آخر الأخبار
الرئيسية / بورصة الأخبار / رئيس مركز البحوث الزراعية يوقع بروتوكول تعاون مع جامعتي عين شمس وبنها

رئيس مركز البحوث الزراعية يوقع بروتوكول تعاون مع جامعتي عين شمس وبنها

كتب: أسامة بدير أكد الدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، أن هناك توجيهات من السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى بالتنسيق والتعاون مع الجامعات المصرية خاصة كليات الزراعة والطب البيطري والاستفادة من الخبرات المشتركة في النهوض بـالزراعة المصرية، مشيرا أن الدولة قامت بوضع خطة طموحة لتنمية الثروة الحيوانية.

وأضاف سليمان، بعد مراسم توقيع بروتوكول التعاون المشترك بين مركز البحوث الزراعية وجامعتي عين شمس وبنها اليوم الثلاثاء، إن أحد بنود البروتوكول تشمل على تدريب طلاب مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا والعمل على مشاركة طلاب الفرق النهائية فى أنشطة وزارة الزراعة خاصة الحملات القومية للتحصين ضد الامراض الوبائية والمعدية والحملات القومية الإرشادية والقوافل البيطرية العلاجية ومراكز التلقيح الاصطناعي ومراكز تجميع الألبان.

وتابع: كل ذلك بهدف اكسابهم الخبرة اللازمة ونشر الوعي البيئي والربط بين مشروعاتهم عند التخرج وبين مركز البحوث الزراعية لتكون فى المجال التطبيقي على أن يتم منح الطلاب المشاركين حافز وشهادة خبرة نظير مشاركتهم في هذه الأنشطة.

وأردف سليمان، أن خريطة النهوض بـالثروة الحيوانية فى مصر تشمل على التحسين الوراثي ورفع كفاءة التلقيح الصناعي، فضلا عن وضع خطة قومية للتحصينات، الاستمرار في دعم مشروع البتلو، والتوسع في إنتاج الأمصال واللقاحات البيطرية وغير ذلك من المشروعات التى تدعمها الدولة بهدف تحقيق الأمن الغذائى.

وأوضح رئيس مركز البحوث الزراعية، أن البروتوكول يتيح للأطراف الثلاثة فرص الإشراف المشترك على الرسائل العلمية في المجالات المختلفة والاتفاق علي تنفيذ مشروعات بحثية مشتركة فى مجال التحكم والسيطرة على الأمراض وزيادة الإنتاجية وتحسين السلالات، لافتا إلى الاستفادة من المعامل البحثية والإمكانات المتوفرة لدى جامعتي شمس وبنها ومركز البحوث الزراعية وأن تتبادل الأطراف الثلاثة توفير الخبراء والمادة التدريبية.

ومن جانبه، أكد الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، على أن جامعتي عين شمس وبنها ومركز البحوث الزراعية يضموا من الخبرات العلمية والتجهيزات المعملية المتقدمة ما يثري المجال البحثي والعلمي، وهو ما يساعد الأطراف الثلاثة من التعاون البحثي المشترك لإعداد الكوادر العلمية وإجراء البحوث التطبيقية التي تخدم المجتمع.

وقال الدكتور جمال السعيد، رئيس جامعة بنها، إن مذكرة التفاهم تؤكد علي أهمية دور المراكز البحثية في تنفيذ رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة خاصة في مجال مشروعات النهوض بـالثروة السمكية، مشددا على دعم الاقتصاد الوطني الذي يتطلب الاستفادة من الاتجاهات العالمية في جميع المجالات ومنها تنمية المصادر الطبيعية للثروة السمكية والأحياء المائية،  مشيرا إلى مساهمة القطاع السمكي بحوالي 10% من الدخل الزراعي.

هذا وقد تم التوقيع على البرتوكول بين الأطراف الثلاثة بحضور الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، والدكتور ممتاز شاهين مدير معهد صحة الحيوان.

يذكر أن مدة البروتوكول هى 5 سنوات ويتضمن تدريب الطلاب وتطوير البحوث العلمية والتطبيقية التي تخدم المجتمع والبيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *