آخر الأخبار

دراسة: حال اكتمال السد الإثيوبي ستحدث موجات نزوح داخلي في السودان ومصر

كتبت: هند محمد أصدرت وحدة تحليل السياسات بمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان دراسة بعنوان “الآثار السلبية لسد النهضة على دول حوض النيل”، توضح فيها الآثار المحتملة لـسد النهضة على دول حوض النيل، والمخاطر المتوقعة فى حالة عدم التوصل لاتفاق قانونى عادل ومُلزم يحقق التنمية لإثيوبيا دون التسبب فى أضرار لدولتى مصر والسودان.

وكشفت الدراسة، عن أنه قد يترتب عند اكتمال سد النهضة حدوث موجات من النزوح الداخلي في السودان ومصر، حيث سيؤدي السد إلى انحسار كمية المياه المستخدمة في الشرب وري الأراضي الزراعية، وفي سيناريو آخر، قد يحدث فيضان مثلما حدث عام 2020، حينما قامت إثيوبيا بالملء الأول.

وأضافت الدراسة، أن تبرير الحكومة الإثيوبية مشاريع البناء الضخمة بحقها المشروع في التنمية، لا يمنحها أحقية في انتهاك حقوق الإنسان، لا سيما حق السكان الأصليين في عدم مغادرة أراضيهم الذين نشأوا عليها أو في طمس هويتهم أو إرثهم الثقافي.

وأوضحت أن إثيوبيا تخالف بذلك الاتفاقية رقم 169 بشأن الشعوب الأصلية والقبلية في البلدان المستقلة اعتمدها المؤتمر العام لمنظمة العمل الدولية، وهي الحقوق التي كفلها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، كما تعتبر المواد 7، 8 من نظام روما الأساسي جريمة التهجير القسري جريمة حرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل