آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / تنمية شتلات الحبة الخضراء باستخدام مستخلصات الأعشاب البحرية

تنمية شتلات الحبة الخضراء باستخدام مستخلصات الأعشاب البحرية

تنمية شتلات الحبة الخضراء

كتب: د. أياد هانى العلاف تعتبر الحبة الخضراء Pistacia khinjuk من أنواع الفواكه المتساقطة الأوراق والمنتشرة طبيعيا في المنطقة الشمالية من العراق وهي من الأشجار التي لا يزيد ارتفاعها عن (7) أمتار وأحيانا لها أكثر من ساق واحد ذات تفرعات متعددة وقمة الشجرة مستديرة وأغلب فروعها غير مستقيمة وأوراقها مركبة ريشية تميل إلى الجلدية تتفتح براعمها الزهرية في الربيع (الثلث الأول من نيسان) وتنضج ثمارها في الخريف (أيلول – تشرين الأول).

شجرة الحبة الخضراء استخدامات عديدة حيث تؤكل ثمارها من قبل الإنسان ويستخدم خشبها في صناعة الأدوات الخشبية وكوقود في عمل الفحم وتستخدم أوراقها لتصنيع الصابون وكمادة دباغية وصبغية، فضلا عن الاستخدامات الطبية المفيدة للثمار لعلاج العديد من الأمراض الصدرية والاضطرابات المعدية.

تعد شتلات الحبة الخضراء البذرية أحد الأصول التي تطعم عليها شجرة الفستق وذلك لمقاومتها للديدان الثعبانية ولمسببات الأمراض الموجودة في التربة، ولغرض تحسين النمو الخضري لشتلات حبة الخضراء يمكن القيام بالعديد من عمليات الخدمة البستنية ومن أهمها التسميد بالعناصر الغذائية واستخدام منظمات النمو، وفي الوقت الحاضر تستخدم مستخلصات الأعشاب البحرية كمحفز حيوي للوظائف الفسلجية في النبات وعضوي في الزراعة من خلال فعاليتها كسماد للعديد من المحاصيل البستنية وذلك نتيجة لما تحتويه هذه المستخلصات من المغذيات الضرورية للنبات كالنتروجين والفسفور والبوتاسيوم والحديد والنحاس والزنك والبورون وغيرها، وكذلك بسبب احتوائها على العديد من الهرمونات النباتية كالاوكسينات والجبرلينات والسايتوكاينينات، وهذه المستخلصات عندما ترش على أوراق النباتات تؤدي إلى تسريع وتحفيز النمو في الجذور وزيادة سمك الساق وزيادة كفاءة عملية التمثيل الضوئي، مما يؤدي إلى زيادة في النمو الخضري والجذري للنبات، كما تحتوي المستخلصات على بعض الفيتامينات والإنزيمات والتي تحفز النمو الجيد في النباتات، واستخدمت مستخلصات الأعشاب البحرية في زيادة مقاومة النبات للجفاف والإجهاد الحراري والمائي وحماية النبات من الشيخوخة بتقوية ودعم الخلايا النباتية فضلا عن مقاومة النبات للإصابة بالعديد من الأمراض ولاسيما الأمراض الفطرية والنيماتودا.

في هذا المجال تم تنفيذ دراسة حول تنمية شتلات الحبة الخضراء باستخدام تراكيز من مستخلصات الاعشاب البحرية إذ رُشت الشتلات البذرية للحبة الخضراء بعمر سنتين بثلاثة مستويات من المستخلص البحري الألجرين (صفر و1 و2 مل.لتر-1) لغرض تسريع وتحسين النمو الخضري للشتلات.

أوضحت النتائج المتحصل عليها أن جميع مستويات المستخلصات البحرية المستخدمة أحدثت تحسناً معنوياً في جميع قياسات النمو الخضري المدروسة (الزيادة في ارتفاع الشتلات وعدد الأوراق ومساحتها والمساحة الورقية للشتلات والوزن الطري والجاف للأوراق وقطر الساق الرئيسي ونسبة الكلوروفيل في الأوراق).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *