آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / تعرف على نبات «تاج الشوك»

تعرف على نبات «تاج الشوك»

نبات تاج الشوك

كتب: د. أياد هانى العلاف نبات صبار تاج الشوك أو الإيفوربيا ميلي Euphorbia milii توجد منه أنواع كثيرة قد يصل عددها إلى 2000 نوع، وتختلف هذه الأنواع من حيث كونها حوليات أو شجيرات أو شديدة التحمل للظروف القاسية، ونباتنا الذي نتحدث عنه شجيرة عصارية سيقانها خشبية ذات أشواك كثيرة وتحمل السيقان أزهار صغار تحاط بقنابة حمراء جميلة، ويزهر من الربيع حتى نصف الصيف، يظهر من نبات صبار تاج الشوك عند قطعة عصارة سامة قد تسبب التهاباً في الجلد عند ملامسته.

لا يحتاج إلى عناية كبيرة، يمكنه تحمل درجة الحرارة إلى 12 درجة مئوية، مع كونه نبات عصاري إلا أنه يحتاج رطوبة عالية خاصةً في الربيع والصيف حيث تكون الحرارة عالية، يتحمل أشعة الشمس المباشرة ولكن ليس في الصيف، ومحب للضوء الساطع ولأشعة الشمس المباشرة شتاءً، والري يكون غزيراً عدا فصل الشتاء فيقلل، والتسميد يتم صيفاً، وتقلم أفرع النبات ليبقى منها ما لا يقل عن 10 سم، وذلك بعد انتهاء موسم التزهير، ولو رغبت نقل النبات لأصيص آخر فإن أفضل وقت هو الربيع ويروى بعد النقل بغزارة ويسمد كي يزدهر النبات، ويمكن تشجيع النبات على التزهير بحجب الضوء عنه ليلاً باستخدام كيس أسود طوال الليل ولمدة 14ساعة ويزال بعدها، وتكرر العملية لمدة شهرين تقريباً، ثم يزال الكيس ويترك النبات ينمو بشكل طبيعي فهذا من شأنه تشجيع النبات على التزهير خلال الشتاء.

يتكاثر نبات صبار تاج الشوك بواسطة العقل الساقية، وبعض أنواعه تتكاثر بشكل أفضل بواسطة البذور جنسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *