آخر الأخبار

348 أسرة من شباب بورسعيد بأرض سهل الطينة يستغيثون بالرئيس

كتبت: نورا سيد رصد “الفلاح اليوم” استغاثة 348 أسرة من شباب بورسعيد بأرض سهل الطينة برئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، حيث أرسل حساب باسم “جنة الرحمة” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، هذه الاستغاثة المنشورة على صفحة المكتب الإعلامي لـوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

و”الفلاح اليوم” إيمانا منه بالتجاوب مع هموم المزارعين وسرعة حلها، ينشر الاستغاثة والتي حملت رجاء إزالة التعدي علي مساحه 1740 فدانا بمنطقة سهل الطينة بـبورسعيد وتسليمها لشباب الخريجين ضمن مبادرة السيد الرئيس بتعمير اراضي شبه جزيرة سيناء وتوزيعها علي شباب الخرجين بالقرعة العلينة منذ عام 2018.

استغاثة شباب بورسعيد بأرض سهل الطينة

السيد رئيس جمهورية مصر العربية
تحية طيبة معطرة من المدينة الباسلة.

نحن 348 شابا وفتاة من أبناء محافظة بورسعيد اجتمعنا على حب الوطن والأمل فى تحقيق حلم العمل فى المشروع القومى الزراعى بأراضى سهل الطينة 1740 فدان بواقع 5 فدان لكل شاب ومنزل ريفى.

هدية سيادتكم الغالية لشباب المحافظة دعما منكم للشباب وإيمانا بأهمية الدور المنوط بهم.

فقد تم الإعلان عن المشروع يناير 2018 تم فرز المستوفين لجميع الشروط و الإجراءات ثم اجريت قرعة علنية لتحديد الفائزين نوفمبر 2018 وبعد تحريات أمنية مكثفة تنازلنا كتابيا طواعية عن التقدم فى أي وظيفة كشرط من شروط العمل بالمشروع ثم دفع مصاريف إدارية تلاها إجراء قرعة علنية مارس 2019 أخري لتخصيص رقم الرقعة الزراعية .وبتنظيم من المحافظة تم التوجه لهيئة التعمير والإصلاح الزراعى بالدقى لدفع مقدم الأرض.

وانتظرنا تنظيم المحافظة لسفر باقى المستحقين للدفع للإسراع فى إجراءات تسليم الأرض وبدء العمل لكنا فوجئنا بقرار ايقاف المشروع أغسطس 2019 بدون اي اسباب انسانية او قانونية مقنعة والي الان مرت اربع سنوات عجاف من اعمارنا لا هم لنا فيها غير طرق الابواب وسلك جميع الطرق المشروعة لنيل حقوقنا وبالفعل نلنا استحقاقنا القانوني بحكم قضائي واجب النفاذ وقرار مفوضين مؤيد للحكم ولكننا لم نستلم الارض بعد وما زلنا للاسف فى عداد العاطلين.

سيادة الرئيس نحن شباب بورسعيد الوطنى النقى المخلص نعلم جيدا قيمة الأرض الغالية التى تطيبت حباتها بدماء شهداءنا وفدائينا.

ترعانا دولة قوية قوامها المؤسسات الوطنية يمكن للجهات المسئولة صياغة عقود البيع والتخصيص بالطريقة التى تحمى حقوق الدولة والشباب معا.

بحيث يحظر على الشاب التصرف فى الأرض بإعادة البيع ووضع الضوابط والآليات المناسبة للمراقبة بحيث تنزع الملكية و يؤخذ على يد من تثبت عليه المخالفة.

سيادة الرئيس الأب القائد نناشد سيادتكم بالتفضل بالتوجيه تسليمنا الأراضى للبدء فى التعمير والجهاد بالعمل جنبا إلى جنب شرطتنا و قواتنا المسلحة العظيمة.
حمي الله مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *