آخر الأخبار
الرئيسية / منوعات / “صديق” يُحذر من انفجار الوضع بالجامعات والمراكز البحثية بسبب تدني المرتبات

“صديق” يُحذر من انفجار الوضع بالجامعات والمراكز البحثية بسبب تدني المرتبات

كتب: أسامة بدير أعلن الدكتور عبدالباسط صديق، عضو اللجنة المختصة بدراسة تحسين الأحوال المالية لأعضاء هيئة التدريس بـالجامعات، عن حالة ترقب شديد تسود الأوساط الجامعية والباحثين بـالمراكز البحثية، لعدم استجابة الحكومة حتى الان لتحسين المرتبات، لافتا إلى أن الغالبية الكاسحة باتت على وشك الانفجار.

وأشار صديق، فى تصريح خاص لـ”الفلاح اليوم“، إلى أن ما أعلن عنه البرلمان من زيادة بدل الجودة لأساتذة الجامعات والمراكز البحثية لم يتم تنفيذه حتى الآن، ولم يعلن عن مقدار المبلغ الذى سوف يتقاضه كل أستاذ، مؤكدا أن مبلغ الـ500 مليون جنيه الذى خصصه البرلمان ضئيل جدا ويكاد يكون معدوم إذا ما قارنه بنحو 300 ألف أستاذ وباحث بـالجامعات والمراكز البحثية.

وأوضح صديق، أن الزيادة الرهيبة فى أسعار السلع والخدمات أصبحت فوق قدرة أعضاء هيئة التدريس بـالجامعات ومراكز البحوث للانفاق على أسرهم وليس أبحاثهم، بالإضافة إلى الزيادة الجديدة فى قيمة الشرائح الضريبية المخصومة من مرتباتهم، لافتا أن ذلك سيؤدى إلى نقص ما يتقاضاه العضو شهريا، يعنى “المرتبات نقصت ولم تزد برغم العلاوة الاستثنائية والدورية” على حد قوله.

وحذر عضو لجنة تحسين الأحوال المالية لأعضاء هيئة التدريس بـالجامعات، من خطورة الوضع وحالة الاحتقان الشديد التى تسود بين أساتذة الجامعات والمراكز البحثية بسبب الغلاء الذى ضرب الأسواق والارتفاع الجنونى فى تكاليف المعيشة ولا يقابله أى زيادة حقيقية فى المرتبات، مشيرا إلى موافقة وزارة المالية على زيادة مرتبات شرائح اخرى فى المجتمع بـ5000 جنية شهريا.

تعليق واحد

  1. عزيزى الاستاذ الدكتور عبدالباسط صديق
    ان الكوارث اصبحت متزايده علينا من زيادة ضريبة الدخل الى 20% ووضعنا فى نفس شريحة الضرائب لمن يتقاضى 200 الف جنيه سنويا وزيادة الاسعار وثبات المرتبات والدوله تتجهلنا تجاهل تام كما لو كنا لا نستحق روتبنا ولا تنظر الدوله الا لارضاء الجيش والقضاه والشرطه واعضاء البرلمان الذى ابتلينا به نرجوا ان نتحد ونقف وقفه جاده والا سوف يقضى علينا تماما لاننا نتعرض لحمله المقصود بها التدمير التام للتعليم والبحث العلمى فى مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *