آخر الأخبار
الرئيسية / دولى / موجة حارة تضرب أوروبا .. والحرارة 45 درجة

موجة حارة تضرب أوروبا .. والحرارة 45 درجة

وكالات موجة حارة تضرب عدد من المدن الأوروبية، اليوم الخميس، لذلك تم اتخاذ خطوات استثنائية للحد من تأثير موجة الحر «التاريخية»، التى تضرب القارة العجوز لتسجل أرقاما قياسية وسط توقعات بأن تصل إلى 45 درجة مئوية فى أجزاء من أوروبا.

وفى ألمانيا، تجاوزت درجة الحرارة، أمس الأربعاء، 38.6 درجة مئوية فى بلدة كوشن، بالقرب من الحدود البولندية، فرض المسئولون حدا أقصى للسرعة يبلغ 120 كم / ساعة على امتداد الطريق السريع «سكسونيا ــ أنهالت» بينما بدأ سطح الطريق يتدهور (تشقق الاسفلت)، كما تعرضت قضبان السكك الحديدية لالتواءات بالقرب من مدينة روستوك المطلة على بحر البلطيق، وفقا لصحيفة «جارديان» البريطانية.

كما أوقفت الشرطة فى مدينة براندنبورج رجلا عاريا تماما يقود دراجة نارية، وبعد أن أثار الأمن ضجة فى ميونيخ حيث أمر مجموعة من النساء بإعادة ارتداء الجزء العلوى من البيكينى، من المقرر أن يبحث مجلس المدينة تعديل القانون للسماح لهن بالاستحمام عاريات.

وفى فرنسا، من المتوقع أن تظل المدارس فى أجزاء من البلاد مغلقة حتى نهاية الأسبوع، حيث تسجل غدا الجمعة درجة حرارة قياسية تبلغ 44.1 درجة مئوية، بينما حظرت السلطات فى باريس وليون وستراسبورج ومارسيليا السيارات القديمة من دخول مراكز المدن لمكافحة التلوث.

وقدرت السلطات أن هذا الإجراء سيؤثر على ما يقرب من 60٪ من المركبات التى تسير حول العاصمة الفرنسية، بما فى ذلك الشاحنات، والعديد من السيارات التى مضى على طرازها 10 أعوام.

كما لقى ثلاثة أشخاص، بينهم اثنان فى السبعينات من العمر، مصرعهم فى جنوب فرنسا بعد تعرضهم لأزمات قلبية ومشاكل أخرى أثناء السباحة. وحذرت السلطات الفرنسية من مخاطر الغوص فى الماء البارد فى ظروف شديدة الحرارة، لكن لم يرد تأكيد فورى بأن الوفيات كانت مرتبطة بـالموجة الحارة.

وبحسب محطة «بى إف أم» الفرنسية، تؤثر درجة الحرارة أيضا على السجناء فى فرنسا البالغ عددهم 72 ألف سجين، ونقلت عن مراقب بأحد السجون الفرنسية يدعى فرانسوا بيس قوله إن العديد من المحتجزين يصفون زنازينهم بأنها «أفران». وأشارت المحطة الفرنسية إلى أن سجن فريسنيس وهو أحد السجون الكبرى بالقرب من باريس، قرر رش ساحة السجن بالمياه لتبريده.

وفى إيطاليا، تستعد الجمعيات الخيرية لتوزيع 10 آلاف زجاجة مياه مجانية على المشردين وغيرهم من المحتاجين فى مدينة ميلانو حيث من المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية.

وفى النمسا، قامت السلطات بنقل عربات الخيول الشهيرة من الشوارع فى مدينة «إنسبروك» حيث سجلت درجات الحرارة 36.7 درجة مئوية، محطمة بذلك رقم عام 2012 فى ولاية تيرول البالغ 36.6 درجة مئوية.

فى بولندا، قالت وزارة الداخلية إن 90 شخصا لقوا مصرعهم غرقا خلال الشهر الجارى وهم يحاولون تبريد أجسامهم فى البحيرات أو الأنهار هربا من الطقس الحر، وفى ليتوانيا، لقى 27 شخصا مصرعهم فى ظروف مماثلة حيث ارتفعت درجات الحرارة فى ولاية البلطيق فوق 35 درجة مئوية.

وفى إقليم كتالونيا بـإسبانيا، ساعدت الرياح القوية ودرجات الحرارة المرتفعة فى إشعال حرائق الغابات التى دمرت حوالى 6177 فدانا. وكان مئات من رجال الإطفاء و14 طائرة تكافح لإخماد الحريق ليل أمس الأربعاء. وستواجه 33 مقاطعة من أصل 50 فى إسبانيا درجات حرارة قياسية، قد تصل إلى 44 درجة مئوية.

ويقول خبراء الأرصاد الجوية إن كتل الهواء الساخن القادم من شمال إفريقيا هى السبب فى موجة الحر الأوروبية وقد سجلت ألمانيا وبولندا والتشيك، أمس الأول، أعلى درجة حرارة فى يونيو على الإطلاق، مشيرين إلى أن مثل هذه الظواهر الجوية ستكون أكثر احتمالًا خلال العقود القادمة.

ويساور العلماء القلق من أن تغير المناخ، وظاهرة الاحتباس الحرارى ستكون لها آثار خطيرة على استقرار مناخ الكوكب، علما بأن السنوات الأربع الماضية كانت الأكثر سخونة فى العالم، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية «بى بى سى».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *