آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / هل غابات الأمازون هى رئة العالم؟

هل غابات الأمازون هى رئة العالم؟

د.محمد علي فهيم

بقلم: د.محمد علي فهيم

باحث بمركز البحوث الزراعية

وسط سيل من الأخبار عن حرائق الأمازون، انتشرت معلومة أن هذه الغابات الخضراء الشاسعة مسؤولة عن إنتاج 20% من الإنتاج الكلي للأكسجين على سطح الأرض.

والأمازون هي أكبر الغابات الاستوائية المطيرة المتبقية في العالم، مساحتها تقارب ضعفي مساحة الهند، فيما أطلق عليها البعض لقب “رئة العالم”، ظنا منهم أنها أكبر مصدر لإنتاج الأوكسجين في العالم.

لكن في الحقيقة هذه المعلومة غير صحيحة، حيث إن أقصى مساهمة لـغابات الأمازون في إنتاج الأوكسجين على مستوى الأرض، يصل إلى نسبة 6 في المئة بأقصى حد. كما إن نسب الأكسجين الحالية على الكوكب هي تراكم لإنتاج ملايين السنين من الأكسجين، ولن يؤدي خسارة غابات الأمازون إلى تقلص مستويات الأكسجين على الفور.

وحتى لو توقفت كل مصادر إنتاج الأكسجين عن العمل على الكوكب، سنحتاج إلى ملايين السنين لاستهلاك الأوكسجين الموجود بالفعل على كوكب الأرض. كما إن الحرائق لن تستهلك الأكسجين فورا، بل لن تحرق كمية كبيرة منه على الأرض، فحرق جميع أنواع الوقود الأحفوري في العالم من شأنه أن “يستهلك أقل من 3% من الأكسجين في الغلاف الجوي.

وبالرغم من إنتاج غابات الأمازون للكثير من الأكسجين خلال اليوم من خلال عملية البناء الضوئي، فإنها تستهلك أيضا نصف ما تنتجه لعملية النمو. كما يتم استخدام المزيد من الأكسجين بواسطة تربة الغابة والحيوانات والميكروبات، وأكبر منتج للأكسجين في العالم هي العوالق البحرية، بينما الأمازون تمتص تقريبا نفس مقدار إنتاجها من الأكسجين، ما يجعل صافي الإنتاج صفراً تقريباً…

ما سبق يوضح فقط معلومة علمية — لكن وجود الأمازون وكل الغطاء الخضري على سطح الارض هو ضروري جدا لاستقرار وتوازن المناخ على سطج الارض واى تغيير فيه يقابله اختلال للمنظومة المناخية على سطح الارض لا محال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *