آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / الدودة الكبدية في الأغنام .. الوقاية والعلاج

الدودة الكبدية في الأغنام .. الوقاية والعلاج

كتب: د.صفوت كمال تحدث الدودة الكبدية أو الفشيولا فى الأغنام أعراضاً متشابهة اساسها فقر الدم، فتشاهد ملتحمة العين ناصلة اللون ولبياضها زرقة واضحة، وبإشتداد الحالة تحدث أورام أوديمية بالملتحمة والجفون والوجه، وينتشر الورم على الجسم بالأجزاء المتدلية كأسفل الرأس بين الفكين فيجف شعره ويهزل وتتقلب درجة حرارة الحيوان بين الإرتفاع والإنخفاض، ثم يصاب بإسهال شديد ويمكن بفحص البراز ميكروسكوبياً مشاهدة بويضات الدودة.

وتبدأ الإصابة عندما يتناول الحيوان النبات المحتوي على الطور المعدي (السركاريا المتحوصلة) والإصابة الحادة تسبب إنتفاخ البطن وآلام حادة بها وفقر الدم المفاجىء، وقد يحدث النفوق خلال 6 أسابيع من الاصابة، وفى بعض الأحيان يحدث مرض مزمن وأهم أعراضه : الأنيميا، استسقاء بالفك السفلي وإصابات شديدة بالكبد مع تليفه.

الوقاية والعلاج

يمكن علاج الأغنام المصابة بإعطائها العقاقير المضادة للفشيولا مثل رابع كلوريد الكربون، الهيكساكلورو ايثان وكذلك البايثينول والهيتول ويفض مركب الالبيندازول، ويجب إعطاء الحيوان أحد هذه المركبات دورياً وخاصة فى موسم الغذاء الأخضر لتفادي الإصابة، ومقاومة القواقع التى تعتبر العائل الوسيط لهذا الطفيل باستخدام كبريتات النحاس ويمكن استخدام بنتاكلور فينات، ترايفو بمورف لإبادة القواقع.

الأدوية والمستحضرات الطبية للعلاج

ـ ديامفنثيد (بجرعة 100 ملجم / كجم من الوزن).

ـ نيتروكسنيل (15 ملجم / كجم من وزن الجسم.

ـ كلوزيولون (7 ملجم / كجم من وزن الجسم).

*مُعد المادة العلمية: أستاذ الميكروبيولوجى والمناعة بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *