,3%)، وعدم توفر المال اللازم لرحلة الهجرة غير المنظمة بنسبة (86%)، ومعارضة بعض أفراد الأسرة لفكرة الهجرة غير المنظمة خوفا من الموت غرقا أو الاعتقال أو السجن بنسبة (80,7%)، وعدم الثقة فى السماسرة المنظمين لرحلة الهجرة غير المنظمة بنسبة (79,3%)، وصعوبة تدبير المال اللازم لرحلة الهجرة غير المنظمة بنسبة (78,7%)، واجراءات أمنية مشددة على مراكب الصيد (58,7%).

وأردف بدير، أن نتائج الدراسة أوضحت عشرة مشكلات تواجه المهاجرين الريفيين فى بلد المعبر (الدولة التى يتخذها المهاجر ليعبر عن طريقها لدولة المقصد) وهى: تخزين الأفراد فى ظروف معيشية صعبة بنسبة (81,3%)، وطلب السماسرة المنظمين لرحلة الهجرة غير المنظمة للمال بشكل دائم أثناء فترة التخزين بنسبة (66%)، وتعامل سماسرة الرحلة مع المهاجرين غير النظاميين بشكل غير آدمى بنسبة (62,7%)، ومطاردة حرس السواحل للمهاجرين غير النظاميين بنسبة (60%)، و موعد انطلاق الرحلة ليلا فى ظروف مناخية سيئة بنسبة (59,3%)، و تكدس المركب بعدد كبير من المهاجرين غير النظاميين بنسبة (58,7%)، وتهالك المركب المعدة لسفر المهاجرين غير النظاميين بنسبة (57,3%)، و بدائية الأدوات اللازمة للإنقاذ من الغرق على المركب بنسبة (49,3%)، وقلة خبرة قائد المركب لقيادتها فى عرض البحر بنسبة (44%)، وبدائية البوصلة المستخدمة لمعرفة الاتجاهات فى عرض البحر بنسبة (43,3%).

وأشار بدير، إلى أن الدراسة أظهرت أيضا أحد عشرة مشكلة تواجه الريفيين المهاجرين غير النظاميين فى بلد المهجر أو المقصد وهى: عدم وجود أوراق اقامة رسمية بنسبة (96%)، وصعوبة الحصول على فرصة عمل بنسبة (88,7%)، وضألة توفر متطلبات الحياة الأساسية بشكل آدمى بنسبة (83,3%)، وعدم معرفة التحدث بلغة بلد المهجر بنسبة (79,3%)، ومطاردة الشرطة فى أماكن اقامتهم وعملهم بنسبة (78%)، وانتشار الغابات التى تحيط بأماكن الاحتجاز ما يؤدى إلى صعوبة الهروب منها بنسبة (66,7%)، وصارمة قوانين الترحيل بنسبة (66%)، وعدم تكيف المهاجرين غير النظاميين مع المجتمع فى بلد المهجر بسهولة بنسبة (64,7%)، ومطاردة خفر السواحل للمهاجرين غير النظاميين عند وصولهم لشواطىء بلد المهجر بنسبة (60%)، والحبس الإنفرادى فى حالة القبض على المهاجرين غير النظاميين من قبل خفر السواحل بنسبة (55,3%)، واستغلال المصريين لبعضهم البعض فى بلد المهجر بنسبة (54%)، وحالة المناخ التى تسود بلد المهجر (البرودة الشديدة) بنسبة (53,3%).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *