آخر الأخبار

«الزراعة التعاقدية» هى الحل لزيادة مساحات «الذرة الشامية الصفراء» في الأراضي الجديدة

كتب: د.أيمن عبدالعال لتقليل استيراد الذرة الشامية الصفراء التي وصلت إلى 11 مليون طن الموسم السابق  لابد من تشجيع المزارعين على التوسع في زراعة محصول الذرة الشامية الصفراء، وإعلان سعر عادل لا يقل عن 600 جنيه للأردب بعد ارتفاع أسعار الذرة الصفراء المستوردة والتي وصلت الي 5 آلاف جنيه للطن في الميناء، وهذا ما يؤكدا على أن الاعتماد علي الاستيراد لا يبني صناعة وطنية.

أ.د/أيمن عبدالعال، مدير مشروع غرب المنيا ورئيس قطاع الإنتاج السابق بوزارة الزراعة

ولاشك في أن هذا ما تسبب في زيادة اسعار الدواجن نتيجة زيادة أسعار الأعلاف، لذلك فإن دعم وتشجيع المزارعين بالإعلان المبكر عن سعر مناسب لاستلام محصول الناتج المحلي من الذرة الشامية الصفراء عن طريق التعاونيات أو اتحاد منتجي الدواجن لاستلام الذرة الصفراء وتوريدها لمصانع الأعلاف أو وزارة التموين والتجارة الداخلية لاستلام الذرة البيضاء لتدخل في صناعة الخبز والتوسع في مساحات الذرة الصفراء في الأراضي الجديدة نظرا لمحدودية المساحة المتاحة والتي لم تزيد على  2 مليون و700 ألف فدان من الذرة البيضاء والصفراء والسيلاج والذي قد يتسبب التعاقد على المحاصيل الزيتية الي زيادة المنافسة علي هذه المساحة في الموسم الصيفي الحالي 2021.

تفعيل الزراعة التعاقدية هى الحل

أسوة بما تم في محصولي فول الصويا ودوار الشمس بالتعاقد بين المزارع وجهات اخري مستفيدة مثل اتحاد منتجي الدواجن ومصانع منتجات الذرة الصفراء، وهذا ما طلبناه مرارا وتكرارا، ولكن نجد أن بعض المستفيدين أو أصحاب المصالح وخاصة المستوردين يرفضون شراء الذرة المحلي بحجة أنه لا تتوفر منه كميات كبيرة في اوقات احتياجهم أو انه لا توجد آلية لجمع المحصول من المزارعين في المساحات الصغيرة.

نجد المزارع لا يستطيع تسويق محصول الذرة الشامية الصفراء في ظل منافسة المستورد عندما يقل سعره عن المحلي رغم انه قد يكون منزوع الجنين أو انه منتج موسم سابق، وبالتالي يعزف المزارع عن زراعة الذرة ونصل الي ما وصلنا اليه من استغلال الدول المنتجة.

أذن، فلابد من دعم وتكاتف كافة الجهات المنتفعة بهذا المحصول لتشجيع زراعته في مصر وتقليل حجم فاتورة الاستيراد.

أيضا من الجدير بالذكر أنه لا توجد لدينا مشكلة في انتاج التقاوي نظرا لوجود أصناف وهجن عالية الإنتاج من الذرة الشامية الصفراء في مصر حال التوسع في المساحات المزروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *