الأجندة الزراعية

التزهير المبكر في المانجو.. أسبابه وطريقة التعامل

كتب: د.أيمن شعبان في السطور التالية نستعرض بالتفصيل التزهير المبكر في المانجو، من حيث تعريف التزهير المبكر، أسبابه، كيفية التعامل معه، ومتى وكيف يتم التخلص من التزهير المبكر؟

تابعنا على قناة الفلاح اليوم

تعريف التزهير المبكر

ببساطة التزهير المبكر هو خروج الازهار على أشجار المانجو قبل الميعاد الطبيعى للتزهير فى المنطقة التى تقع فيها مزرعتك، وبالتالى لا يوجد تاريخ ثابت للتزهير المبكر.

بصفة عامة الميعاد الطبيعى لتزهير المانجو يمتد من فبراير حتى ابريل (فى الوجه القبلى يكون التزهير فى فبراير واول مارس وفى الوجه البحرى يكون التزهير فى مارس وحتى اول أبريل)، وبالتالى فإن التزهير خلال نهاية يناير واول فبراير هو طبيعى مناسب لمنطقة الصعيد ولكنه يكون مبكر وغير مناسب للوجه البحرى ومن هنا أصبح لكل منطقة ميعاد معروف ومحدد للتزهير الطبيعى.

أ.د/أيمن شعبان

أسباب التزهير المبكر

1ـ التزهير المبكر ظاهرة غير ثابتة وقد تظهر بشدة فى سنوات وتختفى فى سنوات أخرى.

2ـ التزهير المبكر تكون نسبته أكثر فى الاشجار التى كانت فى سنة الحمل الخفيف العام الماضي، وبالتالى فيكون بها مخزون غذائى كبير نظرا لعدم حملها الثمار الموسم الماضى فتبداء تزهيرها مبكرا فى الموسم التالى.

3ـ فى شهر أكتوبر تبدء عملية التحول الزهرى فى براعم المانجو وتستمر أثناء الشتاء وبعد اكتمال عملية التحول تظل البراعم ساكنة نظرا لبرودة الجو ومع دفء الجو واكتمال التحول الزهرى تتفتح الازهار، وبالتالى فإن استمرار البرد أثناء الشتاء مفيد فى تاخير تفتح البراعم الزهرية.

4ـ تتكرر مشكلة التزهير المبكر فى المواسم التى تتعرض فيها أشجار المانجو لموجات من دفء الجو فى الشتاء فتبداء البراعم فى التفتح ثم تأتى موجات برودة بعد تفتح الازهار، ولايحدث عقد لهذه الازهار لأن البرد يعوق أو يمنع اكتمال عملية التلقيح والاخصاب.

كذلك تصاب الازهار بالأمراض الفطرية مثل البياض الدقيقى وتحترق الازهار وعندما قمنا بفحص الازهار وجدنا بها تشوهات وغير مكتملة التكوين بشكل جيد نستخلص من ذلك أن كافة الظروف الجوية المحيطة بالتزهير المبكر سوف تمنع استمراره.

5ـ يبقى دفء الجو فى الشتاء من أهم أسباب التزهير المبكر ولكن هناك أسباب أخرى تزيد من نسبة التزهير المبكر وهى استمرار الرى أثناء الشتاء وزراعة محاصيل أخرى أسفل أشجار المانجو فى الشتاء فزيادة الرى مع أقل موجة دفء يتم كسر مرحلة الراحة للاشجار (على فكرة أشجار المانجو لا تدخل فى سكون تام أثناء الشتاء ولكنها تدخل فى حالة من الهدوء).

6ـ يبقى الشتاء الدافىء والرى أثناء الشتاء يؤديان الى التزهير المبكر يضاف لهما الاسراف فى التسميد واستمراره حتى قرب الشتاء فيساعد فى زيادة نسبة التزهير المبكر.

هناك خطاء اخر يقع به بعض المزارعين ويسبب التزهير المبكر وهو تعطيش الاشجار لعدة شهور متتالية وبشكل مستمر.

سؤال: كيف نقول الرى يزيد من التزهير المبكر وفى نفس الوقت التعطيش يزيد التزهير المبكر؟

نتفق على نقطة زيادة الرى كما سبق توضيحها، إذن كيف يكون التعطيش الطويل يسبب هذه المشكلة؟ بكل بساطة عندما تكون الشجرة عطشانة لفترة طويلة ثم تأتى موجة امطار شديدة فيكون رد فعل الشجرة شديد ويتمثل فى خروج الازهار مبكرا بنسبة عالية قد تصل أحيانا إلى 100٪، وبالتالى لو الرى خفيف على فترات متباعدة وعلى حسب ظروف كل منطقة يكون مفيد للتخفيف من ظاهرة التزهير المبكر.

كيفية التعامل مع التزهير المبكر؟

1ـ ارتفاع درجة الحرارة أثناء الشتاء أمر خارج عن سيطرة المزارعين فهذا من قدر الله ولا يوجد معاملات أو مواد تمنعها فهى متروكة لتصريف ربنا سبحانه وتعالى.

2ـ فى احتياطات مطلوب نتبعها وتشمل تقليل الرى تدريجيا أثناء الشتاء وعدم التعطيش لفترات طويلة وكذلك انهاء برنامج التسميد قبل اقتراب الشتاء.

3ـ لا يوجد مواد أو مركبات يمنع التزهير المبكر فلا تضيع أموالك فى هذا الأمر.

4ـ التزهير المبكر يستنفذ الغذاء المخزن فى الاشجار، وبالتالى يؤثر بالسلب على تزهير الموسم التالى.

متى وكيف يتم التخلص من التزهير المبكر؟

1ـ لا يوجد ميعاد ثابت لإزالة التزهير المبكر، ولكن تتم الإزالة على حسب منطقة الزراعة والصنف المزروع.

2ـ فى الوجه البحرى عادة يكون من منتصف يناير إلى منتصف فبراير تقريبا، والأصناف المحلية لا تتأخر عن اول فبراير لأننا عندما آخرنا إزالة الازهار حتى منتصف فبراير الاشجار لم تعطى ازهار واعطت نموات خضرية.

3ـ فى حالة الأصناف الأجنبية يمكن نتأخر حتى منتصف فبراير فى الوجه البحرى ولكن لا ترتبط بتاريخ ثابت ولكن ارتبط بظروف منطقتك واعلم أنك بعد إزالة التزهير المبكر سوف تحصل على موجة تزهير جديدة خلال شهر الى شهر ونصف، وهنا تقدر تحدد موقف الظروف الجوية يكون وضعها بعد شهر الى شهر ونصف حال تفتح التزهير الجديد.

4ـ فى موسم 2021 المزارعين الذين تركوا التزهير المبكر ولم يتخلصوا منه كان عندهم محصول جيد والمزارعين الذين تخلصوا من التزهير المبكر لم يحصلوا على إنتاج جيد لماذا؟

لانه: تعرضت البلاد لموجة حر شديدة فى نهاية شهر ابريل فى ذلك العام فى التوقيت الذى كانت فيه موجة الازهار الجديدة الناتجة بعد إزالة التزهير المبكر كانت فى مرحلة التفتح الكامل وطفت على الفاضى.

5ـ عندما تقرر إزالة الازهار المبكرة على حسب ما سبق ذكره مطلوب منك وقتها تزيل الازهار التى تخطت طول حوالى 5 سم فأكثر واترك الأحجام الأقل من ذلك خاصة فى حالة إذا كانت نسبة الازهار المبكرة فى مزرعتك كبيرة ولكن إذا كانت النسبة قليلة فيمكن إزالة كل الازهار المبكرة.

6ـ قم بتقصيف الازهار فقط ول اتقطع اجزاء من النموات الخضرية ولا تقوم برش مواد لحرق الازهار المبكرة لأن هذه المواد قد تضر الاشجار.

7ـ لا تكلف نفسك فى اى مصاريف على التزهير المبكر لانه فى معظم الحالات يتعرض لظروف غير مناسبة ولا يعطى محصول.

الخلاصة:

ـ الصنف المزروع وظروف منطقتك محددان لموعد إزالة التزهير المبكر.

ـ تقليل الرى أثناء الشتاء هام لتقليل هذه الظاهرة.

ـ لا يوجد مواد يمكن رشها لمنع التزهير المبكر.

ـ دفء الجو فى الشتاء هو أهم أسباب التزهير المبكر.

*المادة العلمية: أستاذ البساتين بكلية الزراعة جامعة القاهرة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى