آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / تحسين قوام الأراضي الرملية في مشروع الـ1,5 مليون فدان

تحسين قوام الأراضي الرملية في مشروع الـ1,5 مليون فدان

كتب: د.صبحي فهمي منصور من المعلوم لدى الكثيرين ان معظم اراضى المليون ونصف فدان تقع فى نطاق الاراضى الرملية التى تتصف بانها عديمة البناء ومفككه وضعيفة التماسك ولا تحتفظ بالماء او الاسمدة المضافة بالاضافه الى احتياجاتها المائية العالية لذا تحتاج الى اسلوب زراعة وخدمة يختلف عن الاساليب الزراعية المتبعة فى زراعة اراضى الوادى والدلتا.

أ.د/صبحي فهمي

ولذا يجرى عملية تحسين هذه الاراضى خاصة من ناحية عدم احتفاظها بماء الرى فترة طويله ما يستدعى تكرار عملية الرى خلال فترة قصيرة حيث من المعلوم لدينا ان توفير مياه الرى هى العامل المحدد لنجاح زراعة اية ارض ونحن فى مرحلة الفقر المائى ما يستدعى العمل على الاستفادة القصوى من وحدة المياه ويتم ذلك من خلال الاضافة الارضية لمعدن الطفلة والتى يطلق عليها (المعادن السحرية) لما تتمتع به من خواص نادرة تمكنها من تحويل الاراضى الرملية الجدباء الى اراضى خصبة، بالاضافة الى خلوها من اية امراض قد تضر بالنباتات المنزرعة (نظرا لانها مواد طبيعية خالية من اية ملوثات)، بالاضافة الى انها تضاف مرة واحدة فقط عكس الاسمدة العضوية وغير العضوية التى تضاف سنويا الى التربة.

ورواسب الطفلة هذه تتواجد فى كثير من الاماكن سواء فى الصحراء الشرقية او الغربية وهذه الوراسب تحتوى على معادن المنتموريللونايت والفيرموكولايت والتى يطلق عليها (المعادن السحرية) نظرا لتمتعها بخواص طبيعية وكميائيه تمكنها من تغيير طبيعة التربة الرملية والقضاء على عيوبها وتحويلها الى اراضى خصبة.

ومن التجارب التى اجريت على اضافة الطفلة الى الاراضي الرملية نوضح النتائج التالية:

زيادة المحصول المنزرع بـالاراضي الرملية المعاملة بالطفلة من 5,1 – 2 مرة بالمقارنة بالارض غير المعاملة:

ـ زيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء مما يؤدى الى اطالة الفترة بين الريات ما يقلل من نفقات عملية الرى ويساهم فى ترشيد استخدام الماء.

ـ تحسين خواص المحصول النامى وزيادة انتاجيته.

لتنفيذ عملية التحسين هذه يتطلب القيام بالاتي:

مسح كل منطقه من المناطق الداخله فى مشروع المليون ونصف فدان جيولوجيا لتحديد المناطق التى تحتوى على وراسب الطفلة.

جمع عينات من الطفلة المتواجدة بكل منطقة لتحليلها لمعرفة خواصها.

تحليل عينات من الاراضى الرملية لمعرفة محتواها من الطين لتحديد الكمية التى يجب اضافتها اليه من الطفلة.

اضافة الطفلة من اقرب موقع الى تلك الاراضى الرملية المتواجدة بالموقع لتوفير تكلفة النقل.

تقليب كمية الطفلة المضافة الى الاراضى الرملية تقليب جيدا.

ما المعدلات الواجب اضافتها من الطفلة لتحسين الاراضي الرملية؟

تضاف مثل هذا المواد لمعالجة القوام الخشن فى الأراضى الرملية وكانت تعرف هذه العملية باسم (التنييل) نسبة إلى قيام نهر النيل بهذه العملية.

فى السابق حيث كانت تغمر مياه الفيضان التربة بما تحمله من طمى ورسب على سطح التربة اما الان فلم يبقى الا نقل هذه المواد كوسيلة لتحسين القوام وزيادة حفظها للماء ولكى تكون هذه العملية مجدية وتاتى ثمارها فيجب رفع نسبة هذه المواد فى الأراضى الرملية إلى 10% على الأقل.

ولحساب هذه النسبة يجرى الأتي:-

ـ بفرض أن محتوى الأرض الرملية من الطين 2% ولكى نرفع هذه النسبة إلى 10%.

ـ من الواجب اضافة 8%.

ـ بفرض أن وزن الفدان لعمق 15سم = 1000طن.

ـ اذا الـ8% التى يتم إضافتها تمثل = 8× 1000÷100 = 80 طن.

ـ بفرض أن نسبة الطين فى المادة المنقولة 75% (كما فى طفلة الصاغة بالفيوم).

ـ اذن الكمية المطلوب نقلها = 80×100÷75 = 107 طن / فدان.

ـ اما اذا كانت نسبة الطين فى المادة المنقولة 55% (كما فى طفلة بلبيس).

ـ فتكون الكمية المطلوب نقلها = 80 × 100 ÷ 55 = 145 طن \ فدان.

والجدول التالي يوضح التحليل الميكانيكي والكميائي لبعض انواع الطفلة:

التحليل الموقع المعادى القطامية قصر الباسل قصر الصاغة الخطاطبة بلبيس
الطين% 26 74 45 75 24 55
السلت% 25 12 21 10 6 11
الرمل الناعم% 37 14 4 7 41 28
الرمل الخشن% 10 1 1 3 28 6
كربونات الكالسيوم% 15 1 39 5 10 1
المادة العضوية% 25,0 23,0 74,0 48,0 2,0 12,0
الجبس% 1 16
تركيز الاملاح 7,4 6,11 5,10 0,8 6,56 2,10
السعة الكاتيونية

(مللمكافئ\100 جم)

22 41 32 44 30 42
الكلوريد 2,34 2,88 4,82 4,39 6,518 9,59
الكبريتات 49 3,60 9,2 8,22 2,363 4,79
نسبة الصوديوم المدمص% 21 75 42 35 90 46

يجب مراعاة عدم نقل الطمى من الأراضى القديمة لما تحمله من أمراض وحشائش.

*مُعد التقرير: أستاذ بمعهد الأراضي والمياه والبيئة ـ مركز البحوث الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *