آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / وهى دي أخرتها؟!

وهى دي أخرتها؟!

بقلم: أ.د/مدحت مراد

أستاذ بمعهد بحوث أمراض النباتات ـ مركز البحوث الزراعية

أكتر من خمسين سنة..

في مركز البحوث الزراعية!!

وأخرتها..

لا كلت لقمة ولا شربت بق ميه!

وحقوقى ضاعت..

ولا حد قال لى فين هي!

ورفعت قضية ورا قضية..

وكسبت أحكام تنفذ بالقوة الجبرية!

وجه رئيس مركز ورا التانى.

والاحكام في الشئون القانونية مرمية

ووزير ورا وزير..

وما حدش قادر على وزير المالية!

وحالى بقى يصعب ع الكافر

 وقال ايه .. حاصل على أعلى الدرجات العلمية!

بلا خيبة..

 يظهر ها أموت..

وبرضه ما حدش ها يسأل فيه!

واللى بازيده في المعاش بيخصموه..

كأنهم مستخسرينه في!

حتى بدلاتى باصين لى فيها .. كأنها مش حق لى!

وغلبت شكوى..

لا رئيس مركزعمل لى حاجة!

 ولا وزير حس بى!

يارب انت شاهد..

ع الظلم اللى واقع على!

وأخرتها  .. حتى زمايلى..

والناس اللى حواليه..

لامونى..

وبدل ما يساندونى  ..

بيتفرجوا على!

منهم اللى قالى ما تحاربش طواحين الهوا..

وعمال يهد فيه!

أقوله مش قادر  أجيب الدوا!

 والأسعار غليت الطاق 100 /  100

يقولى إشمعنى إنت اللى بتعافر..

 ما الكل سكتوا ..  وحسنوا النية!

عشر سنين واخد أحكام مش عارف أنفذها!

وقضاءنا..

آخر حنية!

فلوس ليهم بأثر رجعى .. بياخدوها

وحقوقى..

باحرث وراها في المية!

يارب حلها من عندك..

عشان عبيدك مش حاسين بيه..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *