آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / عفن وجفاف جلد ثمار الليمون بين نقص الكالسيوم والنحاس

عفن وجفاف جلد ثمار الليمون بين نقص الكالسيوم والنحاس

كتب: د.محمد علي مع سيادة الطقس الحار او شديد الحرارة وحدوث تذبذب كبير في الري بسبب زيادة البحر نتح يظهر أعراض عفن الثمار الطرفي في الليمون والبرتقال.

يتنتشر تحت ظروف الطقس السائد خلال هذا الموسم ويسبب حدوث ارتباك فسيولوجي داخل النباتات ويزيد من هذا الارتباك بعض العمليات الزراعية “الخاطئة” … والسبب:

1ـ نقص عنصر الكالسيوم او عدم قدرة الجذور على امتصاص الكالسيوم عن طريق الري.

2ـ السبب الثاني هو التسميد النيتروجيني الزائد يمكن أن يحفز نمو سريع للشجرة، وبسبب عدم قدرة الشجرة على امتصاص الكالسيوم بسرعة كافية لتلبية المعدل المرتفع لنمو الشجرة، فقد يصبح الكالسيوم ناقصا في الأنسجة النباتية.

3ـ بما أن نهاية الثمرة هي المكان الأخير لتلقي الكالسيوم، فهذا هو المكان الذي يحدث فيه الضرر. لذلك، لمنع حدوث عفن الثمار الطرفي، يجب التركيز على:

ـ تسميد أشجار الليمون باعتدال وتجنب الري الغير منتظم والتقلبات الواسعة في رطوبة التربة.

ـ رش الكالسيوم والبورون مع الاحماض الامينية من بداية الازهار.
الكالسيوم لايخلط نهائي في التربة غير مع نترات النشادر وحامض النيتريك .. ويتواجد الكالسيوم في التسميد في: نترات كالسيوم – سلفات الكالسيوم.

وفي حالة الرش في منتجات … كالسيوم بورون – كالسيوم نيتروجين – كالسيوم ماغنسيوم – كالسيوم فوسفايت.

كما أن أعراض مشابهة هي ناتجة عن مرض فسيولوجي يسمي “اكزانثيما الموالح” وهو ناتج عن نقص عنصر النحاس وهذه ظاهرة موجودة في البرتقال ابو سرة وخاصة اللي مزروع على اصل فولكا مارينا، وهي ترجع إلى نقص عنصر النحاس في التربة.

ويمكن تفادي هذا المرض بتسميد التربة خلال الموسم كبريتات النحاس “الجنزارة” او برش أحد مركبات النحاس علي الأشجار بعد العقد ومن افضل مركبات النحاس وعن تجربة جلوكونات النحاس، وهذه الظاهرة منتشرة في الأراضي الصحراوية، والتي لا تراعي الاهتمام بعنصر النحاس.

الأمر هنا لا يتعلق بنقص الكالسيوم والا ما وصلت الثمره إلى هذا حجم كبير، وخاصة ان ظاهرة التشقق في ثمار الموالح أحد اهم المظاهر التي تظهر وبشدة عند نقص الكالسيوم بالإضافة إلي تذبذب عمليات الري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *