آخر الأخبار

جروب «هيئة بحوث البساتين بمصر» يناقشون ملف المستخلصات النباتية

كتب: أسامة بدير قال الدكتور عبدالعزيز الطويل، أستاذ الزيتون وفاكهة المناطق شبه الجافة المتفرغ ووكيل معهد بحوث البساتين للإرشاد والتدريب السابق، إن الاتجاه الحديث فى الزراعة هو ترشيد استخدام الأسمدة الكيماوية ومنظمات النمو الكيماوية والمبيدات باختلاف أنواعها وتراكيبها لتجنب تأثيراتها السلبية على الإنسان والبيئة، مشيرا أن العلماء حاولوا استخدام مواد أكثر أمانا فى انتاج نباتات الخضر والفاكهة والنباتات الطبية من خلال استخدام المستخلصات النباتية، لافتا أن هذه المستخلصات لابد أن تستخدم بطريقة علمية وتكون على نطاق تجارى ليتمكن المزارع من الاستفادة منها.

وأضاف الطويل، في تصريحات خاصة لـ”الفلاح اليوم“، أن علماء جروب “هيئة بحوث البساتين بمصر” من العاملين في المراكز البحثية والجامعات وهيئة سلامة الغذاء تناولوا فتح ملف المستخلصات النباتية والنقاش العلمي حوله، موضحا حزمة من التوصيات التي يمكن تفعيلها لمصلحة الزراعة والمزارع وخفض تكاليف الإنتاج والاستخدام الآمن للمواد البديلة للمبيدات ومنظمات النمو، وهى:

1ـ من الممكن استخدام المستخلصات النباتية في صورها كمستحضرات تجارية كبدائل آمنة لـمنظمات النمو النباتية او كبدائل للمبيدات (الحشرية – الفطرية – النيماتودية – مبيدات الحشائش)، ومن الممكن إدراجها ضمن البرامج المتكاملة لإدارة الافات وذلك لو استطاعت تحقيق نتائج منظمات النمو.

2ـ المستخلص بشكله الطبيعي يحتوي العديد من المواد الفعالة بعضها ذو تأثير علي نمو النبات (كمنظم نمو) أوتأثير إبادي علي بعض الآفات (كمبيد) وقد تكون بعض مكوناته ضارة للنبات.

3ـ بشكل عام يجب تحديد المادة الفعالة في أي مستخلص من خلال عمليات فصل للمكونات واختبار كل منها بمفرده يلي ذلك تسجيل مركب يحتوي تلك المادة الفعالة حتي يمكن تداولها في الأسواق وتعطي تأثير ثابت في كل مرة يستخدم فيها هذا المركب.

4ـ وصل العمل في مجال استخدام المستخلصات النباتية كبدائل للمبيدات إلي نتائج مرضية بإتباع المنهج السابق وبالتالي يمكن إنتاج بدائل للمبيدات علي نطاق تجاري بسهولة.

5ـ العمل فى مجال المستخلصات النباتية يحتاج إلى مزيد من الأبحاث التطبيقية على الأثر البيئي وفترة الامان أن وجدت والأثر التراكمى للاستخدام التجارى وتحديد المادة الفعالة فى كل مستخلص.

6ـ يجب التوسع فى زراعة بعض النباتات ببعض بساتين الفاكهة والخضر حيث تفرز جذور بعض النباتات مواد فعالة تبيد النيماتودا التى تهاجم مزارع الخضر والفاكهة.

وتوجه وكيل معهد بحوث البساتين للإرشاد والتدريب السابق، بخالص شكره وعظيم امتنانه لكوكبة العلماء والباحثين والاختصاصيين الذين شاكوا في هذا النقاش العلمي لهذا الملف الهام الخاص بـالمستخلصات النباتية الذي نتج عنه التوصيات سالفة الذكر، مشيرا أن هؤلاء القامات العلمية هى وفقا لبداية النقاش كالتالي:

– ا.د.شيرين عادل، استاذ الفاكهة بمركز بحوث الصحراء.

– ا.د.عبدالعزيز أحمد الطويل، استاذ الزيتون وفاكهة المناطق شبه الجافة المتفرغ بمعهد بحوث البساتين.

– ا.د.احمد أمام، استاذ المكافحة الحيوية بمركز بحوث الصحراء.

– ا.د.اقبال زكريا، استاذ تداول الفاكهة المتفرغ بمعهد بحوث البساتين.

– د. رانيا مرتضى خاطر، استاذ مساعد النباتات الطبية بمركز بحوث الصحراء.

– د.عثمان السواح، استاذ مساعد الموالح بمعهد بحوث البساتين.

– د.صلاح الدين محمد السيد، باحث بقسم بحوث الزيتون وفاكهة المناطق شبه الجافة.

– ا.د.يوسف دوير، استاذ كيمياء سمية المبيدات بالمعمل المركزى للمبيدات.

– ا.د.حسن المصرى، استاذ الموالح المتفرغ بمعهد بحوث البساتين.

– ا.د.محمود الدسوقى، استاذ الفاكهة المتفرغ بمركز بحوث الصحراء.

– ا.د.سوسن سامى، استاذ الزينة بمعهد بحوث البساتين.

– ا.د.ربيع مصطفى، وكيل وزارة الزراعة بالفيوم.

– ا.د.نجلاء اسماعيل، استاذ مساعد الزينة بمعهد بحوث البساتين.

– ا.د.صابر محمود سيد، استاذ ميكربيولوجيا الأراضى بمعهد بحوث الأراضى والمياه.

– ا.د.تهانى يحيى، رئيس قسم البستنة بالمعمل المركزى للنخيل.

– ا.د.اسامة الزينى، استاذ الخضر الذاتية المتفرغ بمعهد بحوث البساتين.

– ا.د.السعدى بدوى، استاذ الزينة المتفرغ بكلية الزراعة جامعة القاهرة.

– ا.د.رمضان حبيبة، استاذ الصناعات الغذائية المتفرغ بكلية زراعة قناة السويس.

– ا.د السيد زيدان، استاذ الامراض المتفرغ بالمركز القومى للبحوث.

– د.وليد ابوبطة، باحث بقسم بحوث الموالح بمعهد بحوث البساتين.

– ا.د.حسين منصور، رئيس هيئة سلامة الغذاء.

– ا.د.سعيد عبداللاه، مستشار فنى مكافحة الآفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *