آخر الأخبار

“التخطيط” توضح حقيقة تسريح الموظفين بنظام المعاش المبكر

كتب: ناصر الجزار أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، أن ما تردد عن خفض سن الإحالة للتقاعد للعاملين بـالقطاع الحكومى إلى سن الخمسين مجرد “شائعات” ليس لها أساس من الصحة، لافته إلى أن المعاش المبكر ليس نظامًا إجباريًا وإنما أمر اختياري متروك لرغبة الموظف إما باستكمال سنوات الخدمة إلى سن الستين أو المعاش المبكر، مشيرة إلى أنه لا صحة لتسريح أيًا من موظفي الحكومة.

وأضافت الوزيرة، في تصريحات صحفية، أن قانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية وضع ضوابط ومزايا جديدة لنظام المعاش المبكر، تتيح للموظف تسوية حقوقه التأمينية بإحدى الطريقتين إما إذا كان الموظف قد جاوز سن الخمسين وجاوزت مدة اشتراكه في التأمين الاجتماعي عشرين عامًا فيعتبر مرقى إلى الوظيفة التالية لوظيفته من اليوم السابق على تاريخ إحالته للتقاعد وتسوي حقوقه التأمينية على أساس مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية، مضافًا إليها المدة الباقية لبلوغه السن المقررة لانتهاء الخدمة أو خمس سنوات أيهما أقل.

أما في حالة تجاوز الموظف سن الخامسة والخمسين وجاوزت مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية عشرين عامًا، تسوى حقوقه التأمينية على أساس مدة اشتراكه في نظام التأمينات، مضافًا إليه خمس سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل