آخر الأخبار

نقيب الأطباء البيطريين: التعيينات متوقفة منذ 1995 وهذا يضر بالثروة الحيوانية

كتبت: هند محمد قال الدكتور خالد سليم، نقيب الأطباء البيطريين، إن العينينات في الحكومة للأطباء البيطريين متوقفة منذ عام 1995 وحتى الآن ولا يوجد تكليف بعكس زملائنا في التخصصات الأخرى من الطب البشري والصيدلة وغيرها كل الدفعات لها حق التعيين بعد تخرجهم.

وأضاف سليم، في حوار صحفي، لـ”دار الهلال”، أنه في السابق كان هناك تعيينات بشكل سنوى تصدر بقرار وزاري من وزير الزراعة أو يمكن ضم دفعتين مع بعض وآخر قرار وزاري بشأن هذا الأمر صدر في عام 1994، وأصبح الأن هناك 26 دفعة من خريجي الطب البيطري لم يتم تعيين منهم سوي حوالى 2000 طبيب فقط عن طريق مسابقات أو عجز في أماكن محددة.

وتابع: في 2011 طلب من مديريات الطب البيطري في مختلف المحافظات كتابة احتياجتهم حيث وصلت الحاجة إلى 6000 طبيب، وتمت الموافقة عليهم وتم تعيين 2156 فقط وقيل فيما بعد سيعين باق العدد لكن هذا لم يحدث.

ولفت نقيب البطريين، أن عدد الأطباء البيطريين قليل جدا في الحكومة والمعاهد البحثية والهيئة العامة للخدمات البيطرية لا يتعدى 11 ألف طبيب، مشيرا إلى حوالى 1793 وحدة بيطرية على مستوى الجمهورية وهذا عدد غير كاف، كما يوجد وحدات بها طبيب بيطري واحد مع أن الحد الأدنى المناسب لعمل هذه الوحدات بشكل صحيح 3 أطباء، في كل وحدة، ونحتاج بشكل فعلى نحو 5500 طبيب في الوحدات البيطرية الحالية التي هي في نظري غير كافية.

وأوضح سليم، أن قلة عدد الأطباء البيطريين في الوحدات البيطرية يضر بـالثروة الحيوانية بمصر لأن طبيب الوحدة لا يقوم فقط بالكشف والعلاج هو أيضا يقوم بالتحصين من خلال الحملات القومية وهذا فتح الباب للمربيين باللجوء إلى منتحلى الصفة وهذا يقودنا إلى قضية أخرى بتغليظ العقوبة على الأشخاص منتحلى الصفة الذين يمارسون المهنة دون أن يكون لهم حق أو علم وهذا فعل مجرم ولكن العقوبة الحالية عليها لا تتخطى 50 جنيه فقط دون حبس وهذا يسبب كوارث نتيجة العلاج الخاطئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل