آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / تسميد أشجار الجوافة في الأراضي القديمة

تسميد أشجار الجوافة في الأراضي القديمة

كتب: محمد فؤاد أوضح الدكتور علاء جمعة، أستاذ مساعد البساتين بكلية الزراعة جامعة قناة السويس، كيفية تسميد أشجار الجوافة (أقل من 5 سنوات) في الأراضي القديمة بـالسماد العضوي، مشيرا أن المعدل 1-2 مقطف للشجرة مضافا إليه 2/1 كجم سوبر فوسفات شتاء.

وأشار جمعة، لـ”الفلاح اليوم“، أن السماد الآزوتي يضاف على دفعتين فى منتصف مارس وأوائل يوليو بمعدل 75-150 جم آزوت صافى للشجرة، ويضاف السماد البوتاسي على صورة سلفات بوتاسيوم بمعدل 2/1 كجم/شجرة أى 75-100 كجم/للفدان سنويا.

وتابع: أما الأشجار الكبيرة (6 سنوات فأكثر) يضاف 4-5 مقاطف سماد عضوى +1كجم فوسفات شتاء ويقلب جيدا بالتربة. أما السماد الآزوتى فيضاف بمعدل 200-250 جم آزوت صافى للشجرة فى مارس ويوليو على دفعتين، ويضاف السماد البوتاسي على دفعتين بالتبادل مع الآزوت وبمعدل 150 -200 كجم للفدان سنويا فى الأراضى الفقيرة فى العناصر الغذائية كالأراضى الرملية الخفيفة.

وأردف أستاذ مساعد البساتين، أن العناصر الصغرى (حديد – زنك – منجنيز – نحاس) تضاف فى حالة ظهور أعراض نقصها على الأوراق، لافتا أن التجارب أكدت إضافة عنصر الآزوت بمعدل مرتفع (310 جم) للشجرة أعطى زيادة كبيرة فى المحصول ووزن وحجم الثمار ولكن أدى إلى نقص واضح فى خواص الثمار بينما أدى التسميد بعنصر البوتاسيوم بالإضافة إلى عنصر الآزوت إلى تحسين خواص الثمار بينما لم يكن للفوسفور تأثير كبير على المحصول ووزن ثمار الجوافة وخواصها عند إضافته مع النيتروجين، متابعا إلا انه سبب زيادة واضحة فى النمو الخضرى ومن هذا يتضح أن إضافة العناصر الثلاثة مجتمعة الآزوت والبوتاسيوم والفوسفور أدى إلى زيادة المحصول وأوزان الثمار وتحسين خواصها عن إضافة الآزوت بمفرده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *