الأجندة الزراعية

ظاهرة ذبول ثمار الزيتون.. الأسباب والعلاج

كتبت: هند النعماني إن ظاهرة تجعد أو ذبول ثمار الزيتون (العطش الفيسيولوجي) هي ظاهرة يحدث من خلالها ذبول مؤقت لثمار الزيتون أو الأشجار نظراً لارتفاع درجات الحرارة في النهار ما يعيق عمل الجذور وبالتالي قلة امتصاصها للماء.

ولكي تحافظ أشجار الزيتون على نظامها الداخلي تقوم الأوراق بامتصاص الماء من الثمار ما يسبب لها كرمشة أو ذبول سرعان ما يعود عند انخفاض درجات الحرارة ليلاً.

أسباب ظاهرة ذبول ثمار الزيتون

1ـ الري أثناء الارتفاع الشديد في درجات الحرارة.

2ـ عدم توفير المياه اللازمة للأشجار وقت نضج الثمار أو الإطالة بين فترات الري.

3ـ ارتفاع مستوي الماء الأرضي والذي يترتب عليه ضعف عملية تنفس الجذور واختناقها بسبب عدم وجود الهواء بين حبيبات التربة، وبالتالي تقل قدرة الجذور على امتصاص المياه.

علاج ذبول ثمار الزيتون

1ـ يُراعي الري في الصباح الباكر عند شروق الشمس وقبل غروبها مباشرة، هذا بالنسبة للزراعه بالتنقيط.

2ـ بالنسبة للغمر فننصح بالري الليلي.

3ـ الاهتمام بالتسميد بعنصر البوتاسيوم بداية من العقد حتي حصاد الثمار، وذلك بحسب حجم الأشجار والخدمة الشتوية التي تم إضافتها في الشتاء الماضي.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى