آخر الأخبار

نقابة الفلاحين الزراعيين: استمرار نقص الأسمدة يهدد المحاصيل الشتوية

كتب: أسامة بدير طالبت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين، وزارة الزراعة والجهات المعنية بالتدخل لحل أزمة نقص الأسمدة وتوفيرها للمزارعين والتصدي للسوق السوداء، لتلبية احتياجات المحاصيل الشتوية من الأسمدة، لافتة أن استمرار نقص الأسمدة يؤدي إلى تأثيرات سلبية على إنتاجية المحصول.

وأكدت النقابة في بيان لها اليوم، وصل “الفلاح اليوم“، أن هناك شكاوى لدى الكثير من المزارعين بسبب نقص الأسمدة، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في السوق السوداء، مشيرة أن سعر جوال السماد بلغ أكثر من 500 جنيها بدلا من 160 جنيها، موضحة أن استمرار تلك الأزمة يهدد الموسم الزراعي الشتوي.

وقال النوبي أبو اللوز، الأمين العام لـنقابة الفلاحين الزراعيين، إن مصر تحقق فائضا في الأسمدة وتصدر من إنتاجها للخارج، موضحا أن هذا هو السبب وراء أزمة نقص الأسمدة، متابعا: وقد يكون بسبب تأخر المصانع بتوفير حصتها المقررة من الإنتاج والمقدرة بنحو 55% من إنتاجها للدولة على أن تقوم وزارة الزراعة بتوزيعه على الجمعيات الزراعية.

وأكد أبو اللوز، على أن النقابة تثق في قدرة أجهزة الدولة على حل تلك الأزمة في القريب وتوفير احتياجات المزارعين من الأسمدة للمحاصيل الشتوية، مشيرا أن الأسمدة ضرورية لتعظيم إنتاجية المحاصيل الشتوية والتي بعضها يعد محاصيلا استراتيجية مثل القمح والفول وقصب السكر، واستمرار نقص الأسمدة يضر بها ويسمح بازدياد السوق السوداء وإضافة أعباء جديدة على المزارعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *