آخر الأخبار

شجرة ألجاتروفا.. تزرع لإنتاج الزيت الحيوي وأغراض الصناعة

كتبت: نورا سيد تعتبر شجرة ألجاتروفا “جاتروفا كيروكاس” من الشجيرات الصغيرة والمزهرة والمعمرة وهذه الشجيرة يصل ارتفاعها 3 – 5 أمتار وعند توفر الظروف البيئية الملائمة قد يصل طولها إلى 8 أمتار، والنبات قائم وكثير التفريع، أوراقه تكون خضراء بيضاء خماسية التفصيص غير مسننة.

أزهار شجرة ألجاتروفا فهي صفراء مخضرة والاسدية ملتحمة وعددها ثمانية والثمار كبسولة طولها 2,5سم تقريبا وتحتوي على ثلاثة بذور لونها أسود تشبه بذور الخروع لحد كبير، والتزهير في أبريل ويتم الإثمار في مايو، ولا تُزرع الجاتروفا في أراض زراعية ولا تنافس المزروعات الغذائية على هذه الأراضي، بل تُزرع في أراض صحراوية وجبلية.

شجرة ألجاتروفا تحوّل جبلا أجرد في سنوات قليلة إلى جبل اخضر.

تتم زراعة شجرة ألجاتروفا في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية في جميع أنحاء العالم وهي تقاوم الجفاف وتنمو بالصحاري والشجيرة سامة وبذورها تحتوي على الزيت بمعدل يتراوح بين 27 – 40% وهو زيت غير صالح للأكل وتصل نسبة الدهون المشبعة إلى 20% وغير المشبعة 79%، ولا يستخدم الزيت في الاستخدام الآدمي ولكنه يستعمل في إنتاج الزيت الحيوي كوقود وذلك يرجع لاشتعاله دون انبعاث أبخره ملوثة للبيئة لذا يطلق عليه الزيت صديق البيئة.

يستخدم زيت شجرة ألجاتروفا في الإضاءة وأغراض صناعية أخرى وتشترط الدول الأوروبية أن يخلط بنسبة 5 – 8% مع زيت الديزل في الاستخدام الصناعي والسيارات كأحد الشروط البيئية في تلك الدول ما أعطى أهمية كبيرة للتوسع في زراعة النباتات المنتجة لهذه النوعية من الزيوت ذات العائد الاقتصادي والتصديري المرتفع ويستخدم في صناعة الشموع والصابون.

تحتوي بذور شجرة ألجاتروفا على مواد سامة ويستخدم الزيت لعلاج الطفح الجلدي والأمراض الجلدية الطفيلية أما البراعم تنفع في التهابات المسالك البولية والاغصان تخفف الم الأسنان، وكذلك أمراض اللثة وتتحمل درجات الحرارة ولكن لا تتحمل الصقيع.

يفضل زراعة نبات ألجاتروفا فى حديقة المنزل وينمو النبات فى الشمس المغربلة ويجب الاهتمام بالتسميد وذلك خلال فترة التزهير مع الانتظام فى عمليات الرى مع تقليل الرى فى فصل الشتاء.

يعتبر نبات ألجاتروفا من ضمن النباتات السامة ولا يحتاج النبات الى رعاية خاصة وسهل جدا فى رعايته واكثاره والتكاثر للنبات بالعقلة مع اختيار العقل من أمهات من شجيرات عالية الإنتاج وتروى بعد الزراعة مباشرة ويتم الانبات خلال 6 – 10 أيام.

تنمو شجرة ألجاتروفا بعد عامين من زراعتها وتفضل التربة ذات الخصوبة المعتدلة وتتم زراعتها بواسطة البذور المحسنة والتى يتم زراعتها في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر، ولا تحتاج الى كثير من العناية فهي مقاومة للافات والحشرات وبالتالي ليست بحاجة الى المبيدات، ولا تحتاج الى أسمدة للطاقة المستدامة غير الضارة بالبيئة.

شجرة ألجاتروفا قادرة على العيش في البيئات قليلة الأمطار والجافة، وتمت زراعتها بنجاح في مدينة الأقصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *