آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / ضعف إنتاجية الخيار.. الأسباب والعلاج

ضعف إنتاجية الخيار.. الأسباب والعلاج

كتبت: هدى الدليمي توجد 7 أسباب تؤدى إلى ضعف إنتاجية الخيار هى:
1ـ اختلاف درجات الحرارة بين الليل والنهار.
2ـ نقص عنصر النيتروجين.
3ـ نقص العناصر الصغرى وخاصة الكالسيوم.
5ـ التسمم باليوريا وخاصة فى الصوب الزراعية لان اليوريا يتبخر منها غازات تؤدى إلى تسمم النباتات ولو زادت تؤدى الى هلاك الصوبة بالكامل.
العناكب والحشرات.
7ـ الصنف المزروع.

الأمراض التي تصيب الخيار

أولا: أمراض المجموع الجذرى: تعتبر هذه الفطريات من أخطر الفطريات التى تصيب بذور نباتات العائلة القرعية قبل وبعد إنباتها مسببة عفنا للبذور وموت البادرات قبل أو بعد ظهورها فوق سطح التربة، حيث يتسبب عن الإصابة غياب جور كثيرة، وبالتالي يقل عدد النباتات ونتيجة لذلك يقل المحصول الناتج كما تهاجم هذه الفطريات جذور النباتات الكبيرة مسببة عفنا لجذورها في مراحل نموها المختلفة ما يؤدي إلى تقزم النباتات ثم ذبولها نتيجة تعفن الجذور وقد تظهر بعض الأعراض على الجذور التي تختلف باختلاف الفطر المسبب.

ذبول الفيوزاريوم

يناسب المرض الجو الدافئ 27م ورطوبة التربة المنخفضة نوعا ويؤدي الفطر إلى ذبول وتساقط البادرات النابتة قبل أو بعد ظهورها على سطح التربة، ويحدث بها تحلل في أنسجة القشرة مما يؤدي إلى ارتخاء وتهدل الأوراق الفلقية واصفرارها وتحليق للسويقي الجنينية السفلى.

أما النباتات الأكبر عمرا فيظهر الذبول في البداية على الأوراق المسنة بالتدريج على مدى عدة أيام من أعلى إلى أسفل وتجف حواف الأوراق، ثم يصفر لونها ثم يموت النبات تماما وربما يظهر الذبول على فرع واحد أو بعض أفرع النباتات دون غيرها ثم لا تلبث أن تذبل جميع أفرع النبات. وعند عمل قطاع طولي أو عرضي بجذور النباتات المصابة يشاهد تلون الحزم الوعائية باللون البني أو باللون الأصفر.

الريزوكتونيا

فى بداية الإصابة تذبل الأوراق اثناء النهار عند ارتفاع درجة الحرارة ولكن تعود إلى حالتها الطبيعية أثناء الليل ولكن بتقدم الإصابة تذبل الأوراق نهائياً، ويتغير لونها إلى اللون البنى وتتكون على الثمار الناتجه تقرحات ذات لون بنى فوق السطح وتتحول التقرحات إلى نموات مملوئه ببقايا نخاعية بنية من انسجة الثمرة، ثم تصبح الأنسجة الوعائية فى مراحل المرض المتقدمة بنية اللون وأدكن من المعتاد.

العفن الأبيض

تكمن خطورة هذا المرض في أن الفطر المسبب لهذا المرض يمكن أن ينتقل عن طريق التربة أو عن طريق الهواء، حيث يكون أجساما حجرية سوداء يمكن أن تظل بالتربة لأكثر من 10 سنوات وتتحمل الظروف غير المناسبة.

مكافحة أمراض أعفان الجذور وموت البادرات

ـ الاهتمام بحرث الأرض وتشميسها قبل الزراعة.
ـ التأكد من خلو التقاوي من جميع مسببات هذه الأمراض.
ـ معاملة التقاوي بأحد المطهرات الفطرية الموصى بها قبل الزراعة.
ـ زراعة اصناف مقاومة.
ـ عدم الزراعة في اراضي موبؤة بلقاح المسبب المرضى.
ـ استخدام دورة زراعية مناسبة مع عدم تكرار زراعة الخيار في نفس الارض.
ـ الإعتدال في الرى وتحسين الصرف.
ـ الإعتدال في التسميد الآزوتي وزيادة التسميد.
ـ عدم تجريح الجذور اثناء العزيق.
ـ استحدام مبيد يساعد على تهوية التربه وكبريتات نحاس لامائية.

ثانيا: أمراض المجموع الخضري

البياض الزغبي

تظهر أعراض هذا المرض في صورة بقع صفراء خفيفة أو باهتة على السطح العلوي للورقة تكون محصورة بين عروق الورقة ثم تتحول هذه البقعة إلى اللون الأصفر. ويقابل هذه البقع على السطح السفلي نمو زغبي أبيض إلى رمادي اللون وخاصة عند زيادة نسبة الرطوبة والذي يتحول إلى اللون الأسود خاصة تحت الأنفاق البلاستيكية، وتؤدي شدة الإصابة وتقدمها إلى جفاف وموت الأوراق وتقزم النباتات بأكملها، كما تصبح الثمار صغيرة الحجم وطعمها غير مرغوب وغير مكتملة التلوين.

لفحة الأوراق

يظهر هذا المرض فى صورة بقع صغيرة مستديرة ذات حافة بنية ومركز رمادي اللون تزداد هذه البقع في الحجم ويتحول لونها إلى اللون البني الداكن وأحيانا يشاهد داخل هذه البقع حلقات مركزية وفي النهاية يحدث جفاف للأوراق وسقوطها، كما يشاهد على الثمار بقع متشابهة وغائرة نوعا. استخدام الأصناف المقاومة.

الأنثراكنوز

يناسب المرض الجو الدافئ ودرجات الرطوبة العالية وينتقل عن طريق البذور ومخلفات المحصول المصاب وعن طريق الرياح والحشرات والأمطار والأدوات الزراعية.

تبدأ الأعراض في الظهور بعد حوالي شهر من الزراعة فى صورة بقع صفراء مائية مستديرة أو غير منتظمة الشكل ذات لون بني على الأوراق تتسع بسرعة وقد تتحد ببعضها وتعم معظم النصل ويؤدى ذلك الى تلف الانسجة المصابة، وربما يؤدى ذلك ايضاً الى موت الاوراق بالكامل .. كما تظهر بقع شبه مائية على الثمار تكون مستديرة ذات مركز بني مسود وغائرة نوعا.

البياض الدقيقي

يعتبر البياض الدقيقي من أكثر أمراض العائلة القرعية انتشارا، وتظهر الأعراض على الأوراق في صورة بقع صغيرة باهتة اللون سرعان ما يظهر عليها مسحوق دقيقي أبيض وتكبر البقع بعد ذلك في المساحة وتتلامس حتى يعم المسحوق الدقيقي سطحي الورقة، ثم تبدأ الورقة في الاصفرار ثم تجف وتموت.

الجرب

تظهر أعراض الإصابه بالجرب على هيئة منطقة مشبعه بالماء على الاوراق هذه البقع أو المناطق المائية تكون كثيرة العدد على الاوراق. بتقدم الاصابة تتحول المناطق المصابة الى اللون البنى ثم اللون الابيض وتموت فى نهاية الامر ثم تسقط هذه المناطق وتظهر الورقة ممزقه.

الضرر الاكبر للمرض يحدث الى الثمار والتى يمكن ان تصاب في أى مرحلة من مراحل تموها، حيث يظهر على الثمار المصابة بقع دائرية منخفضة عن سطح الثمرة ويخرج من هذه المناطق سائل لزج.

بتقدم الاصابة على الثمار تتحول المناطق المصابة الى اللون الاسود ويتكون عليها جراثيم خضراء داكنه يمكن رؤيتها بسهولة.

مكافحة البياض الدقيقى والجرب

ـ زراعة أصناف مقاومة.
ـ اتباع العمليات الزراعية التي تساعد على الوقاية من هذا المرض مثل الالتزام بمسافات الزراعة وعدم الزراعة الكثيفة في الري وعدم المغالاة في التسميد الآزوتي والتخلص من الحشائش.
ـ تنظيف التربه من المخلفات النباتية قبل الزراعة.
ـ رش كبريت وكالسيوم.

لفحة الساق الصمغية

تبدأ أعراض هذا المرض في الظهور على البادرات حيث تنتقل العدوى من البذور المصابة إلى الأوراق الفلقية فيظهر عليها بقع سوداء منخفضة عن سطح الفلقة ويوجد بداخلها أجسام سوداء دقيقة تحتوي على جراثيم الفطر.

وربما تؤدي هذه الإصابة إلى موت البادرات عند إصابة البرعم الطرفي تظهر الأعراض على أوراق النباتات الأكبر سنا في صورة بقع دائرية صغيرة سوداء أو أحمر قاتم يصل قطرها حوالي 5 مم محاطة في بعض الأحيان بهالة صفراء، وتجف هذه البقع وتتشقق. ويمكن أن تبدأ الإصابة من حواف الأوراق بشكل ذبول.

كما تتركز الإصابة على الساق عند منطقة التاج القريبة من التربة والفروع حيث تظهر الإصابة في صورة تقرحات وتشققات طولية ذات لون بني مصحوبة بإفرازات صمغية لونها بني محمر منغمس فيها أحيانا أجسام الفطر الثمرية الصغيرة ذات اللون الأسود وفي النهاية تتجعد هذه المناطق ويموت عرش النبات أعلى منطقة الإصابة. كما تظهر على الثمار بقع شبه مائية صغيرة مستديرة لونها أخضر زيتوني يتحول إلى اللون الأسود وقد يظهر عليها الإفرازات الصمغية وأجسام الفطر السوداء أيضا.

المكافحة لفحة الساق الصمغية

ـ استخدام تقاوي نظيفة ومعاملة البذور بأحد المطهرات الفطرية كما سبق لمنع انتقال المرض عن طريق البذور.
ـ اتباع العمليات الزراعية التي تحد من انتشار المرض مثل التهوية الجيدة للنفق والتخلص من المخلفات النباتية المصابة بالحرق.
ـ التخلص من الحشائش وعدم إحداث أي جروح على النباتات.
ـ اتباع دورة زراعية مناسبة.
ـ رش النباتات بعد حوالي شهر من الزراعة بأحد المبيدات التى مادتها الفعالة الآتية بالتبادل: أوكسى كلور النحاس ويستخدم بمعدل 250سم/100 لتر ماء ـ هيدروكسيد نحاس ويستخدم بمعدل 250 جم/100 لتر ماء ـ كبريتات نحاس لا مائية ويستخدم بمعدل 125جم/100 لتر ماء.

ولذلك يجب مراعاة الاتى:
ـ مراعاة استخدام البذور لصنف جيد.
ـ المكافحة الدورية للحشرات والعناكب.
ـ اتباع برنامج تسميد لكل مرحلة من النمو.
ـ رش الاحماض الامينية والعناصر الصغرى.
ـ التسميد فى المراحل الاولى بسماد متوازن العناصر الكبرى مع عنصر الحديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *