آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / زراعة وإنتاج الكمثري (1)

زراعة وإنتاج الكمثري (1)

كتب: محمد فؤاد في السطور التالية يعرض الدكتور علاء جمعة، أستاذ مساعد البساتين بكلية الزراعة جامعة قناة السويس، الجزء الأول من زراعة وإنتاج الكمثري، حيث قال: لـ”الفلاح اليوم“، الخطوات التالية:

التربة المناسبة

ـ أفضل الأراضى لزراعة الكمثري ھى الأراضي الطینیة إلى الخفیفة الغنیة بالعناصر الغذائیة والجیدة الصرف.

ـ تجود أشجار الكمثري أيضا فى الأراضي الطینیة الثقیلة الجیدة الصرف.

ـ يمكن زراعة أشجار الكمثري فى أنواع عديدة مـن الأراضى إلا أنه يجب عدم زراعتھا فى الأراضى الرديئة الصرف.

وتعتبر الكمثري من أشجار الفاكھة التى توافق أشجارھا التربـة ذات التأثیر الحمضى عـن التربـة ذات التأثیر القلوى، حيث تؤثر الأخیرة تأثیرا سیئا على نمو الأشجار وأنھا تعوق امتصاص الكثیر مـن العناصر الغذائیة والتى اھمھا الحديد والفوسفور.

كما تنجح زراعة الكمثري فى الأراضى الصفراء والرملیة غیر الملحیة والتى لا تحتوى على نسبة عالیة من الطفلة أو كربونات الكالسیوم أو الأراضى شديدة التماسك التى تحتوى على نسبة عالیة من التربة الزلطیة التى تكون طبقات صماء أسفل أو فى منطقة انتشار الجذور التى تمنـع نفاذ الماء وتؤدى إلى ارتفاع مستوى الماء الأرضى فى منطقة انتشار الجذور مما يسبب أضرار كبیرة للأشجار.

ويفضل ألا تزيد ملوحة التربة عن ١.٦مللیموز أى فى حدود ١٠٠٠جزء فى الملیون حیث كلما زادت نسـبة الملوحة يقل المحصول.

زراعة الأشجار في الأراضي المستديمة

أ- میعاد الزراعة:

تزرع الكمثري فى الأراضى المستديمة فى الشتاء خلال الفترة مـن يناير حتى منتصف شھر مارس وعندما تكون الشتلات فى وقت السكون وتكون قد تساقطت أوراقھا تماما.

وتنقل الشتلات عارية الجذور (ملشا) من المشتل. ويجب المحافظة على حیوية الشتلات وعدم جفافھا في الفترة من وقت تقلیعھا من المشتل حتى زراعتھا فى الأرض المستديمة.

ب- مسافات الزراعة:

تختلف مسافات الزراعة حسب نوع التربة والأصول المطعوم علیھا وطرق الخدمة بالمزرعة. وتزرع أشجار الكمثري  عادة على مسافة ٥×٥متـر أو ٦×٤ وذلـك لتسـھیل عملیـات الخدمـة ومقاومة الآفات ويحتاج الفدان إلى حوالى ١٧٥-١٦٨ شتلة.

ج- إعداد الأرض للزراعة:

1ـ يفضل زراعة مصدات الرياح فى المناطق المكشوفة قبل زراعة البستان بوقت كاف.

2ـ يتم تخطیط الأرض على مسافات الزراعة المناسبة وتحديـد أماكن الجور وعمل شبكة الرى ويفضل فى حالة الرى بالتنقیط أن يتم تركیب ٢خرطوم على جانبى الأشجار منذ بداية الزراعة.

ويركب عدد ٢نقاط على كل جانب يتصرف ٤لتر/ساعة على مسافة ٥٠سم بـین النقـاط والآخـر وتزداد بالتدريج بعد ذلك حسب حالة وعمر الأشجار حتى تكون على امتداد طول الخط كله.

3ـ يفضل تشغیل الرى قبل حفر الجور بحوالى ٣-٢ أيـام ولمـدة ٨-٥ سـاعات يومیـا لغسـیل الأمـلاح التى يمكن أن توجد بالأرض ولتسھیل عملیة الحفر.

4ـ يتم حفر الجور بمقاسات ٨٠×٨٠×٨٠سم على الأقل وفى الزراعة التى على مسـافات ضـیقة 4متر بین الشتلة والأخرى ويفضل عمل خنادق على طول خط الزراعة.

5ـ يتم إضافة ٤-٢مقاطف سماد عضوى قديم متحلل أو كمبوسـت مـن المخلفات النباتیة لضمان خلوه من بذور الحشائش أو المسببات المرضیة.

6ـ يضاف لكـل جـورة مـن ١.٥-١كجـم مـن مخلـوط السوبر فوسفات وسلفات النشـادر وسلفات البوتاسیوم والكبريت الزراعي بنسبة 5 – 1 – 1 – 2.

7ـ يقلب جیدا السماد العضوى مع الكیماوى مع ناتج حفر الجور خارج الجورة ثم يضاف إلى الجـورة مع ترك الجزء العلوى من الجورة رمل ناتج الحفر لیتم زراعة الشتلة به.

8ـ يتم تشغیل میاه الرى لمدة حوالى ١٠ ساعات قبل الزراعة وبذلك تكون الجور جاھزة للزراعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *