آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / نافذة على فيروس كورونا المستجد

نافذة على فيروس كورونا المستجد

كتب: د.صفوت كمال يكون الفيروس التاجى جديدا (COV) عندما ينشأ عن سلالة جديدة من الفيروسات التاجية وأطلق على المرض الناجم عن الفيروس التاجى الجديد الذى ظهر لأول مرة فى ووهان بالصين باسم مرض الفيروسى التاجى 2019 (كوفيد 19) والاسم الانجليزى للمرض مشتق من CO هما أول حرفيين من كلمة كورونا (Corona) وVI هما أول حرفيين من كلمة فيروس (Virus) وD هو أول حرف من كلمة مرض (Disease) وهو فيروس جديد يرتبط بعائلة الفيروسات نفسها التى ينتمى اليها الفيروس الذى يسبب مرض المتلازمة التنفسية الحادة (سارس).

أ.د/صفوت كمال

ما الفيروسات التاجية

عرفت هذه الفيروسات عام 1960 وسميت بهذا الأسم بسبب أتخاذها شكلاً يشبه التاج ويسبب هذا النوع من الفيروسات أمراضاً رئوية تصيب الأنسان والحيوان علي حدي سواء ويمكن أن تسبب نزلات البرد وفي بعض الحالات يمكن أن تسبب المرض النفسي الحاد (سارس) وهو الأشد خطورة من الفيروسات التاجية الي الآن وقد تصيب هذه الفيروسات الإنسان والحيوان وتصيب نوع واحد من الحيوانات أو عدد قليل من الأنواع الحيوانية المتشابهة فيما بينها على الأكثر ولكن السارس يمكنة أن يصيب الانسان  بما في ذلك القرود والقطط والكلاب والقوارض. وهذه الفيروسات ضعيفة للغاية فتبقي علي قيد الحياة لمدة يوم واحد فقط وتموت بالمعقمات ومواد التنظيف العادية ويتحسن المريض ويتعافي بلا علاج في بعض الحالات.

الى أي درجة يعتبر الفيروس معديا؟

تؤكد وكالة الحماية الصحية البريطانية أن انتقال الفيروس قد يبدو محدوداً ولوكان معدياً والي حد بعيد لكانت حالات الإصابة حالياً اكثر ولكانت حالات الإصابة منتشرة في عدد أكبر من الدول خصوصاً أن فترة حضانة الفيروس لا تتجاوز 7 أيام ويمكن الاحتفاظ بقدرته المرضية خارج الجسم لمدة 6 أيام في بيئة سائلة و3 ساعات علي الأسطح الجافة ومما يخفف مخاطر انتقال الفيروس علي نحو كبير أنه من النوع الذي يموت بعد 24 ساعة من خروجه من الجسم ويمكن بسهولة القضاء عليه عبر المنظفات والمعقمات.

أسباب ظهور سلالات فيروسية جديدة

يستخدم علماء الفيروسات مصطلح يعرف الفيروسات المنبثقة Emerging viruses أي الفيروسات التي تكيفت في ظروف غير الظروف الإعتيادية لنموها مما أدي الي ظهور سلالة جديدة تتسم بخاصة جديدةتتمثل في قدرتها علي إصابة خلايا عائل جديد وهناك عاملان رئيسيان يعود لهما زيادة أحتمالية ظهور فيروس الكورونا الجديد من آن لآخر.

1- معلات التطفير في هذا النوع من الفيروسات عالية جداً فنظر لإفتقار أنزيم التكاثر في هذه الفيروسات مثل خاصة تصحيح الاخطاء proof-reading في تسلسل القواعد النيتروجينية أثناء التكاثر.

2- هناك ظاهرة وراثية تعرف باسم معاودة الأرتباط recombination تؤدي الي دمج وإرتباط جزء من جين معين مع جزء من جين آخر أثناء تكاثر الفيروس مما يؤدي الي ظهور سلالة فيروسية لها خاصية أمراضية جديدة.

بالإضافة الي السببين السابقين هناك العديد من العوامل محفزة لظهور سلاسل جديدة مثل سفر الإنسان مسافات بعيدة أو التنقل بين البلدان ونقل المواشي من بلاد لأخري وقطع الغابات وتغير الظروف المناخية بالإضافة الي وفرة الغابات التي تتغذي عليها القوارض مثل الفئران لزيادة اعدادها وبالتالي زيادة نسبة تعرض الإنسان للفئران وساهم ذلك في إنتقال فيروس Hanta من الفئران للإنسان.

إذن يمكن القول أنه نتيجة الي قدرة الفيروسات وخصوصاً التي مادتها هي DNA علي التكاثر المستمر ونتيجة لزيادة إحتمالية حدوث ظاهرة معاودة الارتباط في المادة الوراثية وتحت الضغوط البيئية الطبيعية ونتيجة لنشاط الإنسان أصبح ظهور سلالات فيروسية جديدة أكثر احتمالاً.

*معد التقرير: أستاذ الميكروبيولوجي والمناعة بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية – مركز البحوث الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *