آخر الأخبار

علماء مركز البحوث الزراعية يكشفون أسباب تساقط ثمار المانجو قبل نضجها

كتب: أسامة بدير كشفت ندوة إرشادية نظمها مركز البحوث الزراعية بالتعاون مع مديرية الزراعة بالإسماعيلية حاضر فيها علماء مركز البحوث الزراعية عن أسباب تساقط الثمار في أشجار المانجو قبل نضجها.

وكانت العديد من الشكاوي قد وصلت إلى وزارة الزراعة من مزارعي بساتين المانجو يشكون فيها من سقوط غير طبيعي للأزهار في أشجار المانجو وحتى الثمار التي ظهرت سقطت أيضا في مهدها، ما ينذر بمحصول متدني هذا الموسم من المانجو.

وفي السطور التالية نعرض لأهم الأسباب التي تناولتها الندوة وأدت إلى سقوط ثمار المانجو قبل نضجها وهى:

1ـ وجود خلل فى الري والإصابة الشديدة بالفطريات خاصة البياض الدقيقي.

2ـ انتشار التجاعيد فى العنقود الزهري بسبب الإصابة الفيروسية.

3ـ عدم التسميد فى الشتاء بالسماد العضوى المتحلل.

4ـ بعض الأسباب الفسيولوجية مثل:

– نقص العناصر الصغرى اللازمة للعقد وحيوية الجنين، لذلك يتم رش عناصر صغرى (فيرتاك _ زاندين _ ميرتان) 1.5 جم للتر مع بوراكس 150 جم / 600 لتر ماء بالتبادل مع كاترو 10% 1.5 لتر/600 لتر ماء حوالى 3 مرات خلال فترة التزهير والعقد.

– وجود أمراض فطرية فى الجذور ما يجعل كفاءة الأشجار ضعيفة في فترة التزهير والعقد، حيث تعتبر هذه الفترة فترة إجهاد على الأشجار، ولذلك ينصح بمعاملة التربة ب 2.5 كجم رولكس أو 2 كجم هستا للفدان وذلك في منتصف فبراير.

– عدم وجود الملقح وذلك بسبب الرش الحشرى المتكرر أثناء التزهير حيث إن الحشرة الوحيدة المسؤولة عن عملية التلقيح فى المانجو هى الذبابة المنزلية.

5ـ ظاهرة المعاومة بوضوح فى بعض أصناف المانجو يعنى سنة تعطى محصول كبيرة والسنة التالية محصول قليل.

التغيرات المناخية من حرارة شديدة بالنهار وبرودة بالليل، حيث أن انخفاض درجات الحرارة أو ارتفاعها او وجود فارق كبير بين درجة الحرارة العظمى والصغرى يؤدي إلى موت الأجنة وتساقطها.

7ـ أسباب مرضية: تؤدي الإصابة بفطر البتروديبلوديا أثناء فترة التزهير والعقد حيث يصيب الأجنة في بداية تكوينها مما يؤدي لموتها ويؤدى لزيادة التساقط وينصح برش توربو أو مولر أو تازولين أو رولكس 1.5 كجم لكل 600 لتر ماء ويفضل رولكس، حيث يصادف معه الإصابة بلفحة الأزهار والـ أوكسى كلور نحاس الموجود في الرولكس يعالج لفحة الأزهار.

وأوصت لجنة مركز البحوث الزراعية، حزمة من التوصيات الإرشادية للمزارعي بساتين المانجو وهى:

1ـ الاهتمام بالتسميد البوتاسي.

2ـ الاهتمام بالري وإجراءه على فترات متقاربة على ان يكون الري في الصباح الباكر او المساء.

3ـ الرش الدوري بالمبيدات الموصى بها لمكافحة الحشرات الثاقبة الماصة، حفاظا على النموات الخضرية الحديثة.

وحاضر في الندوة نخبة متميزة من علماء معهد بحوث أمراض النباتات، معهد بحوث البساتين، معهد بحوث وقاية النباتات بـمركز البحوث الزراعية، وبحضور كل من: الدكتور السيد خليل مبارك – وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية، المهندس على غنيم – مدير عام الشؤون الزراعية، مديرى إدارة المكافحة والبساتين، ومهندسى جمعية الفردان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *