آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / بعد تسببه فى إحجام الفلاحين عن زراعة أراضيهم.. أنباء عن اعتذار محافظ البنك المركزى من منصبه

بعد تسببه فى إحجام الفلاحين عن زراعة أراضيهم.. أنباء عن اعتذار محافظ البنك المركزى من منصبه

طارق عامر، محافظ البنك المركزى

كتب: أسامة بدير بعد أن تسبب فى موجة الغلاء الفاحش التى تجتاح مصر بسبب قراره الخاص بتحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية “تعويم الجنيه“، ما زاد من آلام ومعانة ملايين الفلاحين الذين اشتكوا من ارتفاع غير مسبوق فى أسعار جميع مستلزمات الإنتاج الزراعى، بنسبة تخطت الـ44%، ما دفع الكثيرين منهم الإمتناع عن زراعة الأرض وتبويرها لعدم القدرة على تحمل تكاليف زراعتها.

ووصف خبراء اقتصاديون قرار تحرير سعر العملة المصرية أمام الدولار بالكارثة التى حلت على ملايين المصريين والاقتصاد المصرى، محذريين من تداعيات هذا القرار الخطير على الاستقرار الاجتماعى خاصة فى المناطق الريفية.

وفى سياق متصل، كشفت مصادر مصرفية، من داخل البنك المركزى عن اعتزام طارق عامر، محافظ البنك، الاعتذار عن منصبه خلال أيام، بسبب ظروفه الصحية.

وقالت المصادر، وفقا لما جاء فى “الدستور”، إن لبنى هلال، وجمال نجم، نائبى محافظ البنك، يسيران حاليا أعمال البنك، لحين صدور قرار من القيادة السياسية باختيار من يخلف «عامر».

وأشارت المصادر، التى طلبت عدم نشر اسمها، إلى أن هشام عزالعرب، رئيس البنك التجارى الدولى، يتصدر قائمة المرشحين لخلافة «عامر»، والذى يتميز بكفاءة عالية فى مجال التجارة الخارجية والتعاقدات الدولية الخاصة بالبنوك.

وأوضحت المصادر، أن عامر أصدر قرارا بتحديد رئاسة البنوك لفترتين فقط بمدة أقصاها 8 سنوات، وهو القرار الذى كان من المفترض بمقتضاه عدم التجديد لـ«عزالعرب» فى رئاسة «التجارى الدولى»، إلا أن الجمعية العمومية للبنوك انعقدت ورفضت القرار، واعتبرت التجديد حقا أصيلا لها وليس من اختصاص المحافظ.

وأضافت المصادر: «المرشح الثانى هو نضال عسر، رئيس البنك المصرى الخليجى، والذى أحدث طفرة داخل البنك، واستطاع تأهيل مصرفية ليكونوا بنفس كفاءة وتميز المصرفيين فى بنوك عالمية».

هذا، ويعود طارق عامر محافظ البنك المركزى، إلى القاهرة غدا (السبت) بعد اجرائه جراحة ناجحة بأحد المستشفيات الالمانية بمقاطعة فرانكفورت قبل اسبوعين.

وقال محافظ البنك المركزى، أنه بخير وتماثل للشفاء، وسيعاود ممارسة عمله بالبنك المركزى مطلع هذا الأسبوع.

وكان عامر، أجرى مطلع هذا الشهر عملية جراحية دقيقة في مستشفى أتوس كلينيك المتخصص في جراحات العظام بألمانيا،، تم خلالها زرع ثلاثة مسامير في عظام الحوض والفخذ في جراحة طويلة ومعقدة.

ونصح فريق الأطباء المعالج محافظ البنك المركزي بضرورة التزامه بالراحة التامة لمدة أسبوعين بعد الجراحة قبل بدء العلاج الطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *