آخر الأخبار
الرئيسية / تكنولوجيا ريفية / «بحوث المياه» يبتكر وحدة مدمجة لمعالجة مياه الصرف الصحي لري الزراعات غير المأكولة

«بحوث المياه» يبتكر وحدة مدمجة لمعالجة مياه الصرف الصحي لري الزراعات غير المأكولة

كتب: أسامة بدير استعرض الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، خلال اجتماعه مع الدكتور خالد عبدالحى رئيس المركز القومى لبحوث المياه، والدكتورة سلوى أبوالعلا مدير معهد بحوث صيانة القنوات المائية، التجربة البحثية التى تم تنفيذها بالمعهد والمتمثلة فى تصميم وحدة مدمجة لمعالجة مياه الصرف الصحي والتى تم تجربتها للاستفادة من مياه الصرف الصحي الناتجة من المعاهد والوحدات البحثية التابعة للمركز، تمهيدا لتنفيذ التجربة في أحد القري.

وأوضح عبدالعاطي، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، أنه يمكن استخدام الوحدة الواحدة لخدمة 5000 نسمة بطاقة 1000 متر مكعب من مياه الصرف الصحي يومياً، مؤكداً على أهمية هذه الوحدات باعتبارها أحد التقنيات قليلة التكلفة لمعالجة مياه الصرف الصحي، حيث أن استخدام المعالجة البيولوجية يؤدى لخفض مراحل المعالجة من 6 مراحل الى 3 مراحل.

وتابع: تتميز الوحدة بصغر المساحة مقارنة بمحطات الصرف الصحي المركزية، وسهولة التشغيل وعدم الحاجة لعمالة مدربة لتشغيلها، مشيرا أنه يمكن الاستفادة من المياه الناتجة من عملية المعالجة في ري المساحات الخضراء والزراعات غير المأكولة.

وأكد وزير الموارد المائية والري، على أن هذه الوحدات ستسهم فى تحسين نوعية المياه بالمجارى المائية حيث ستؤدى لمنع إلقاء مياه الصرف الصحي بالمصارف والترع، فضلا عن التخلص الآمن من الحمأة (المخلفات الصلبة) والاستفادة منها في انتاج الطاقة الحيوية من خلال إنشاء وحدة لإنتاج الغاز الحيوي والسماد العضوي، وهذا العائد الاقتصادي يمكن أن يغطي تكاليف تشغيل وصيانة الوحدة مع هامش ربح بسيط.

يذكر أن فكرة المعالجة تعتمد على طريقة التهوية المباشرة الممتدة مع إمكانية استخدام مواد أولية قليلة التكلفة في معالجة مياه الصرف الصحي، وتتميز طريقة التهوية المباشرة الممتدة بانخفاض تكاليف أعمال الصيانة أثناء التشغيل مقارنة باستخدام مواد أخرى في المعالجة والتي تحتاج لأعمال صيانة بصفة دورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *