آخر الأخبار
الرئيسية / كوفيد 19 اليوم / باحثون: أدلة جديدة على انتقال كوفيد-19 من الإنسان إلى القطط

باحثون: أدلة جديدة على انتقال كوفيد-19 من الإنسان إلى القطط

وكالات حدد علماء في اسكتلندا حالتين لشخصين يُعتقد أنهما نقلا وباء كوفيد-19 إلى قطتيهما، وقال باحثون في جامعة جلاسكو إن القطتين ظهرت عليهما أعراض الفيروس بعد احتكاكهما بصاحبيهما.

وتنتمي القطتان إلى فصيلتين مختلفتين وعاشتا في منزلين منفصلين، وظهرت أعراض خفيفة على إحدى القطتين بينما تعين إنهاء حياة القطة الأخرى.

ويرغب العلماء الآن في إدخال تحسينات على فهم إن كانت الحيوانات الأليفة تقوم بدور ما في نقل الفيروس إلى البشر، وتم رصد هاتين الحالتين عند تنظيم برنامج فحص القطط في المملكة المتحدة.

ويعتقد الباحثون أن القطتين أصيبتا بالوباء عن طريق صاحبيهما، اللذين سبق أن أصيبا بوباء كوفيد-19 قبل ظهور أعراض الوباء على القطتين.

وقالت الدراسة، التي نشرت في المجلة الطبية “فيتيرينيري ريكورد”، إنه لا يوجد دليل في الوقت الحالي على أن الوباء ينتقل من القطط إلى البشر أو أن القطط، أو الكلاب، أو الحيوانات الأليفة الأخرى تقوم بأي دور جوهري في نقل وباء كوفيد-19.

لكن العلماء قالوا إن الحيوانات الأليفة يمكن نظريا أن تكون بمثابة “خزان فيروسي” يسمح باستمرار انتقال الأوبئة، وقالوا إنه من المهم تحسين الفهم الشائع المتعلق بما إذا كان بالإمكان قيام الحيوانات الأليفة بإصابة البشر بالفيروس.

وقالت البروفيسورة، مارغريت هوزي من مركز أبحاث الفيروسات التابع للمجلس الطبي للأبحاث في جامعة غلاسكو، التي تعتبر مؤلفة رئيسية للدراسة: “رُصدت هاتان الحالتان اللتان تخصان انتقال الوباء من البشر إلى الحيوانات في المملكة المتحدة”.

وأضافت قائلة: “حاليا، يمثل انتقال الوباء من الحيوانات إلى البشر خطرا منخفضا نسبيا على الصحة العامة في المناطق التي لا تزال تعاني من انتقال الوباء بين البشر بوتيرة عالية”.

وأردفت قائلة: “غير أنه في ظل تراجع الإصابات بين البشر يحظى احتمال انتقال العدوى إلى الحيوانات بأهمية متزايدة باعتباره يشكل مصدرا لإعادة انتقال الوباء إلى البشر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *