آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / التقليم الشتوي والصيفي لأشجار الفاكهة

التقليم الشتوي والصيفي لأشجار الفاكهة

كتب: د.علاء جمعة تعتبر الأشجار الصغيرة السن الحديثة فى المزرعة أكثر حساسية لظروف البيئة غير المناسبة، كما أنها تحتاج فى سنواتها الأولى إلى تقليم تربية ليتكون هيكلها قوياً، لذلك يكون معظم التقليم الذى يجرى لها شتاء وهى فى مرحلة بطء للنمو فى حالة مستديمة الخضرة أو سكون تام فى حالة متساقطة الأوراق.

د.علاء جمعة

والتقليم الشتوى يجرى بعد إنقضاء فترة البرد الشديد فى منطقة الزراعة لأنه لو أجرى قبل ذلك ثم يأتى بعده موجات البرد الشديد فإنه يحرق كثير من البراعم المتروكة بعد التقليم وهذا يضعف الشجرة بل يقضى عليها.

لكن عند انقضاء موجة البرد الشديد وهو زروة الشتاء والذى يوافق فى مصر حول منتصف يناير. فإن التقليم بعد ذلك سيزيل ما أتلفه البرد ويبقى من البراعم والأفرع ما يناسب نمو الشجرة فى الربيع التالى.

أما تقليم الأشجار الصغيرة صيفاً فيكون بإزالة الأفرع الغير مرغوب فيها أول بأول وتوجيه الأفرع المتروكة المتبقية نحو الاتجاه المطلوب لبناء هيكل الشجرة ويقوم المنتج بإزالة السرطانات غير المرغوب فيها أو بتطويش القمم النامية صيفاً لتحديد النمو فى وقت معين.

وكذلك انتاج وتربية طراحات للعام التالي أما معظم تقليم الأشجار البالغة فيتم شتاءا أيضاً بعد انقضاء فترة البرد الشديد كما ذكرنا.

*مُعد المادة الفنية: أستاذ البساتين بكلية الزراعة جامعة قناة السويس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *