آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / 6 قدرات خارقة للفئران.. تعرف عليها

6 قدرات خارقة للفئران.. تعرف عليها

كتب: د.عبدالعليم المنشاوي يقصد بـالفار كائنات صغيرة قارضة تسرع الفرار عند الشعور بالخطر ويطلق علي الأنواع الصغيرة بـالفئران والأنواع الكبيرة منها الجرذان ذكر كان أو أنثي وقد شاع استعمال لفظ الفار لهذه الطائفة من الحيوانات.

وطبقا للموسوعة الفقهية الجزء الثاني والثلاثون، فكنية الفار أمّ خراب، ويقال لها الفويسقة، وفي حديث أبي سعيد رضي الله عنه: «قيل له: لم قيل للفأرة الفويسقة؟ فقال: لأنّ رسول اللّه صلى الله عليه وسلم استيقظ لها وقد أخذت الفتيلة لتحرق البيت» وسوف نسرد لسيادتكم أهم القدرات الخارقة للفئران:

لماذا سميت الفئران بالقوارض؟

تتميز بزوج من القواطع لكل فك تنمو بصفة مستمرة قد تصل الي اكثر من 12 سم في العام والنمط العام لأسنانها (3001/3001) لكل فك أي لا توجد أنياب أو ضروس أمامية، ويوجد بين القواطع والضروس الخلفية فراغ يسمى ”فراغ الديستيما”، وفي هذا الفراغ تنثني القوارض شفتيها فيه فتمنع دخول الشظايا الحادة إلي الفم عند التغذية علي أخشاب أو مواد تحتوي علي شظايا حادة، ولذلك تلجا الي قرض الأخشاب والأسلاك لتقليم أسنانها فتضطر إلي عملية قرض لقواطعها بحيث تقف نموها.

القدرات الخارقة للفئران

1ـ الحواس

أ‌ – حاسة اللمس: من أقوي الحواس لدي الفأر وذلك عن طريق الشوارب الطويلة الموجودة في الوجة قرب الانف وكذلك عن طريق هذه الاجزاء تستطيع الفئران ان تتحسس طريقها وتصل الي جحورها وكذلك ان تتعرف على الاشياء المحيطة بها.
ب- حاسة التذوق: تماثل حاسة التذوق في الانسان حيث انها تستطيع ان تميز الكيماويات ضعيفة التركيز، وعن طريق هذه الحاسية تستطيع ان تتحري بدقة عن المواد غير المألوفة في غذائها دون ان تتناولها وإذا ابتلعت شيء منها فانه لا يمكن اعادتها والتخلص منها من معدتها حيث لا تستطيع أن تتقيأ. أما إذا اكتشفت هذه المواد الغير مألوفة وما زال الطعام في الفم قبل دخولة المعدة فتستطيع ان تلفظة عن طريق الفجوة الموجودة بين القواطع والضروس.
ت – حاسة السمع: قوية جدا وتتفوق حاسة السمع في الفئران عنها في الإنسان وتستطيع الفئران ان تكشف اي ضوضاء عن طريق حاسة السمع القوية فتفر هاربة من اي خطر يقترب منها. وهناك العديد من الأجهزة التي تحدث أصوات ذات تذبذب عالي (موجات فوق صوتية) تستخدم في طرد الفئران نتيجة لفزعها ولقد أجريت العديد من الدراسات لدراسة مدي تأثير الفئران بالصوات الناتجة من هذه الأجهزة، وأثبتت هذه الدراسات عدم جدوي مقاومة الفئران بهذه الوسيلة حيث قد اعتادت الفئران على هذه الأصوات بعد مدة وأقبلت على المواد الغذائية القريبة من هذه الأجهزة دون ان تؤثر عليها بشيء.
ث_ حاسة الشم: قوية جدا وتلعب دورا هاما في حياة هذه الحيوانات وهناك بعض الشواهد التي تدل على أن تستطيع أن تميز وتتجنب رائحة الإنسان ولكن استجابتها لرائحة الإنسان لا تستمر طويلا حيث إنها لا تستطيع ان تميز رائحة الإنسان عن طريق اليد في الطعوم والمصايد بعد مدة ولذلك لا يجب الاهتمام بعمليات غسيل المصايد للتخلص من رائحة الإنسان بها ولقد أثبتت المشاهدات الحقلية إثناء استخدام المصايد في عمليات المقاومة والتجارب العملية ان الفئران تقبل على المصايد المغسولة والغير مغسولة بدرجة واحدة.

2ـ القدرة على التسلق

جميع أنواع الفئران والفؤيرات لها القدرة على تسلق الحوائط رأسيا اذا كان سطحها خشنا، ويعتبر الفار المتسلق Rattus rattus من أقدر الأنواع على التسلق فهو نشط الحركة ولا يجد صعوبة في التنقل عن طريق المواسير، حيث يتسلق الأسلاك والمواسير سواء من داخلها او خارجها.

3ـ القدرة على القفز

يعتبر الفار المتسلق Rattus rattus من أقدر الأنواع على القفز حيث يمكنه القفز لمسافة 1 متر رأسيا ويقفز أفقيا لمسافة 1,2 متر على السطوح المستوية أمام الفار النرويجي فيستطيع ان يقفز رأسيا لمسافة 60 سم وتقفز الفؤيدات رأسيا لمسافة 30 سم.

4ـ عادات التغذية

اغلب أنواع الفئران تعتبر كانسان omniuo حيث تأكل اي نوع من أنواع الغذاء الذي يصادفها ولو ان كل نوع من الفئران له ما يفضله من بعض أنواع الأغذية فمثلا: اكثر ما يميز الفئران ان لها قدرة فائقة علي توطيد نفسها علي كل بيئة ونسلها الفائق العدد وطباعها التي تمتاز بالدهاء والخبث تجعلها اكثر الحيوانات نجاحا في حياته.

5ـ النشاط العدواني للفئران

تتصف الفئران بنها عدوانية وشرسة حتي مع الأفراد من نفس نوعها وخاصة عندما يتزايد أعدادها وتصبح في حالة تنافس على الغذاء والمأوي فقد تقتل بعضها البعض وتصبح عصبية ويقوم الذكور المتسلطة بطرد الذكور الاخري المفضلة لهم وقت ما يشأون بينما يتناول الفئران الأقل قوة طعامهم في غيبة الفئران الأكثر قوة.

6ـ التكاثر

هل تعرف ان الزوج الواحد من الفئران له القدرة علي التكاثر بمعدل 2000 فار وهذا العدد الذي يكون خياليا ينتج عن الحقائق التالية:
ـ يعمر الفأر حوالي سنة ونصف.
ـ يتكاثر الزوج الواحد من الفئران حوالي 5- 8 مرات في السنة.
ـ بعد ثلاثة اسابيع ينتج عن هذا التكاثر عشرة فئران صغيرة وتشكل الاناث عادة نصف هذا العدد.
ـ بعد سعة اسابيع من ولادة الفار تصبح له القدرة علي التكاثر.

وعلي هذا النحو من التصاعد الهندسي يمكن للزوج الواحد من الفئران ان ينتج اكثر من الفين فرد خلال عام واحد، وتعتبر الفئران من الد اعداء الانسان والتي يمكن ان تقضي عليه لولا وجود اعدائها في الطبيعية كـالققط والكلاب والعصافير والافاعي وكذلك ارتفع نسبة الوفيات الناتجة من الانقراد والامراض.

يقدر تعداد الفئران بالدول المتقدمة بفار لكل شخص وقد يصل هذا التعداد الي الضعف او اكثر في بعض الدول الاخري اذ يصل في الهند الي اكثر من 5 فئران لكل شخص هذا في نهاية القرن الماضي، وفي القرن الحالي تقدر أعداد القوارض بأنها أكثر من عدد نفوس البشر اذ يعتقد انه في الهند يوجد أكثر من 5 مليار قارض وفي البرازيل أكثر من 3مليار قارض، ويوجد في شبكات الأنفاق تحت الأرض في المدن الألمانية 120 مليون قارض وفي مدينة نيويورك لوحدها 8 ملايين قارض كما يقدر عدد الجرذان والفئران بـ17 مليار قارض أي ب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *