آخر الأخبار

التحول الرقمي في المجال الزراعي

أ.د.عبد المنعم صدقي

بقلم: أ.د.عبد المنعم صدقي

رئيس بحوث بمعهد الإنتاج الحيواني – مركز البحوث الزراعية

نظرا لأهميه هذا الموضوع سيتم نشرة من خلال سلسة من المقالات لتتم تغطيته من كافة الجوانب لنصل الي المبتغي وهو التحول الرقمي في المجال الزراعي. وطرق تحقيقة علي الوجة الاكمل لتحقيق اهداف التنمية المستدامة للانتاج النباتي والحيواني.

من المعروف ان الاتصال هو إرسال واستقبال الرسائل والمعلومات بين عدة أطراف من خلال وسائل اما لفظيةً أو غير لفظية كالكلام والكتابة والوسائط المصوّرة (رسومات بيانية – خرائط – إشارات – علامات). تتبادل الأفكار والمعلومات بالاتصال من خلال نظام مشترك (رموز – أحرف – إشارات – محادثة ) وقد ينتقل الي اسلوب اخر (خطابات – مناظرات – مقالات – صحفية – نشرات.

في العصور القديمة التواصل كان من خلال إصدار أصوات معينة كمؤشراً للتواصل الاجتماعي مع الاخرين او عن طريق رسومات تعبيرية لشخصيات او احداث او قصص الحروب والمعارك وطرق الصيد وبعدها كانت وسيلة الطبول لإرسال إشارات للقبائل بالمنطقة ثم إشارات الدخان كزسيله مرئية ثم الكتابة التي استخدمت منذ زمن بعيد وكانت على الألواح الطينية فالاحجار وجلود الحيوانات ولقد استخدم البحارة الإعلام والأضواء الوامضة بطرق خاصة ثم تطورت طرق الاتصال بظهور الطباعة في القرن الثاني علي يد الألماني يوهان غوتنبرغ المطبعة خلال عهد الامبراطورية الرومانية حوالي عام 1440م.

في عام 1832م اخترع صمويل فينلي بريز مورس التلغراف ثم التلغراف الكهربائي في خمسينيات القرن التاسع ثم اختراع الهاتف عام 1876م علي يد جرهام بل وفي عام 1901م اختراع المذياع وفي عام 1926م بدأ العمل لاختراع التلفاز ثم الحاسب الالي وماتبعه من تكنولوجيا رقمية اتاحت ضغط كميات كبيرة من البيانات وتخزينها ونقلها بكفاءة ممّا ساعد على الاتصال الفوري للمعلومات النصية والصوتية والفيديو عن بعد.لقد تم الانتقال من التقنيات الميكانيكية للإلكترونيات الرقمية بين أوائل الخمسينيات وأواخر السبعينيات من القرن العشرين بتبني وتزايد أجهزة الكمبيوتر مما احدث تغيرات شاملة أظهرتها الحوسبة الرقمية وتقنيات الاتصالات اثناء وبعد النصف الثاني من القرن العشرين. ويطلق عليه عصر المعلومات حيث تكون المعلومات محور التحكم في السياسة والاقتصاد والزراعة و الحياة الاجتماعية وبدايه اقتصاد المعرفة من 1990م الي 2002م.

الوسائل الرقمية تستخدم حاليا لتواصل الأفراد وعقد المؤتمرات عن بعد وإدارة الأموال بالبنوك والشركات ومجال الترفيه بالتأثيرات البصرية المستخدمة في الرسوم والأفلام ويمكن تخزين كميات هائلة من المعلومات ونقلها لأجهزة أخرى عن طريق الشبكات الحاسوب أو الإنترنت.

هنا تبرز قيمة واهمية مواكبة التطور المعرفي إن الاستعداد للتحول الرقمي أمرا في غاية الأهمية فهي ليست فرصة للتطور فقط إنما معركة المنافسة والبقاء وتعتبر السرعة عاملاً اساسياً لحل العديد من المشاكل لذلك فإن الجهات والشركات التي تتبنى التحول الرقمي لديها فرصة لاشراك المستهدفين بسرعة وإعادة تصميم العمليات لالتقاط قيمة التقنيات المتقدمة والتوجيه نحو هذه الأنماط الجديدة من التشغيل.

علي الجميع العمل علي تحويل الزراعة بواسطة التقنيات الرقمية وانتشارها الواسع من خلال الهواتف الذكية والإنترنت والذكاء الاصطناعي. والتنبؤ لتحسين الإنتاجية بشكل متزايد لضمان وقت أسرع للتسويق وتشغيل سلسلة إمداد مبسطة وخفض تكاليف التشغيل، ومعالجة العيوب المتوقعة كالأمن السيبراني وحماية البيانات وتوسيع استخدام التكنولوجيات الرقمية وبخاصة في المناطق الريفية حيث يمكن الاستفادة من تلك التكنولوجيات لمعالجة إخفاقات السوق المتعددة لمساعدة المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة في الوصول إلى الأسواق.

لقد تحسنت معدلات الاتصال بالإنترنت بشكل جذري غير أن الفجوة الرقمية لا تزال قائمة بين البلدان وفي ما بين المناطق الريفية والحضرية.

بداية يجب ان نوضح بعض المفاهيم المتعلقة بالتحول الرقمي، وهى:

ـ الترقيم: تحويل المعلومات في صورتها الاصلية كالملفات الورقية والملفات الصوتيه والصور اي تحويل الملفات والوثائق الورقية إلى معلومات رقمية، وإعادة عرضها بصيغة رقمية (تفهمها الأجهزة الرقمية) كتحويل الصور من الورقية إلى رقمية و تحويل المدخلات والملفات الورقية لصيغة word أو exel.. وبذلك يمكن استخدامها من خلال أنظمة الحاسب الالي بطرق متعددة حيث ان استخدام كم كبير من البيانات و الحصول علي معلومات للمساعدة في اتخاد القرار. بمعنى آخر تحويل الملفات والوثائق والمعلومات إلى صيغة رقمية تفهمها الأجهزة الرقمية كالحواسيب والهواتف الذكية وغيرها.

ـ الرقمنة: تحويل نشاط معين أو إجراء أو خدمة أو بروتوكول من العالم الواقعي الملموس إلى عالم الحواسيب والإنترنت والأجهزة الإلكترونية او تحويلها من العالم الواقعي الملموس إلى عالم الحواسيب والإنترنت والأجهزة الإلكترونية. اي تحويل الإجراءات والأنشطة من أنشطة واقعية إلى أنشطة رقمية، أو التحول من العمل الورقي إلى التعامل الرقمي كتحويل عمليات التسجيل وملأ الاستمارات الورقية إلى التسجيل عبر المواقع الإلكترونية أو استبدال الدفع عبر النقود إلى الدفع عن طريق التحويلات البنكية. استغلال التكنولوجيا الرقمية والملفات المرقمنة، بمعني ادق تحويل المعلومات التشابهية إلى صيغة رقمية (الصيغة الرقمية المزدوجة من 0 – 1).

في الهندسة الكهربية وهو مصطلح الرقمنة الأقدم لهذه الطريقة، وتوصف الرقمنة بأنها تمثيل الإشارات والصور والأصوات والأجسام عن طريق توليد سلسلة من الأرقام يعبَر عنها كقيمة متقطعة وتُمثل بنظام العد الثنائي مثل ادخال الرقمنة في شبكات الاتصالات لتحسين جودة الصوت في المكالمات الهاتفية وتحسين زمن الاستجابة وسعة الشبكة والاستدامة.

ـ التحول الرقمي: استخدام العمليات والتقنيات الرقمية الحديثة لإنشاء تطبيقات واستخدامات جديدة في الأعمال أو استخدام التكنولوجيا لإحداث تغيّر جذري في الأعمال والخدمات باستخدام أحدث التقنيات كالذكاء الإصطناعي والتواجد الافتراضي وغيرها من التقنيات المتقدمة مثل تحويل العمل خلال الحجر الصحي من العمل بالمكاتب إلى العمل عن بعد.

من الملاحظ أن التحول الرقمي هو التأثير المجتمعي الكلي والإجمالي للرقمنة وأتاحت الرقمنة عملية التحول الرقمي والتي أدت لفرص لتحول المنشآت الاجتماعية وأنماط الاستهلاك ونماذج الأعمال والإجراءات القانونية والسياسية والأنماط المؤسساتية والحواجز الثقافية.

ـ الأمن السيبراني: الانتشار الكبير للانترنت والأجهزة المحمولة والأجهزة الذكية أصبح من الضروري الاهتمام بكيفية الحماية في الفضاء الرقمي بداية من المنزل إلى العمل وعلى مستوى الوزارات والهيئات والشركات والدولة ككل ويعد الأمن السيبراني من أكثر المواضيع انتشاراً في أيامنا هذه وتعلّمه أصبح ضرورة لا بد منها، وهو باختصار حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية الهادفة إلى الوصول للمعلومات الحساسة أو تغييرها أو إتلافها.

ـ الذكاء الاصطناعي: خصائص معينة تتسم بها برامج الحاسب الالي تجعلها تحاكي القدرات الذهنية البشرية او تطوير أنظمة بإمكانها تاديه مهام ً تتطلب الذكاء البشري، وتتجه الدول بمؤسساتها وشركاتها وهيئاتها نحو التحول الرقمي في الوقت الحاضر بسبب فوائده ويواجه عمليات التحويل العديد من التحديات الا ان الفوائد التي تأتي مع التحول الرقمي تفوق نتائجها تلك التحديات لذلك إن التغلب على التحديات أمر بالغ الأهمية ان الجهات والمؤسسات التي تتجه للتحويلات الرقمية تقوم بتضمين التقنيات الرقمية المتقدمة في عملياتها مما يجعلها أكثر مرونة وسرعة للوصول إلى المستهدفين واعتماد استراتيجيات التحسين المستمرمما يسمح بالابتكار.

إن وجود بيئة عمل رقمية يزيد الإنتاجية ويسمح للمستهدفين بالتكيف بسهولة مع أي تغييرات تكنولوجية بتطور الثقافة الرقمية مما يؤدي للإبداع والابتكار. كما انها تساعد علي التعلم المستمر وتحديث المهارات من أجل تلبية البيئة التكنولوجية المتغيرة من خلال مجموعة المهارات المتزايدة يتم خلق مرونة وتواصل أفضل بين جميع الإدارات في المؤسسة او الهيئة وبذلك يتم تحسين جودة العمل باستمرار.

لدي الهيئات والشركات كم هائل من البيانات عن المستهدفين لكن الفائدة الحقيقية هي تحسين هذه البيانات للتحليل الذي يمكن أن يدفع الأعمال إلى الأمام. ينشئ التحول الرقمي نظاما لجمع البيانات الصحيحة ودمجها بالكامل لذكاء الأعمال على مستوى أعلى.

امثلة لتبسيط مفهوم التحول الرقمي

ـ وسائل الإنتقال الرقمية (أوبر وكريم واون درايف) تمت الاستفادة من ثورة الاتصالات حيث ان الوسيله متصلة بالراكب المستفيد وبقائد السيارة وبادارة الشركة عبر الإنترنت وكأنها رقم.

ـ متجر Alibaba وAmazon أكبر المتاجر على الإنترنت لا يمتلكان مخازن أو محلات بل يتم توفير المشتري والبائع باستخدام التكنولوجيا.

ـ موقع Airbnb أكبر موقع لتأجير العقارات لا يمتلك عقارات بل يوفر المؤجر مع المالك.

مميزات التحول الرقمي

1ـ تحسين الكفاءة: نظم العمل التقليدية والروتينية تعطل مسيرة العمل وتسبب الكثير من المشاكل لكن إن التحول الرقمي يزيل العديد من المشاكل حيث يمكن تحقيق كفاءة أكبر بالتقنيات الرقمية المختلفة كعناصر التحكم المستندة إلى التطبيق والتحليلات والحوسبة المتطورة والآلات الذكية.

2ـ زيادة الإنتاج وتقليل النفايات: تتيح التكنولوجيا الرقمية أداء المزيد من الأعمال بتكلفة أقل وتقليل أن الجميع في هذه العملية رابح لضمان الهيئات زيادة معدلات إنتاج موظفيها مع ضمانها في الوقت ذاته تقليل التكلفة إلى حد كبير.التحول الرقمي مسؤول اجتماعيًا وبيئيًا حيث يقلل حجم النفايات وتقليل الطاقة المهدرة إن الاقتصاد او العمل اوالنشاط القائم على العمليات الرقمية هو اقتصاد مسؤول اجتماعيا.

3ـ الاستدامة: يوفر التحول الرقمي استدامة الموارد الطبيعية لاتباع طرقً تحافظ على البيئة وتضمن استدامة الموارد الطبيعية.

عيوب التحول الرقمي

ـ يقضي التحول الرقمي على الخطأ البشري لكن قد يحدث فقد للسيطرة علي الاصول.

ـ قد يصل المتسللين للبيانات الرقمية باستغلال الثغرات في المنصات والأنظمة.

ـ قد يكون لسهولة التواصل تأثير سلبي على المهارات الاجتماعية الواقعية وتضعف قوة المجتمع.

ـ قد يزيد الوصول السهل إلى المعلومات من فرصة إساءة استخدامها (التشخيص الذاتي غير الصحيح للحالات الصحية).

ـ نشر معلومات كاذبة يمكن استخدامها لأغراض التلاعب.

ـ قد تنتج أخبار مزيفة ومعلومات مغلوطة التي يمكن نشرها من أي شخص حتى وان كان غير محترف أو مجرد هاوي.

ـ التاريخ البشري الذكريات الانسانية بتحولها الي رقمية يمكن أن يختفي كل شيء باختفاء التكنولوجيا وانهيار شبكة الإنترنت العالمية.

ـ عند التخطيط للتحول الرقمي يجب تحليل التغيرات التي ستواجة التحول من عمل مع تقنيات غير المألوفة لكافة المستويات من عاملين ومديرين ومهنيين ومتخذي قرار قد تواجهنا بعض المشاكل والصعوبات لكن النتائج المتوقعة تلزمنا بتحمل تلك المشاكل والعمل علي حلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل