آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / أمراض الأرانب المعدية وطرق الوقاية منها

أمراض الأرانب المعدية وطرق الوقاية منها

تربية الأرانب

كتب: د.صفوت كمال نعرض لقراء “الفلاح اليوم“، فى السطور التالية أهم أمراض الأرانب المعدية وطرق الوقاية منها.

1ـ التسمم الدموى: هذا المرض يبدأ بتعرض الأرنب لتغيرات فى درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة والأمونيا وسوء التغذية والتهوية غير المناسبة كما ونوعا – فتتدرج الأعراض ابتداء من التهابات الأنف  الى الزكام والالتهابات الرئوية إلى أن تصل الى التسمم الدموى وتظهر الخراريج فى أنحاء مختلفة من جسم الأرانب، وتسبب إلتهابات الرحم والخصية والتواء الرقبة المسبب لكل هذا بكتيريا تسمى باستريلا ملتوسيدا.

وللوقاية من هذا المرض يجب العناية جيدا بضبط درجات حرارة العنابر شتاءا والعناية بالتهوية وجفاف أرضية العنبر صيفا، لضبط نسبة الرطوبة ومراعاة جودة العلائق وأتزانها غذائيا، ويتم تحصين الأرنب ب 1 سم  عند عمر 2 – 4 شهور ، 2 سم  للأرنب عند عمر 4 شهور فأكثر وجرعة منشطة بعد 21 يوم ثم 2 سم كل شهرين.

2ـ الإلتهاب النزفى المعوى الفيروسى: مرض مميت يؤدى الى حدوث وباء شديد وهو يصيب الأمهات والأرانب الصغيرة بعد عمر 3 شهور محدثا نفوقا شديدا خلال 48 ساعة من الاصابة مع حدوث أنزفة شديدة فى الجهاز الهضمى والرئتين والأنف.

وللوقاية منه تحصن القطعان والنتاج بجرعتين من اللقاح عند عمر 3 – 4 شهور ثم بعد 6 شهور من الجرعة الأولى.

3ـ إلتهاب الأمعاء: تكون إلتهابات الأمعاء مصاحبة للاسهال والاصابة بـالكوكسيديا ولكن ذلك غالبا ما يكون نتيجة عدم الاتزان فى العلائق المقدمة وقلة الالياف فى العليقة أو الانتقال المفاجئ من عليقة لأخرى ويصاحبه انتفاخ الأمعاء وفقدان شهية الأرانب وفقدان للوزن وتبلل منطقة الشرج.

لذا يجب العناية باتزان العليقة ومراعاة أن يحصل الأرنب على كمية من الأعلاف وذلك بإمداده بالدريس أو العلائق المرتفعة فى نسبة الألياف ونظافة مياة الشرب ومراعاة الحالة العامة فى جو العنبر من حرارة ورطوبة وتهوية.

ولعلاج مثل هذه الحالات تحقن الأرانب كلها المصاب منها والسليم بـالمضادات الحيوية.

4ـ الكوكسيديا: يعتبر هذا المرض من المعوقات الأساسية فى تربية الأرانب لما يسببه من أضرار مادية لأن مظهر الأرانب المصابة والتصاق نواتج الاخراج النصف سائلة ذات الرائحة الكريهة بمنطقة الشرج.

وهزال الأرانب يعطى انطباع سئ وشعور محبط لدى المربى – ولو أن تربية الأرانب فى البطاريات وعيون مستقلة أمكن معه الحد من انتشار هذه الأعراض والقضاء عليه، وتسبب الكوكسيديا أنواع من الإيميريا التى تبلغ حويصلاتها مع الغذاء أو مياه الشرب وهى نوعان:

ـ الكوكسيديا المعوية: تنتج بعد تناول حويصلات الأيميريا – فتفقد الأرانب شهيتها وتظهر قلقة وتفقد وزنها وتصاب بالهزال مع ظهور الإسهال ويساعد ذلك على اصابة الأرانب بالأمراض الأخرى المسببة للإسهال وذلك لضعف الجهاز الهضمى وإعطاء فرصة لعمل الميكروبات الأخرى الضارة وعند التشريح تلاحظ التهابات الأمعاء ووضوح الشعيرات الدموية متضخمة بجدران الأمعاء.

ـ الكوكسيديا الكبدية: تظهر عند تشريح الأرانب فى صورة حبيبات بيضاء اللون على جدران الكبد وتسبب هزال الرانب وفقدان الوزن والشهية وعدم انتظام وخشونة فرو الأرنب وانتفاخ وتضخم بطن الأرنب.

وللوقاية تستخدم فى العليقة مضادات الكوكسيديا أو إعطاء مركبات السلفا والامبرول 1 جم / لتر فى ماء الشرب ويساعد الحقن بالايفوماك للوقاية حيث انه يقضى على معظم الطفيليات الداخلية والخارجية ويراعى المحافظة على نظافة العليقة ومياة الشرب ونظافة الأقفاص وصناديق الولادة وإزالة ما يتعلق بها من فضلات الأرانب.

5ـ الجرب: الجرب من الأمراض التى تنتشر فى الأرانب وتكون ذات منظر كئيب ويسببه نوع من الطفيليات من نوع العته وهو نوعين إما جرب الجسم أو جرب الأذنين الذى يطلق عليه تصمغ الأذن.

ـ جرب الجسم: تبدأ الاصابة بحفر الطفيل داخل الجلد مسببا تهيج الجلد وسقوط الشعر وتكون قشورا وتبدأ الاصابة عند منطقة الأنف وقواعد وأطراف الأذن ونتيجة هز الأرنب لرأسه وحكه لبقية أجزاء الجسم تنتشر وتظهر بين الأصابع وحول أظافر الأرانب وتسبب قلق الأرانب وفقدان للشهية وهزاله إلى أن يصل إلى الوفاة.

وللوقاية يجب ملاحظة ظهور هذه الأعراض عند بدايتها، وحكا وإزالتها والدهان بالمراهم الكبريتية والمطهرا وحرق المخلفات مثل الفرشة وتطهير المسكن جيدا وتدهن أماكن الاصابة بمخلوط من الزيت والكبريت بنسبة 10:1 مضافا مسحوق الشبه وملح الطعام ومادة مطهرة هذا المخلوط يركب فى صورة نصف سائلة وتدهن به أماكن الاصابة بعد حكها بجسم خشن ويكرر العلاج من ثلاثة الى خمسة أيام ويعتبر الحقن بالايفوماك علاج لمثل هذه الاصابة والوقاية منها قبل ظهورها.

ـ الأذنين (تصمغ الأذن): تنتج الاصابة نتيجة مهاجمة الطفيل للأذن الداخلية للأرنب مسببة تهيجها والتهابها ووجود إفرازات صفراء ثم بنية وقشور تسد فتحة الأذن وتزداد حتى تصبح كتلة  صماء تملأ الأذن كلها ويقوم الأرنب بهز أذنيه المصابة لتنتقل الاصابة الى الأرانب السليمة ويمكن للطفيل أن يعيش بعيدا عن الرانب لمدة قد تصل الى شهر مما يوجب مع العلاج حرق البطاريات باللهب وتطهيرها جيدا أو حرق مواد الفرشة والمخلفات وإبعاد الأرانب المصابة عن السليمة.

وللوقاية من المرض يجب الفحص الدورى والدقيق للأرانب وعلاج أى ظاهرة مرضية منذ بدايتها وبذلك يكون التغلب على المرض سهلا – ونظافة وتطهير أماكن الأرانب التى يظهر بها إصابة ويساعد الحقن الدورى بالايفوماك على التغلب على ظهور المرض وفى حالة ظهور المرض تنظف الأذن وتدهن بالمخلوط السابق (المركب) ويلاحظ أن التصمغ إذا وصل للداخل يسبب إلتواء الرقبة.

6ـ التهاب المفاصل (التهاب العرقوب): تصيب أرجل الأرانب حيث يكون الفراء رقيقا فى تلك المنطقة مع خشونة الأرضية وعدم انتظام سلك البطاريات مما يسبب احتكاك لازالة الشعر والتها بتلك المناطق – وسوء التهوية أسفل أرضيات الأقفاص وارتفاع نسبة الرطوبة، ويمكن بالملاحظة الدقيقة دهان تلك المناطق بمراهم الجلد فى بداية ظهورها وحقن الأرانب بـالمضادات الحيوية مثب التيراميسين.

7ـ التهاب الضرع: بصيب الغذذ اللبنية فى الاناث وتسببه بكتيريا وتسبب تضخم الحلمات وتقيحها وفقدان الشهية وشرب كميات كبيرة من الماء.

وتعالج بدهان الحلمات بمراهم الجلد والحقن بـالمضادات الحيوية وغسيل الحلمات واماكن الالتهاب بالماء الدافئ مضافا اليه المضادات الحيوية.

8ـ النفاخ: يحدث نتيجة التغذية على البرسيم المبلل أو المرتفع فى نسبة الرطوبة (أول حشه) أو العليقة غير المناسبة وفيه تنتفخ البطن نتيجة الغازات فى الأمعاء فتضغط على الأحشاء الداخلية مسببة آلاما للارنب فينزوى ويمتنع عن الطعام ويجز الأرنب على أسنانه ثم يموت خلال ثلاثة أيام لذا يجب تجنب التغذية على الأعلاف الخضراء للأرانب الصغيرة ويقدم لها الدرس بجانب العليقة المصنعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *