آخر الأخبار

«التغيرات المناخية» وأثرها على محصول المانجو هذا الموسم

كتب: محمد فؤاد قال الدكتور علاء جمعة، أستاذ مساعد البساتين بكلية الزراعة جامعة قناة السويس، إن التغيرات المناخية هي الأساس في المشكلة التي يعاني منها بعض مزارعي حدائق المانجو خاصة ما حدث خلال شهر 2 و3 من ارتفاع مفاجئ لدرجات الحرارة وانخفاض مفاجئ لها ما أثر علي عملية التلقيح والاخصاب وترتب عليه وجود نسبة كبيرة من الثمار الخالية من البذور نتيجة عدم التلقيح أو موت الجنين ونتج عنها تساقط شديد بعد ذلك.

وأضاف جمعة، لـ”الفلاح اليوم“، أن التغيرات المناخية تكون السبب الأساسي بنسبة تصل إلي 68%، مشيرا إلى ملاحظة أن الاشجار التي تم علاجها من العفن الهيابي مبكرا وتسميدها خلال شهر 9 و10 قد نضجت طراحتها مبكرا وكانت أكثر مقاومة للظروف الجوية وكانت أكثر تحميلا من المزارع المهملة.

وتابع: أما عن أصناف المانجو التي تحملت التغيرات المناخية مثل صنف الجولك والهندي بانواعه المختلفة وصديقة وكذلك الكيت من الاصناف الاجنبية.

ونوه جمعة، إلى أن إصابة أشجار المانجو بمرض العفن الهبابي يؤثر تاثيرا سلبيا على قدرة الأوراق على القيام بعملية البناء الضوئي وبالتالي أثر بالسلب علي حمل المحصول هذا العام.

وأوضح أستاذ مساعد البساتين، أنه عن إزالة الازهار المبكر ولمرة واحدة قد يؤدي الى عدم إزهار الاشجار مرة اخرى بتدخلها مع الظروف الجوية غير المناسبة وان الجيل الاول هو ما تم تركوا بطول عقله الصابع او عقلتين هو الافضل للعقد واكتمال نمو الثمار بحالة سليمة وغير قابل للتساقط عن الجيل الثاني والثالث الناتج من عملية الإزالة خلال شهر يناير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل