آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / “الزراعة” تقرر سحب عينات من 17 سوقا بـ14 محافظة بسبب المبيدات

“الزراعة” تقرر سحب عينات من 17 سوقا بـ14 محافظة بسبب المبيدات

الخضروات والفاكهة

كتبت: هناء معوض قرر الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تكليف مركز البحوث الزراعية، ممثلا في المعمل المركزي لمتبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة والمعمل المركزي للمبيدات، بالتنسيق مع لجنة مبيدات الآفات الزراعية، في سحب عينات من الأسواق المركزية التي سيتم رصد متبقيات المبيدات والتي تشمل في مرحلتها الأولى (17 سوقا مركزية) بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والمنوفية، والغربية، والدقهلية والبحيرة والإسكندرية، والإسماعيلية، وكفر الشيخ، والشرقية والفيوم، وبني سويف، وأسيوط.

ووفقا للبروتوكول الذي تم توقيعه، اليوم الأحد، بحضور وزير الزراعة، يمثل كل محافظة سوق واحدة، عدا محافظات القاهرة والجيزة والبحيرة فيمثلها عدد (2) سوق مركزية، على أن تشمل محاصيل الخضر والفاكهة التي سيتم رصد متبقيات المبيدات بها (17 محصولا)، مع تحديد المحاصيل التي يتولى رصد متبقيات المبيدات بها المعمل المركزي لمتبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية، وهي الطماطم والفلفل والفاصوليا والبطاطس والفراولة والعنب، والخوخ، والبرتقال، والرمان.

وتشمل المحاصيل التي سيتولى رصد متبقيات المبيدات بها المعمل المركزي للمبيدات، الخيار، والكوسة والبسلة والخس، والجزر، والتفاح، والكمثرى، والجوافة، على ان يتم أخذ العينات من محاصيل الخضر والفاكهة على فترات شهرية أو موسمية حسب تواجد المحصول.

وقال الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن البروتوكول الذي تم توقيعه اليوم يأتي تنفيذا لنص المادة (38) من القرار الوزاري 974 لسنة 2017 بشأن تداول واستخدام مبيدات الآفات الزراعية في مصر، وهي أن يتولي كل من المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية والمعمل المركزي للمبيدات رصد متبقيات المبيدات في المنتجات الزراعية بالأسواق المحلية.

وأضاف البنا، أنه ستتم موافاة لجنة مبيدات الآفات الزراعية بتقارير دورية لمراجعة مستوى متبقيات المبيدات تحت الظروف المحلية، على أن تتولى وضع الخطة السنوية لرصد وتتبع متبقيات المبيدات في المنتجات الزراعية بالأسواق المحلية، مشيرا إلى أن هذه الضوابط تستهدف تنفيذ الخطة الوطنية لرصد متبقيات المبيدات في محاصيل الخضر والفاكهة بالأسواق المحلية.

وشدد وزير الزراعة، على أن يتولى تنفيذ خطة العمل كل من المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية والمعمل المركزي للمبيدات، مشددا على ضرورة تحديد الأدوار والواجبات المنوط بهما، وبما يضمن تحقيق أفضل أداء وتطوير لهذا الأداء مرحليا لما فيه مصلحة البلاد.

من جانبه، قال الدكتور محمد عبدالمجيد، رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية، إن مذكرة التفاهم تضع إطارا مشتركا للتعاون بين الطرفين بهدف تنفيذ برنامج قومي لرصد مستويات متبقيات المبيدات في محاصيل الخضر والفاكهة بالأسواق المحلية، في إطار لجنة مبيدات الآفات الزراعية، وتؤكد هذه المذكرة على قيام الطرفين المشاركين بالعمل معا لتحقيق الهدف القومي المطلوب باستخدام كافة الأجهزة والإمكانيات البشرية والفنية الموجودة لديهم بحيث تتم عملية الرصد دون توقف.

وأضاف عبدالمجيد، أنه سيتم تحديد وتوزيع الأدوار الخاصة بتنفيذ برنامج الرصد والتقصي وفق مخطط زمني، وعمل اجتماعات منتظمة مع لجنة مبيدات الآفات الزراعية بين الطرفين بشأن تنفيذ خطوات العمل المختلفة ومدى تحقيق الأهداف، مشددا على أن كل طرف يتحمل كافة التبعات والمسؤوليات التي تحددها المذكرة التفصيلية بما يخص النواحي الإدارية والتنظيمية والفنية.

وأوضح عبدالمجيد، أنه سيتم تقديم تقارير من كل طرف إلى لجنة مبيدات الآفات الزراعية وتبعاً لخطة العمل الموضوعة، وتتولى لجنة مبيدات الآفات الزراعية تدبير الموارد المالية اللازمة لأخذ وتحليل عينات رصد متبقيات المبيدات بالأسواق المحلية، مشيرا إلى أن هذه المذكرة سيتم تنفيذها لمدة عام قابلا للتجديد، كما يمكن تعديلها بموافقة لجنة مبيدات الآفات الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *