آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / أهم معاملات زراعات بنجر السكر خلال هذه الفترة

أهم معاملات زراعات بنجر السكر خلال هذه الفترة

كتب: د.محمد فهيم فى السطور التالية نعرض لأهم المعاملات الخاصة بزراعات بنجر السكر خلال هذه الفترة خاصة العروة الأولى والثانية…

فى البداية لابد من الأخذ فى الاعتبار ما يلي:

1ـ يعتبر بنجر السكر من المحاصيل عالية “الاستجابة” لزيادة الانتاجية بمجرد اتباع التطبيق الصحيح للعمليات الزراعية المناسبة، فيمكن للفدان ان يعطى اكثر من من 30 طن (كمتوسط حوض)، وعلى الجانب الأخر قد لا يتجاوز إنتاجه ما بين بين 10-15 طن للفدان في حالة اهماله.

2ـ يحتوى الجذر فى بنجر السكر فى المتوسط على 75% ماء، 20% مواد صلبة ذائبة عبارة عن حوالى 16% سكروز ، 4% مواد غير سكرية عبارة عن مواد نيتروجين وأملاح معدنية زيادتها تعيق من تبلور السكر وتؤدي إلى إنخفاض جودة المحصول وخاصة أملاح الصوديوم والبوتاسيوم، و الــ 5% ألياف وهي التى تستخدم فى إنتاج العلف.

3ـ يعد بنجر السكر نبات جذري درني ينمو على عمق من 30 – 50 سم ويشترك في معظم أمراضه مع البقوليات ولذلك يفضل ألا يتم زراعته في ارض سبق زراعتها بـالبقوليات في الموسم الشتوي السابق ولا يفضل زراعته بعد محاصيل قد تمتد جذورها إلى أكثر من 30 سم في الموسم الصيفي (زي النجيليات او القطن).

4ـ تقليب الأرض يعطي فرصة يتم الحرث بمحراث قلاب تحت التربة على أن يكون أتجاه الحرث عمودي على المصرف وتنعيم الأرض في الطبقة من 30-50 سم من أهم أسباب تكوين رؤوس جيده وذات حجم كبير ومناسب وبدون تشوهات.

5ـ يكون التخطيط في الأحواض بمعدل 12-14 خط في القصبتين ولكن الأهم ألا تزيد أطوال الخطوط عن 8-9 متر، ويلجأ البعض للزراعة على مصاطب في الأراضي التي تعاني من مشاكل في الري ولكن الزراعة على خطوط افضل لسهولة الخدمة الجيدة.

6ـ أفضل مبعاد زراعة في سبتمبر وقد يلجأ البهض للزراعة في أغسطس (الحصول على علاوة تبكير، زيادة في نسبة السكر، الهروب من الأمراض الفطرية ومن أهمها عفن الجذور وموت البادرات التبقع السركسبوري في مراحل مبكرة، ضمان عدم التأخير في التقليع لعدم إزدحام مصانع البنجر، السرعة في إخلاء الأرض وزراعة عروة مبكرة من المحصول الصيفي التالي)، ولكن يخشي من ارتفاع درجة الحرارة وخاصة في أول أغسطس كما يخشى من مهاجمة دودة ورق القطن ولذلك يجب وضع ذلك في الحسبان.

7ـ الزراعة المتأخرة فى شهر نوفمبر تؤدي إلى تأخر الإنبات وانخفاض معدلات النمو بدرجة كبيرة وبذلك تتأخر إجراء عملية الخف وقد تصل إلى أكثر من شهرين.

8ـ للحصول على محصول متميز ومتجانس يجب المحافظة على اكتمال الكثافة النباتية والوصول بعدد النباتات إلى 30 ألف نبات فى الفدان مع المحافظة عليها من الإصابة الحشرية وبذلك نتجب اللجوء إلى إجراء عملية الترقيع التى تؤثر بالسلب على نمو وجودة المحصول خاصة وإن إجراء عملية الترقيع ومهما تم التبكير فى إجراؤها فأن النباتات الناتجة من الترقيع ستكون أقل نمواً من النباتات العادية وفضلاً عن تأثيرها السلبى على نسبة السكر عند أخذ العينة فى نهاية الموسم.

9ـ يجب ألا يتم الترقيع بالشتل بنباتات الخف حيث ينتج عن ذلك جذور متشبعة صغيرة فى الحجم وهذه الجذور تحمل الطين بين التفرعات الثانوية مما يزيد من نسبة الاستقطاع عند التوريد للمصنع. إلا أنه إذا تم اللجوء إليها فإنه يجب أن تتم مع الرى وأن يتم شتل الجذر بأكمله بدون إزالة جزء منه.

الآفات الحشرية والمرضية التي تصيب بنجر السكر

– الحفار (كلب البحر): تشتد الإصابة خلال فترة زراعة بنجر السكر ( أغسطس – أكتوبر ) حيث تنشط أطوار الحشرة فى ظل درجات الحرارة المرتفعة ويزداد وجود الحشرة فى الأراضى الموبؤة بالحشائش والغدقة والتى يتم إضافة السماد العضوي فيها.

المكافحة

25 سم 3 هوستاثيون +1 كجم شبه +15 كجم نخالة + ½ كجم عسل توضع سرسبة في باطن الخط بعد رية الزراعة بحوالى 2-3 يوم وتوضح قبل الغروب.

دودة ورق القطن والدودة الخضراء: تهاجم يرقات دودة ورق القطن والدودة الخضراء بادرات البنجر بضراوة فى العروة المبكرة (أغسطس وسبتمبر) وقد تقضي على البادرات تماماً قد يستدعي ذلك إعادة الزراعة أكثر من مرة فى حالة الإصابة الشديدة.
ويجب مداومة الفحص اليومي لبادرات البنجر ونباتاته لاكتشاف أية إصابات بـدودة ورق القطن والتدخل الفورى بالعلاج حيث تستخدم المبيدات الموصي بها وهى:
1- الأجرين 6.5% 250 جم/فدان.
2- أفانت 15% 105 سم/فدان.
3- شالنجر 36% 180 سم/فدان.
5- لانيت 90% بمعدل 300 جم/فدان.
6- أوريون 30% بمعدل 500 سم/فدان.

ذبابة أوراق البنجر: تصيب العروات الثلاثة للمحصول خاصة فى الفترة من نصف فبراير حتي اخر ابريل حيث تكون الإصابة شديدة وتحدث ضرراً ملموساً للمحصول وتتميز الإصابة بوجود بقع كبيرة على الأوراق باهتة نتيجة تغذية اليرقات بين بشرتي الورقة ومع زيادة الإصابة تقل كمية السكر بمعدل يصل إلى 10-15%.

المكافحة

– باسودين 60% EC بمعدل 250 سم/فدان.
– ديازينوكس 60% EC بمعدل 1 لتر / فدان.
– سوميثيون كزد50% EC بمعدل 1 لتر / فدان.

أهم الأمراض التى تصيب بنجر السكر

مرض تبقع الأوراق السركوسبورى: تظهر الإصابة فى شهر ديسمبر إلى فبراير وخاصة فى الزراعات المبكرة التى تتم فى يوليو وأغسطس وتظهر الإصابة على شكل بقع بنية اللون مستديرة فردية ذات حافة مستديرة على الأوراق القديمة.

وتزيد درجة ابتلال الورقة عن 4-5 ساعات يومياً مع وجود رطوبة نسبية اعلى من 85% لايام متتالية واعتدال الجرارة نهارا لتتراوح بين 25-29°م وحرارة الليل حول من 15-17 °م، وكل هذه الظروف هي مناسبة تماماً لتطور دورة حياة المرض ان توافر اللقاح (الجراثيم) فى مناطق الزراعة.

ويعتبر هذا المرض من أهم الأمراض التي تصيب بنجر السكر عموما من حيث الانتشار أو الأهمية الاقتصادية في كل دول العالم التي تزرع البنجر، وهو أهم أمراض الأوراق عموما خصوصا في المناطق الرطبة حيث يسبب نقص كبير في المحصول وأيضا في جودة السكر الناتج، كما ثبت أن الفطر المسبب يفرز بعض السموم الفطرية في النباتات المصابة مما يبين مدى خطورته.

الإجراء

ـ الرش الوقائي بمبيد أب 12.5% مركز معلق حيث يمنع الإصابة بهيفات الفطريات قبل حدوثها بفترة طويلة.

ـ الرش العلاجي بأحد المبيدات الفطرية الموصى بها مثل المبيد مبيد سكور (Score) 25% بمعدل 0.5 سم/ لتر ماء. أو مبيد أوبص (ايبوكسي كونازول 12.5%).

عمليات التحجيم

مطلوب دعم عمليات التحجيم بسبب ضعف وتأخير النمو والتكوين للجذور الدرنية هذا الموسم، وانتهازا للجو البارد الحالى والمثالي للتحجيم، مع التحذير من عدم استخدام البوتاسيوم في الاعمار الاخيرة من عمر البنجر (لا يفضل استخدامه بعد 120-125 يوم) حتى لا يحدث مشكلة السكر “الكاذب” اثناء الاستخلاص.

استخدام واحد او اكثر من المعاملات التالية:

ـ يتم إضافة 12 كجم سلفات بوتاسيوم ذواب (0.0.50) مع 10 كجم سلفات ماغنسيوم مع الري.

ـ استخدام نترات البوتاسيوم بمعدل 1.5 كجم رشاً للفدان، ويتم تكرار هذه الرشة مرتين، ويمكن الخلط مع مركب سيتوكينين 20 الى 25 سم للفدان علي 400 لتر ماء للفدان.

ـ استخدام سترات البوتاسيوم بمعدل 1.5 لتر (كجم) رشاً للفدان، ويتم تكرار هذه الرشة مرتين، ويمكن الخلط مع مركب سيتوكينين 20 الى 25 سم للفدان.

ـ الرش بمركبات البورون (11-14%) وأفضل ميعاد لاستخدام البورون رشاً علي الأوراق يكون قبل حصاد المحصول بفترة كافية، ويمكن رشه بمعدل 1.5 سم لكل لتر مياه ويمكن خلطه مع مركب الكي تي اي KTS بمعدل لتر للفدان مرتين متتاليتين.

ـ الرش بمركب ميبكوات الكلورايد 25% بمعدل 100 مل لكل 400 لتر ماء على عمر 120 ومرة على 135 يوم من الزراعة.

ـ لميبكوات الكلوريد دور ممتاز جداً في تكبير حجم الجذورعموماً، حيث تقوم بتصفية العرش في نهاية حياة النبات ونقل محتواه الغذائي إلي الجذور.

مع ملاحظة ما يلي:

1ـ لا يخلط معه نهائياً أية أسمدة أو مبيدات مع نظافه موتور الرش.

2ـ ملاحظه عدم تناول اى شيئ منزرع بالأرض كغذاء سواء للانسان او الحيوان نهائيا لمدة 21 يوم وهى فترة الامان.

3ـ لا يستخدم ميبكوات كلورايد فى البنجر المتقزم أو الضعيف وقبل استخدامه يتم إعداد البنجر جيداً للحصول على عرش جيد قبل رشه.

4ـ يتم الرش فى وجود نسبة من الرطوبة الارضية سواء كان الرش أولا ثم الرى أو الرش بعد 3-5 يوم من الرى.

5ـ يفضل رش الميبكوات كلورايد قبل الغروب وذلك للحصول على نتائج جيدة ولا يرش نهائياً أثناء الظهيرة لانه يتكسر بالحرارة العالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *