آخر الأخبار
الرئيسية / هموم الفلاحين / الفلاحون غاضبون من ارتفاع أسعار الأسمدة

الفلاحون غاضبون من ارتفاع أسعار الأسمدة

الفلاحون غاضبون من ارتفاع أسعار الأسمدة

كتبت: هند محمد حالة من الغضب الشديد سيطرت على المزارعين فى محافظات مصر، بعد قرار الحكومة الخاص بزيادة أسعار الأسمدة، متهمين الجمعيات التعاونية الزراعية بتوزيع الأسمدة بـ”الواسطة والمحسوبية” على أعضائها.

ويعاني الفلاحون من نقص الأسمدة المدعمة في الجمعيات الزراعية، إضافة إلى ارتفاع أسعارها بالجمعية وخارجها ليصل سعر طن سماد اليوريا” إلى 3000 جنيها بدلا من 2000 جنية.

يقول عبدالله بركات، مزارع بنجر بمحافظة البحيرة، أن الفلاح أصبح ضحية الحكومة الأول والدليل أننا قمنا بشراء سماد القمح من خارج الجمعيات الزراعية بأسعار مرتفعة والجمعيات رفضت إعطاءنا سماد لزراعة محصول البنجر وأولت اهتماما لمحصول القمح.

أما ياسين أبورجب، مزارع بنجر بالنوبارية، يقول أن أسعار الأسمدة بقت بأسعار خيالية وكأنها مخدرات، والفلاح مش لاقي يأكل وبقى بيع أرضه، مؤكدا أن الجمعيات الزراعية توزع الأسمدة بـ”الواسطة والمحسوبية”، وتهتم فقط بأعضائها دون الفلاحين.

ويضيف سمير مرقص، مزارع بمحافظة الغربية، أنة طالب بالحصول علي حصته من الأسمدة ولكنة لم يجدها بحجة عدم توفرها أو نقصنها من الجمعية على الرغم من توزيعها علي أعضاء الجمعية المنتخبين حتى يحصلوا علي اكتفائهم من الأسمدة ثم توزيع ما تبقي من حصصنا نحن المغلوب علي أمرنا، لافتا إلى أن ارتفاع أسعار الأسمدة كارثة تضاف لكوارث الفلاحين بعدما عجزت الحكومة عن دعم الفلاح.

ومن جانبه، أكد النائب محمد سعد تمراز، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، أنه لا يوجد أسمدة بـالجمعيات الزراعية بمحافظة الشرقية، لافتا أن الأسمدة متواجدة بالشركات، وبسبب زيادة أسعار النقل الشركات عزفت عن نقل الأسمدة للفلاحين.

وأضاف تمراز، فى تصريحات صحفية، أن الحكومة رفضت تحمل زيادة أسعار السولار، الأمر الذى أدى إلى ارتفاع سعر النقل، قائلا: “الشركات رفضت تتحمل زيادة النفقات، والحكومة رفضت أيضا، والفلاحين تعبانين فى الوسط، ومش عارفين يحصلوا على الأسمدة” على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *