آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / وزير الزراعة يُقرر إحالة مدير المعمل المركزى السمكى بالعباسة للتحقيق بسبب الإهمال

وزير الزراعة يُقرر إحالة مدير المعمل المركزى السمكى بالعباسة للتحقيق بسبب الإهمال

الفلاح اليوم ـ فريق التحرير بعد زيارة مفاجئة للدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الخميس للمعمل المركزي السمكى بالعباسة، لمتابعة سير العمل به، وفوجئ بتدني مستوى النظافة وتعطل معظم أجهزة المعمل، وعدم نظافة الأوانى الخاصة بحفظ العينات وتركها مكشوفة، فأبدى استياءه ، وقرر إحالة مدير المعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية بمنطقة العباسة بمركز أبو حماد فى محافظة الشرقية إلى الشئون القانونية لإهماله في عمله.

فايد ينتقد المعمل المركزى السمكى بالعباسة
فايد ينتقد المعمل المركزى السمكى بالعباسة

وقال فايد، إن مفرخ العباسة يقع على مساحة إجمالية تقدر بنحو 78.5 فدان، حيث ينتج زريعة وأصبعيات أسماك المبروك بأنواع: العادي، الفضى، والحشائش، فضلا عن زريعة واصبعيات أسماك البلطي النيلي ووحيد الجنس، مشيرا إلى أن كمية الزريعة المنتجة من المفرخ تصل إلى حوالي 39 مليون أصبعية سنويا.

وأشار وزير الزراعة، إلى أن مفرخ العباسة يسهم بشكل كبير في تنمية البحيرات بزريعة الأسماك لتنمية واستعاضة المخزونات السمكية بها، كما يتم فيه تربية الأسماك بالأحواض الأرضية لإنتاج أسماك المائدة.

وقال فايد، إن وزارة الزراعة ممثلة في الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، أعدت خطة مستقبلية لتطوير الإنتاج بالمفرخ، وذلك من خلال تغير التركيب المحصولي بإنتاج أسماك البلطي وحيد الجنس بدون استخدام الهرمونات “الهندسة الوراثية” لزيادة العائد النقدي للمفرخ بإنتاج البلطي السوبر والدرجة الأولى، فضلا عن وقف تفريخ وإنتاج المبروك الصيني “السلفر” لعدم الإقبال عليه، فضلا عن انخفاض قيمته الاقتصادية.

وأشار الوزير، إلى أن الخطة تشمل أيضا التوسع في إنتاج أصبعيات البلطي النيلي ووحيد الجنس للطلب المتزايد عليه من القطاع الخاص، فضلا عن التوسع في إنتاج زريعة وأصبعيات مبروك الحشائش لاستخدامه في المقاومة البيولوجية للنباتات المائية بالترع والمصارف وتلبية احتياجات وزارة الموارد المائية والري منه سنويا.. مؤكدا أنه سيتم العمل على تحسين كفاءة استخدام المياه بالمفرخ، وتحسين معاملات ما بعد الحصاد لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من مكونات وأدوات المفرخ.

وأوضح فايد، أن استراتيجية تنمية الثروة السمكية في مصر تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك خلال العشر سنوات القادمة والوصول بالإنتاجية إلى 2 مليون طن بنهاية عام 2022، فضلا عن تحقيق التوازن بين انتاج اللحوم البيضاء والحمراء لتكون الأسماك هي البديل لها كبروتين حيواني رخيص الثمن مقارنة بالأنواع الأخرى.

وأضاف، أن تلك الاستراتيجية أيضا تساهم في تطبيق المعايير البيئة والحفاظ عليها مع نظام صارم لمراقبة الجودة لإنتاج منتج سمكي صحي آمن نظيف ومطابق لكافة المعايير البيئية بهدف الوصول إلى تنمية سمكية متكاملة ومتوازنة، لافتا إلى أن الاستراتيجية من شأنها أيضا حسن استغلال كافة الموارد والإمكانات المتوافرة لتعظيم الاستفادة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *