آخر الأخبار
الرئيسية / المرأة الريفية / تواصل فعاليات برنامج تنمية المرأة الريفية ضد مخاطر المبيدات بسوهاج

تواصل فعاليات برنامج تنمية المرأة الريفية ضد مخاطر المبيدات بسوهاج

كتب: أسامة بدير أشارت المهندسة سمر عبدالحكيم، رائدة مطبقى المبيدات بسوهاج وميسرة برنامج المرأة الريفية، إلى تواصل فعاليات برنامج تنمية المرأة الريفية ضد مخاطر المبيدات لليوم الثانى على التوالى بـمحافظة سوهاج، مشيرة أن اليوم الأربعاء بدأ التدريب بسؤال المتدربات عن ملخص اليوم الاول، موضحة أن المتدربات أبدين ردود متميزة عن الاحتياطات الواجبة في التعامل مع المبيدات والمكافحة المتكاملة ما يشير إلى مدى الاستفادة من التدريب حتى الان.

وأضافت عبدالحكيم، فى تصريحات لـ”الفلاح اليوم“، أنه تم سؤال المتدربات عن مدخلهن واسلوبهن المقترح للتنمية ونشر الوعي لتجنب المعاملات الخاطئة للمزارع، فكانت إجابة المتدربات تشير إلى احساسهن بأهمية الموضوع، وذكرن ان احد المداخل هو صحة المزارع، والبعض ذكرن الأم وصحة أولادها وحمايتهم من اي خطأ قد يؤذيهم.

وأوضحت الموضوعات التى تم تناولها اليوم فى التدريب وهى: مكافحه القوارض واضرارها على الصحة ونقلها للأمراض وضرورة مكافحتها ـ أساليب مكافحتها وضرورة التحصين ضدها ـ حماية أماكن تربية الحمام وأماكن تخزين الأعلاف منها ـ استخدام مواد طبيعية طاردة للقوارض لا تؤذي الأطفال ولا الحيوانات الاليفة ـ الطيور مثل الشيح وزيت النعناع بوضحها حول اماكن تربية الطيور.

وأشارت عبدالحكيم، إلى شرح البطاقة الاستدلالية المكتوبة على عبوة المبيد وكيف يمكن التعرف على المبيد الأصلي والمخشوس والفرق بينهما.

وقالت رائدة مطبقى المبيدات بسوهاج وميسرة برنامج المرأة الريفية، أنه تم شرح طرق التعرض للمبيد وسمية المبيدات وكيفية حماية المزارع منها بالملابس الواقعية، وشرح الملابس الواقعية والطريقة الصحيحة لارتدائها.

واختتم اليوم التدريبي بالحديث عن أثر متبقيات المبيدات في الغذاء وكيف يمكن التخلص منها، ودور المرأه الريفية في حماية أطفالها من أضرارها في الغذاء باساليب الغسل الجيد والنقع في محلول الخل المخفف، وأضرار المبيدات على البيئة وكيف يمكن حمايتها من الآثار الضارة للمبيدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *