آخر الأخبار
الرئيسية / رئيس التحرير / أسامة بدير.. يكتب: فقراء الريف أحق بملايين انتخابات النادي الأهلي

أسامة بدير.. يكتب: فقراء الريف أحق بملايين انتخابات النادي الأهلي

د/أسامة بدير

أخيرا أسدل الستار عن مارثون انتخابات النادى الأهلى فجر أمس الخميس، باكتساح قائمة محمود الخطيب، وفوزها بقيادة دفة إدارة أكبر وأعرق نادى فى مصر والوطن العربى.

سباق انتخابى وحملات دعاية لقائمتى محمود الخطيب، ومحمود طاهر، استمرت لأكثر من شهر اُنفقت فيها ملايين الجنيهات من أجل نيل شرف إدارة النادى الأهلى لمدة أربع سنوات قادمة.

على حد قول كلا المتنافسين، أن ما قاما بإنفاقه على الدعاية الانتخابية من أجل نيل أصوات قرابة الـ147 ألف عضو بالجمعية العمومية يحق لهم التصويت، بلغ حوالى 7 ملايين جنيه بإجمالى الحملتين وصل إلى 14 مليون جنيه.

لكن قدر خبراء، تكلفة الدعاية الانتخابية لمحمود طاهر وقائمته بنحو 100 مليون جنيه، وحملة محمود الخطيب وقائمته، بـ80 مليون جنيه.

ووفقا للخبراء، يكون إجمالى حقيقة ما قاما إنفاقه كلا القائمتين المتنافستين خلال شهر تقريبا بلغ 180 مليون جنيه.

وأنا هنا لست فى مقام المحقق لكلا الطرفين، ولست بمثابة جهة رقابية ترصد جملة الأموال التى تم صرفها من الحملتين، لكنى فقط، وبعين الناقد خلال متابعتى أشكال مختلفة للدعاية، أؤكد أنه تم الإنفاق عليهما ببسخ شديد، وتساءلت عن جدوى هذه الأموال الطائلة التى انفقت واهدرت فى غير محلها، ونحن بلد فقير، يعانى أزمة اقتصادية طاحنة.

فعلى سبيل المثال لا الحصر.. ما داعى وضع بوسترات ضخمة على كبارى القاهرة الكبرى لكلا القائمتين؟ أليست هذه انتخابات خاصة بنادى رياضى، الفئة المستهدفة فقط، هم أعضاء الجمعية العمومية للنادى الأهلى، وليس عموم الجماهير، أيضا تم حجز فترات زمنية طويلة عبر فضائيات للحديث عن برامج القائمتين، ما ساهم فى ارتفاع فاتورة الحملتين بشكل كبير للغاية.

لقد بات من المؤكد بالنسبة لى، أن قائمة محمود الخطيب التى حظيت بنيل ثقة الجمعية العمومية للنادى الأهلى تمتلك من الموارد المالية التى تمكنها رد الجميل للملايين من فقراء الريف فى مصر، الذين هم عصب جماهير النادى، وهم فى أشد الحاجة الأن لكل من يمد لهم يد العون ليس إحسان ولا منة أو تسول، وإنما حق مشروع لمساعدتهم على مواجهة ظروف وتبعات اجتماعية اقتصادية طارئة تمر بها الدولة المصرية، خلقت مستوى معيشى متدنى وهوة سحيقة انزلقت فيها الطبقة المتوسطة، ما أضحى يهدد كيان واستقرار المجتمع كله ما لم تُفعل جميع أنشطة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والشركات الناجحة التى تعمل على أرض الوطن.

اطالب محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى، الذى يملك جميع مقومات التمكين الاجتماعى والاقتصادى لأبناء المجتمع الريفى، من خلال المساهمة فى تنفيذ حزمة من المشروعات الصغيرة والمتناهية فى القرى الأكثر فقرا خاصة فى صعيد مصر، وتمويل إقامة مشروعات خدمات البنية الأساسية والصحية والترفيهية فى الريف.

للتواصل مع الكاتب

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *