آخر الأخبار

دراسة: 20,5% من المراهقات الريفيات يعتقدن أن الزواج المبكر له فوائد ومميزات

كتب: أسامة بدير كشفت دراسة علمية انتشار ظاهرة زواج الأقارب في قريتين من قرى محافظة الجيزة، مشيرة أن 62% من إجمالي مفردات عينة الدراسة تم خطبتهن من أقاربهن، و38% من غير أقاربهن من داخل القرية مصريين وأجانب.

وأشارت الدراسة، إلى أن قرية العزيزية التابعة لمركز البدرشين بـمحافظة الجيزة تشتهر بالزواج من غير المصريين في موسم الصيف، لافتة أن 20,5% فقط من أفراد العينة يعتقدن أن الزواج المبكر له فوائد ومميزات.

انتصار محمود محمد خليل

و”الفلاح اليوم” ينشر مستخلص الدراسة كما وردت من الباحثة..

ـ اسم الباحثة: انتصار محمود محمد خليل.

ـ عنوان الرسالة: دور الاتصال الشخصي في التوعية بظاهرة الزواج المبكر للمراهقات.

ـ الدرجة: الماجستير في الإعلام وثقافة الاطفال – قسم الإعلام وثقافة الطفل بكلية الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس.

ـ أولا: مشكلة الدراسة تسعي الباحثة للتعرف علي دور الاتصال الشخصي في التوعية بظاهرة الزواج المبكر للمراهقات.

ـ ثانيا: نوع الدراسة ومنهجها: تعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية لاستخدام منهج البحث في العينة.

ـ ثالثا: مجتمع وعينة الدراسة: تمثلت عينة الدراسة في المراهقات في مرحلة ما قبل الزواج (غير مخطوبة – مخطوبة) خلال المرحلة العمرية من (18:15) سنة بقريتي بمركز البدرشين بـمحافظة الجيزة وهما قرية أبوصير, قرية العزيزية لانتشار ظاهرة الزواج المبكر بهما من المصريين وغير المصريين تمثلت عينة الدراسة في 210 مفردة وهي عينة عمدية.

ـ رابعا: أدوات الدراسة: استعانت الباحثة بأداة استمارة الاستبيان بالمقابلة الشخصية ومقياس للوعي من اعداد الباحثة.

ـ خامسا: نتائج الدراسة:

1ـ نلاحظ أن نسبة لا يستهان بها من المراهقات تم خطبتهن في المرحلة العمرية من 15 – 18 سنة في المرحلة الاعدادية او الثانوية وهم اكثر عرضة للتسرب من التعليم او يصبحن ضحايا لظاهرة الزواج المبكر، حيث نجد أن (37,6%) تم خطبهن بقريتي ابوصير والعزيزية وان هذه الظاهرة تنتشر اكثر في قرية العزيزية.

2ـ انتشار ظاهرة زواج الاقارب رغم ما ينتج عنها من مشاكل صحية واعاقات وامراض وراثية، حيث تشير نتائج الدراسة ان نسبة (62%) من اجمالي مفردات عينة الدراسة تم خطبتهن من اقاربهن و(38%) من غير الاقارب من داخل القرية (مصريين) ومن غير المصريين وتشتهر قرية العزيزية بالزواج من غير المصريين في موسم الصيف.

3ـ أوضحت نتائج الدراسة أن من اسباب الخطوبة مبكرا عادات وتقاليد المجتمع ونحن نعلم أن تغيير العادات يتطلب مزيدا من الوقت لان هذه العادات قد ترسخت لدى أهالي القري وجاء في الترتيب الثاني قلة الوعي والجهل الذي يعد من مثلث الرعب (الفقر – الجهل – المرض) فما زالت نسبة الامية بـالريف وتدني الاوضاع الاقتصادية للاسر يجعلهم يقبلون علي زواج فتياتهم مبكرا، وبالتالي جاءت امكانات العريس المادية في الترتيب الثالث وضعف الامكانات الاقتصادية للاسرة في الترتيب الرابع من اسباب الخطوبة مبكرا.

4ـ أوضحت نتائج الدراسة ان اجمالى مفردات (عينة الدراسة) تعرف وتعي ان السن القانوني للزواج في مصر هو 18 سنة وذلك بفضل التوعية من قبل الرائدات الريفيات.

5ـ اوضحت نتائج الدراسة بالنسبة لرأي المراهقات في الزواج المبكر وفقا للقرية ان له عدة سلبيات حيث جاء في الترتيب الاول (أنه خطأ)، وفي الترتيب الثاني (أنه يعرض الفتاة للخطر)، وفي الترتيب الثالث (أنه حماية لشرف البنت)، في الترتيب الرابع (أنه سيىء ويعرض الفتاة للاجهاض)، وان نسبة (20,5%) فقط يعتقدون أن الزواج المبكر له فوائد ومميزات وذلك يدل علي ان هناك درجة عالية من الوعي لدى المراهقات مفردات العينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *