آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / تعرف على مكونات علائق «الحمام»

تعرف على مكونات علائق «الحمام»


كتب: د.صفوت كمال تعتمد علائق الحمام فى تركيبها على أربع خامات علفية أساسية هى:

حبوب الذرة: تعتبر الذرة من الحبوب شائعة الاستخدام فى غذاء الحمام، ويوجد منها نوعان أحدهما صغير الحجم مستدير أصفر اللون ويسمى بالذرة الصفراء والآخر كبير الحجم مسطح وحوافه حادة، ويكون لونه أبيض ويسمى بالذرة الشامية ولا يوصى باستخدام النوع الأخير لكبر حجمه وصعوبة تناوله ويسبب تشققات فى جلد أركان الفم، ما يجعل الطائر عرضة للاصابات بالتقيحات، وعادة يفضل استخدام حبوب الذرة الصفراء لاحتوائها على الصبغات المولدة لفيتامين (أ).

وتعتبر الذرة من أفضل الحبوب استخداما لامداد الحمام الطاقة اللازمة، ويمكن استخدام الذرة بنسبة تتراوح بين 25 الى 65% من اجمالى مكونات العليقة، كما يمكن استخدام كسر الذرة كبديل حيث أن الزغاليل عادة ما تكون أكثر قدرة على تناولها وهضمها عن الحبوب السليمة.

حبوب القمح: تعتبر أيضا من الحبوب الجيدة التى يمكن استخدامها فى تغذية الحمام، والأنواع الحمراء أحسن الأنواع وصغر حجمها يجعلها سهلة الهضم والتناول بالنسبة للزغاليل فى العمر من 7 الى 12 يوما، كما يجب أن تكون حبوب القمح نظيفة خالية من الاصابات بالفطريات والتسوسات، ويمكن استخدامها بنسبة 25 إلى 45% من اجمالى مكونات العليقة، ويمكن استخدام القمح وحدة فى تغذية الزغاليل، والحمام البالغ لعدة شهور، الا أنه يجب عدم التمادى فى ذلك.

حبوب السورجم (الذرة الرفيعة): حبوب السورجم تشمل عدة أنواع، والتغذية على هذه الأنواع تعطى نتائج مرضية وهى رخيصة نسبيا عن الذرة، وصغيرة الحجم، لذا يوصى بها فى تغذية الزغاليل الصغيرة وهى تحتوى على نسبة أقل فى الطاقة عن الذرة، ولذا يمكن أن تستخدم فى التغذية أثناء الصيف، كما يمكن استخدامها بنسبة 34 الى 40% من اجمالى مكونات العليقة وعموما لا يجب ان تستخدم بنسبة عالية لأن الحمام لا يفضلها عن الحبوب الخرى ونادرا ما تزيد نسبة الاستهلاك للذرة الرفيعة عن 15% بالنسبة للاستهلاك الكلى فى حالة التغذية الحرة.

البقوليات: تعتبر جميع البقوليات (فول الحقل، فول الحمام، بازلاء، لوبياء، حمص) ذات أهمية كبيرة فى تغذية الحمام وجميعها متساوية فى القيمة الغذائية تقريبا وعلى وجه العموم تعتبر البقوليات مكونا رئيسيا فى علائق الحمام، وذلك للحصول على أعلى انتاج والنسبة بيتها وبين الحبوب يجب الا تقل عن 1 :4  وذلك حتى يمكن الحصول على نتائج جيدة، والوصول بنسبة البروتين فى العلائق الى 14%، وبذلك تعتبر الذرة والقمح والسورجم والبقوليات من أهم المكونات الأساسية فى علف الحمام.

ولكن فى بعض الأحيان يكون من الضرورى استخدام بدائل لهم، وعلى ذلك يمكن استخدام بديل للحبوب المذكورة مثل حبوب الشعير بحيث لا تزيد نسبة الألياف فى مخلوط العلف عن 5% كذلك يمكن استخدام الشوفان والأرز مع مراعاة نسبة الياف فى العلف النهائى، ويمكن استخدام بذور فول الصويا كبديل للبقول المذكورة ، وذلك بعد معاملتها حراريا، أو مرور عام على حصادها وتستخدم بنسبة 1% من العلف، كما ويراعى أن تكون جافة وسليمة هذا بالاضافة الى امكانية استخداغم بذور الفول السودانى والكتان وعباد الشمس كبدائل اخرى.

وعموما فانه من الممكن أن يتغذى الحمام على علائق بادىء البط المحببة المرتفعة فى الطاقة، وفى هذه الحالة يفضل زيادة اليود فى هذه العلائق لاعطاء نتائج أفضل.

المواد الخضراء في تغذية الحمام

يعتبر استخدام المواد الخضراء بجانب علف الحمام ذو فائدة من الناحية النظرية وخصوصا فى حالة التغذية على علف غير متزن، ولذلك فالمزارع التجارية للحمام لا تلجا الى استخدام المواد الخضراء كجزء ضرورى فى التغذية لاستخدام علف الحمام المتزن.

ومن الجدير بالذكر أن الحمام يمكن أن يتغذى على مواد العلف الخضراء بشرط أن تقدم له بكميات صغيرة وبشرط أن تكون غضة وليست كاملة النضج وبطريقة منتظمة وتساعد التغذية على المواد العلفية الخضراء على انتظام انتاج البيض وزيادة انتاج الزغاليل.

المخلوط المعدنى

هو من المكونات الهامة فى غذاء الحمام، ويتكون هذا المخلوط أساسا من مجروش الصدف والحصى الصخرى أو كسر الحجر الجيرى غير المطفأ، والفحم النباتى، والصدف يساعد على تكوين قشرة البيض، كما يساعد الفحم النباتى على الهضم، ويساعد الحصى الصخرى على طحن الغذاء فى القونصة.

ومعظم المخاليط المعدنية التجارية تحتوى على هذه المكونات بالاضافة الى مكونات أخرى مثل ملح الطعام ومسحوق العظام وينصح المبتدىء بشراء هذا المخلوط جاهزا هذا المخلوط جاهزا وبالرغم من أهمية ذلك فانه من الممكن الا يتاثر الطائر بعدم وجوده لعدة ايام وذلك لأن مكوناته يمكن أن تبقى فى القونصة لعدة شهور وحتى سنة ويتكون المخلوط من المكونات الاتية:

  • %40 مجروش صدف.
  • %35 حصى جرانيت ( الحصى الصخرى ) أو كسر حجر جيرى غير مطفأ.
  • %10 فحم نباتى.
  • %5 مسحوق عظام.
  • %6 مسحوق جير مطفأ.
  • %4 ملح طعام يودى.

يوضع المخلوط المعدنى فى أوعية قد تكون دائرية أو طولية ومغطاه بطريقة تسمح للطيور بتناول هذا المخلوط مع حفظ محتوياتها نظيفة ودائما داخل بيت الحمام.

الماء: يجب توفير مياة الشرب النظيفة أمام الطيور باستمرار، وبوضعها فى إحدى أنواع المساقى (مساقى الدواجن) التى قد تكون إما مساقى مقلوبة (سعة 10 الى 20 لتر) أو أوتوماتيكية مستديرة معلقة، او مساقى المياة الجارية التى على شكل مجرى مائى ضيق جدا بطول المسكن لجميع وحدات بيت الحمام.

كذلك يجب توفير مياة للاستحمام منفصلة عن أوانى الشرب لاحتياج الحمام الى 3 مرات استحمام فى السبوع صيفا، ومرة واحدة فى الشتاء، وأحواض الاستحمام أحواض معدنية دائرية قطرها 45 سم وعمقها من 10 الى 15 سم وتوضع فى حوش الطيران حيث تملأ بالماء خلال فترة الظهيرة لمدة 3 ساعات ثم تفرغ من الماء بعد هذه المدة ، وتنظف هى وأوانى الشرب للتخلص من أى تلوثات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *