منوعات

شعبة المستوردين: اعتماد البنك المركزي الروسي للجنيه المصري يوفر مليار دولار سنوياً

كتب: ناصر الجزار أكد متى بشاي، رئيس لجنة التجارة الداخلية بشعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، على أهمية قرار البنك المركزي باعتماد العملة المصرية في التبادل، مشيرا أن القرار يعود بالنفع على الجانبين، حيث تستفيد مصر من تقليل الضغط على الدولار في حالات الاستيراد مع روسيا التي تشمل القمح الزيوت والبذور والسبائك وعربات السكك الحديدية.

تابعونا على قناة الفلاح اليوم

تابعونا على صفحة الفلاح اليوم على فيس بوك

وأضاف بشاي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحكاية” عبر شاشة “mbc مصر”، مساء الجمعة، إن حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا يبلغ 4,5 مليار دولار سنويا، موضحا أن القرار الروسي يوفر مليار دولار، معقبا: “إحنا أولى بيهم”.

وتابع: السائح الروسي أصبح بإمكانه الآن القدوم إلى مصر، والإنفاق بالروبل، فيما بات الآن بالإمكان السفر إلى روسيا بقيمة 15 ألف جنيه فقط.

وكان البنك المركزي الروسي قد بدء يوم الأربعاء الماضي بتحديد الأسعار الرسمية للروبل مقابل تسع عملات أجنبية أخرى اعتبارا من 18 يناير 2023، حسبما ذكرت الهيئة التنظيمية، وفقا لوكالة تاس الروسية.‏

‏وقال البنك المركزي الروسي، إنه “تم إدراج الدرهم الأوروبي والحمام التايلاندي والدونج الفيتنامي والدينار الصربي والدولار النيوزيلندي ولاري الجورجي والروبية الإندونيسية والجنيه المصري والريال القطري، في قائمة العملات الأجنبية، مع أسعارها الرسمية مقابل الروبل التي حددها بنك روسيا”.‏

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى