آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / وزير الزراعة الأسبق يكتب: قلعة الأهلى والإبراهيمية

وزير الزراعة الأسبق يكتب: قلعة الأهلى والإبراهيمية

د.صلاح يوسف، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى الأسبق

مهما تدنى مستوى اللاعبين سيظل النادى الأهلى عالى القيمة ومهاب المواجهة سواء محليا أو إقليميا .. ومهما كان مستوى مديرى الكرة الفنيين بـالنادى الأهلى فهم سيحققون بطولات تسند إليهم بينما الفضل لأجيال سابقة حفرت فى نفوس أندية كثيرة الرعب من المواجهة .. ومثال ذلك مدرسة الإبراهيمية سابقا والتى كان يتخرج منها طلبة متميزون على مستوى الجمهورية .. ومع تراجع المستوى التعليمى عامة وكذلك بالمدرسة العريقة إلا أن خريجها مازالوا متميزين حتى الآن .. وربما ضربت مثلا بـالرياضة والتعليم فيم يتعلق بتطبيق القصور الذاتى ولكن الحقيقة الأمثال يمكن سحبها على كافة الأنشطة المحلية ..

وعلى فترات تجد فعلا متميزين يسكنون هذه المواقع المتميزة على أرض مصر .. مثلما فعل هيديكوتى قديما وفريقه فى النادى الأهلى الذى حقق بطولات عديدة على مدار ثمانى سنوات ومثلما ظهر لاعبين ذوى قدرات خاصة فى كل جيل غالبا .. وربما ما حققه الجوهرى فاق تقريبا كل من سبقوه حينما أصر أن يلعب منتخب مصر مع دول متقدمة كرويا وأزال الرهبة من نفوس اللاعبين من الأسماء الرنانة عالميا .. ولم يتجاوز إنجازه فى نظرى سوى حسن شحاته المدير الفنى للمنتخب الذى آمن بالطرق الهجومية وبرع مديرا فنيا للمنتخب مثلما برع لاعبا من قبل عالى المستوى متميز على مستوى الأجيال ..

وحسام البدرى لم يكن لاعبا متميزا أو حتى مديرا فنيا متميزا سوى أنه رجل جاد مجتهد فيوفقه الله ويحقق إنتصارات أفضل من أقرانه على مستوى الأندية المصرية كلها .. ولكن لوحظ أخيرا تطورا فنيا فى إدارته للمباريات ولولا تصلب رأيه تجاه بعض اللاعبين لحقق فوزا دائما مع كرة جميلة .. عامة أعتقد أن حسام البدرى بدأ يستوعب التطوير ويستحق التهنئة على تجاوزه المباريات الأخيرة بشكل معقول .. ولكن مازال الأهلى يحتاج إلى لاعبين محليين أعلى مستوى يكونون نواة لـمنتخب مصر .. أما المدير الفنى فيبدو أن هناك معضلة فى الأندية والمنتخبات المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *