آخر الأخبار

السنابل البيضاء في حقول القمح.. الأعراض وكيفية العلاج

كتبت: هناء معوض ورد “الفلاح اليوم“، سؤال من أحد مزارعي القمح يقول فيه: ما الإصابة التي تظهر في سنابل القمح، ومرفق صورتين لبيان الإصابة، وكيفية العلاج؟

أ.د/منيرة محمد

يجيب على هذا السؤال الدكتورة منيرة محمد الفاتح، رئيس بحوث بمعهد بحوث وقاية النباتات بمركز البحوث الزراعية، حيث قالت لـ”الفلاح اليوم“، تظهر في حقول القمح في هذه الآونة بعض السنابل البيضاء يسهل ملاحظتها من بعيد متناثرة في حقول القمح وهذا المظهر كي يتم التعرف على السبب وراء ظهوره يجب أن يتم التشخيص على نحو دقيق لأن هناك عدة اسباب لظهور هذا العرض منها الاصابات الحشرية أو المسببات مرضية أو اسباب فسيولوجية ومنها ما قد ينتج عن الاستخدام الخاطئ للمبيدات.

ومن ضمن الآفات الحشرية التي تتسبب في ظهور السنابل البيضاء بحقول القمح دودة سنابل القمح ودبور الحنطة المنشاري ولكي نفرق أيهما السبب يجب أن يتناول الفحص كافة أجزاء النبات الذي يظهر عليه هذا العرض ووفقا للتشخيص الدقيق للأعراض يمكن ملاحظة الآتي:

ـ الحالة الأولى: في حال إذا كانت الإصابة على شكل سنابل جافة بيضاء فوق النباتات الخضراء ويسهل فصلها عن الساق عند جذبها وقد نجد يرقة بداخل حامل السنبلة، فهذا العرض يشير الى أن هذه النباتات مصابة بدودة سنابل القمح (النفاسيا) واسمها العلمي Cnephasia sp.

وهذه الحشرة تنتقل من الأشجار القريبة أو المحيطة بالحقل لتسقط على أوراق النبات ثم تتجه إلى الساق وتخترق حامل السنبلة ثم تتجه إلى قاعدته فتتغذى على أنسجته الداخلية الي ان تمنع وصول العصارة النباتية للسنبلة فتتوقف السنبلة عن النمو وتتحول الي اللون الأبيض.

ـ الحالة الثانية: في حال إذا كانت الإصابة على شكل أفرع أو نباتات كاملة بما تحويه من سنابل جافة بيضاء متناثرة بالحقل ويسهل فصلها عن الجذور عند جذبها مع وجود قطع دائري منتظم بالساق وقد تتواجد بعض اليرقات بين النباتات، هنا تكون الإصابة ناتجة عن حشرة دبور الحنطة المنشاري.

والذي يسمى علميا Cephus tabidus F.

حيث أنه بعد مرحلة طرد سنابل القمح قد تضع حشرة دبور الحنطة المنشاري بيضها داخل ساق النبات بآلة وضع البيض ثم تتجه اليرقة لأسفل حتى تصل الى قاعدة الساق وتتغذى على الأنسجة الداخلية للساق مما يمنع وصول العصارة النباتية ويجف الفرع وتموت معه السنبلة فتظهر بلون أبيض.

ومع أن الأفرع المصابة يحدث بها خسارة تقدر بـ100% وذلك لموت السنبلة، لكن مع ذلك لا تعتبر أي منهما آفة اقتصادية خطيرة الى الآن، وذلك يرجع الى انخفاض نسب النباتات المصابة في الحقول الا في حالات نادرة، كما أن أصناف القمح الحالية أكثر مقاومة للإصابة بهما، وينصح للحد من الإصابة بهما مقاومة الحشائش والاهتمام بالحرث الجيد للتربة وتشميس الأرض قبل الزراعة، بالإضافة الى التخلص من بقايا المحصول بعد الحصاد، كما ان اتباع  كافة التوصيات الزراعية المعتمدة بما فيها الالتزام بمواعيد الزراعة الموصى بها يقلل الاضرار المحتملة الى حد كبير، كما أن تواجد الأعداء الحيوية للآفتين عامل يحد من ضررهما، وتسهم عملية رش جذوع الأشجار القريبة من حقول القمح من قبل الزراعة باستخدام بعض الزيوت المعدنية في القضاء على يرقات حشرة النفاسيا التي تسكن تحت قلف الأشجار المجاورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *