آخر الأخبار

عدوى «روشة الحمام» وطرق الوقاية منها

تربية الحمام

كتب: د.صفوت كمال يسبب مرض عدوى الباراميكسو (روشة الحمام) فى الحمام، فيروس ويتميز بوجود اسهال مع أعراض عصبية وشلل وإلتواء فى الرقبة وهذا المرض واسع الانتشار، ويعرفه معظم المربين ويصيب الحمام فى أى عمر وتعتبر الزغاليل قبل، بعد الفطام أكثر عرضه للاصابة بهذا المرض، وهذا الفيروس يتأثر بالحرارة والمطهرات العادية تقضى عليه تماما ونسبة النفوق نتيجة الاصابة بهذا المرض من 20 – 80%.

طرق عدوى الإصابة بمرض روشة الحمام

1ـ تنتقل العدوى بطريقة مباشرة عن طريق الاحتكاك المباشر مع حمام مصاب بما فى ذلك احتكاك الهاوى أو المربى نفسه بمساكن موبوءة حيث تنتقل العدوى عن طريق الاختلاط بـالطيور البرية أو الحمام الغريب أو فى سباقات الحمام الزاجل التى تنظمها جمعيات الهواة لأنه اذا أصيب الحمام الزاجل بهذا المرض فإن انتشاره يكون سريعا، نظرا لأن الحمام الزاجل يطير لمسافات بعيدة أثناء عملية السباق.

2ـ تنتقل العدوى بطريقة غير مباشرة عن طريق استهلاك الحمام العلائق أو المياة الملوثة بمخلفات الطيور المصابة وهنا نؤكد على ضرورة استخدام الأرضيات الشبكية للمساكن التى تقى الحمام من الأمراض وتنتقل العدوى أيضا عن طريق الأدوات الملوثة بمخلفات الطيور المصابة.

أعراض مرض روشة الحمام

1ـ فى البداية يلاحظ أن الحمام المصاب سريع الخوف من أى حركة ويمشى بطريقة غير متوازنة حيث لا يستطيع التحكم فى مشيته ويصطدم فى المساقى والمعالف داخل المساكن، كما أن بعض الحمام يسير خطوات قليلة ثم يتوقف عن الحركة تماما وحمام آخر يتجه الى الحوائط ويستمر ناظرا الى الحائط لمدة طويلة.

2ـ عندما تتقدم الحالة المرضية بعد حوالى 5 – 7 يوميلاحظ أن الطائر المصاب يستهلك كميات كبيرة من مياه الشرب ولكنه فى نفس الوقت يقل استهلاكه من العلف أو يمتنع تماما عن استهلاك العلف نتيجة فقدان الشهية للغذاء، ويبدو الحمام هزيلا ويلاحظ على الحمام المصاب زيادة عملية الإخراج كما ان الزرق يصبح على شكل مائى ويرجع ذلك الى زيادة السوائل التى يفرزها الجسم ويظهر على أرضية المسكن تجمعات مائية تطفو عليها قطع من الزرق.

3ـ الأعراض العصبية تظهر على طيور الحمام التى يستمر بها الاسهال وتظهر الأعراض العصبية على حوالى 5-30% من الحمام المصاب وهذه الأعراض العصبية عبارة عن اختلال وعدم اتزان فى الحركة ورعشة فى الرأس والأجنحة يتبعها شلل فى الأجنحة والأرجل وبعض الحمام يحدث له إلتواء فى الرقبة وإنحراف فى تحركات جسمه مع الدوران والسير للخلف أما معظم طيور الحمام التى لم يظهر عليها أى أعراض عصبية فانها تشفى من المرض، لكن بعض طيور الحمام المصابة تقاوم هذا المرض بشدة لدرجة أنها تصبح معه فى حالة توافق بالرغم من أنها غير متوازنة نتيجة وجود بعض الأعراض العصبية الخفيفة ومن الممكن أن تتحسن الحالة وتصبح مستقرة ولكنها قد تنقل المرض الى الطيور الأخرى.

ـ الصفة التشريحية: الأعراض التشريحية غير واضحة ولكن الكثير من الحمام يظهر به تضخم فى الكلية والحالبين والتهابات كلوية ونقط نزفية على جدار الأمعاء مع احتقان الرئتين وتضخم الطحال مع ضمور الخلايا العصبية.

ـ التشخيص: يعزل الفيروس فى المعمل على اجنة البيض ثم تفريغه لمدة 10 أيام أو بطريقة غير مباشرة للتعرف على الجسام المضادة ويجب إجراء الاختبارات السيرولوجية بفحص عينة الدم لتحديد مستوى الأجسام المضادة على حمام مصاب بالعدوى بعد 2 – 3 اسابيع.

طرق الوقاية من مرض روشة الحمام

لا يوجد علاج للحمام المصاب بعدوى الباراميكسو فيروس حيث أنه مرض فيروسى مثل باقى الأمراض الفيروسية الأخرى التى ليس لها علاج وعند الاشتباه فى اصابة القطيع بالعدوى يجرى تحصين القطيع بالتحصين الاضطرارى على الطيور السليمة ظاهريا لمنع انتشار العدوى واستبعاد الحمام الذى لا تظهر عليه الأعراض المرضية من التحصين، والتخلص منه بعيدا عن الحمام السليم بسبب إفرازه الفيروس مما يعرض باقى الفيروس لمخاطر العدوى وذلك لحين تكوين مناعة تحمى القطيع بعد تحصينه، وللوقاية من هذا المرض يتم اتخاذ مجموعة من الاجراءات الوقائية والاشتراطات الصحية لتجنب دخول الفيروس الى مساكن الحمام وهى كالتالى:

ـ منع دخول الزوار والعاملين فى مجال تربية الحمام الغرباء عن المزرعة ويمنع دخول أقفاص الحمام أو أدواتها الواردة من مزرعة أخرى.

ـ منع وصول الطيور البرية والقوارض الى مساكن الحمام أو أماكن تخزين العلائق ويجب الحد بصورة قاطعة من الطيران الحر خارج المسكن وعدم السماح للحمام الغريب الدخول الى المسكن وعدم خلط الحمام الجديد مع القطيع الأساسى.

ـ يجب إعدام الطيور المريضة فورا والتى يظهر عليها أعراض الإصابة العصبية نظرا لأنه مرض وبائى حاد وفرصتها فى الشفاء ضئيلة جدا ولا يسمح ببيع هذه الطيور حتى لا تكون مصدرا للعدوى وانتشار المرض، ويجب التخلص من الطيور النافقة بطريقة صحية وصحيحة عن طريق عمل جورة أو فرن لحرق النافق.

ـ تنظيف وتطهير مساكن وأدوات الحمام بصفة مستمرة بإستخدام مطهرات متخصصة ذات جودة عالية مع عمل حوض تطهير أمام باب المسكن ومنع الأتربة المتطايرة فى مكان تربية الحمام.

ـ توفير علائق للحمام متزنة من مصدر موثوق به وكذلك يجب توفير مصدر للمياه غير ملوث.

أهم طرق الوقاية من مرض روشة الحمام هى التحصين

يتم تحصين طيور الحمام باستخدام اللقاح الزيتى للمرض وعند اجراء عملية التحصين يتم الحقن تحت الجلد خلف الرقبة، على أن يتم البعد بمسافة كافية عن منطقة الرأس ويفضل أن يكون الحقن فى اتجاه منطقة الذيل، ويتم التحصين فى الغالب بحقن جرعة 5سم من اللقاح المحلى لكل طائر، وتتكون المناعة بعد اجراء عملية التحصين وتصبح ثابتة خلال 3 : 4 أسابيع وتستمر لمدة 6 شهور ثم تكرر بعد ذلك أى يتم التحصين باللقاح مرتين سنويا.

تعليق واحد

  1. انا وجدت حمامه مصابه بالتواء الرقبه في حديقة المنزل قبل سنه ودخلت على اليوتيوب وتعلمت طريقة التشريط في المنطقه المصابه وعالجتها بنسبة 80 ٪ والان الحمدلله تاكل وتشرب لكن مازال عندها ميلان خفيف في الرقبة ولا تطير واعطيتها ادويه من الطبيب البيطري وقمت بقص ريشها لكن لا تطير وعصبيه جدا واذا اقتربت منها تضرب بجناحها وتصدر صوت وتعمل حركة دائريه وتصدر اصوات وانا زعلانه جدا عليها لا اعلم مابها او ماذا افعل لها ارجوكم دلوني لاني حزينه عليها وهي ذكر ومن النوع الغالي ماذا افعل لها ووديتها طبيب وقال اذا المرض جا في النخاع لايمكن تطير ثاني ماذا افعل لها اعطيتها فيتامينات وبتاكل وبتشرب وبتمشي عادي بس ما بتطير اعمل لها ايه ومستحيل اتخلص منها لاني تعودت عليها بقي لها سنه وشهر عندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *