حوار

حوار الدكتور محمد فهيم مستشار وزير الزراعة للإذاعة المصرية (فيديو)

فهيم: كل محتويات مائدة المصريين لا تتوافق مع تغير المناخ

كتب: أسامة بدير قال الدكتور محمد علي فهيم، مستشار وزير الزراعة للمناخ ورئيس مركز معلومات تغير المناخ بمركز البحوث الزراعية، إن تسهيل الحركة على الطرق يعتبر مرونة للتغيرات المناخية، مشيرا أنه عندما يحدث ربط بين كل محاور الدولة حتما سيتولد أفق جديدة للتنمية يتم اكتشافها.

وأضاف فهيم، في حوار لبرنامج التاءات المربوطة الذي يقدمه الإذاعي “عبدالرحمن رشاد – رئيس الإذاعة المصرية الأسبق” في إذاعة البرنامج العام، مثلا طريق الضبعة لا يتجاوز 300 كيلو متر يربط بين جنوب الضبعة على ساحل البحر المتوسط حتى أطراف القاهرة، لافتا أن هذا الطريق استطاع أن يضم للرقعة الزراعية المصرية أكثر من 400 ألف فدان حتى الآن وصولا إلى مليون فدان قريبا.

وتابع: إجمالي المساحة المزروعة في مصر حاليا تقدر بـ9,7 مليون فدان، وعند إضافة مليون فدان جديدة جاري تجهيزها ستنتج أكثر من 15 مليون طن منتجات زراعية سنويا معناه أنه يُساهم في ضخ المنتجات الغذائية إلى الأسواق المحلية للمواطنين في ظل التغير المناخي وفي ظل تأثيره على الأراضي القديمة ونقص الإنتاجية رصيد استراتيجي احتياطي من هذه المنتجات.

وأكد مستشار وزير الزراعة، على أنه لولا طريق الضبعة ما كان مشروعات “الدلتا الجديدة”، “مستقبل مصر” و”الـ400 ألف فدان”، موضحا أن كل هذا ساهم في استقرار سوق الغذاء بمصر خلال فترة يعاني العالم كله من تداعيات خطيرة للتغيرات المناخية على كافة عناصر الزراعة.

وناشد فهيم، المواطنين بتأدية دورهم الهام فيما يخص إشكالية تغير المناخ والاختيار من بين البدايل المحدودة التي ينبغي التعامل معها بشكل أكثر جدية وأهمها الترشيد للموارد، مشيرا إلى أنه يجب أن تتغيير الأنماط الاستهلاكية للسلع الغذائية للمواطنين، لافتا أن كل محتويات مائدة المصريين لا تتوافق مع تغير المناخ فعلى سبيل المثال تغير المناخ يعني صيف شديد الحرارة أي 50% من استهلاكنا للخبز لابد أن ينخفض لان النشا أو الكربوهيدرات الناتجة عن القمح لا تتناسب مع ارتفاع الحرارة لانها تتحول إلى دهون وبالتالي تظهر مشكلة البدانة، مشددا على ضرورة انخفاض كل مصادر الكربوهيدات في الصيف تماما.

وأضاف مستشار وزير الزراعة للمناخ، أن مورد المياه وهو مقدس في الدين والثقافة والحضارة، فمثلا لو كل مواطن مصري استطاع فقط توفير لتر واحد من المياه يوميا يعني ذلك توفير 100 مليون لتر مكعب من المياه يمكن استخدامها في إنتاج 150 ألف طن قمح أي 2,3 مليار رغيف خبز.. ولمتابعة تفاصيل الحوار على قناة الفلاح اليوم شاهد الفيديو التالي:

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى