آخر الأخبار

«باحث» يوصي بزراعة البرسيم الحجازي في أراضي سيناء

كتب: أسامة بدير قال الدكتور جودة محمد أبوهاشم، باحث بقسم بحوث محاصيل العلف بمعهد المحاصيل الحقلية، أنه تم أخذ الحشة الرابعة من تجربة تقييم أصناف البرسيم الحجازي الخمسة تحت ظروف شمال سيناء بنظام الري بالتنقيط في تربة رملية وملوحة مياه حوالي 4000 جزء في المليون.

د.جودة محمد أبوهاشم

وأضاف أبوهاشم، في تصريح خاص لـ”الفلاح اليوم“، أن النتائج الاولية أظهرت تفوق محصول البرسيم الحجازي صنف بلدي (رماح واحد)، مشيرا أن الأصناف الأربعة الأخرى نتائجها متقاربة لحد كبير ما عدا الصنف رقم خمسة حيث أشارت البيانات الأولية أنه منخفض نسبيا.

وأوصى الباحث بقسم العلف، بزراعة الصنف الذي ثبت تفوقه تحت ظروف شمال سيناء، مؤكدا على دور البرسيم الحجازي في تنمية الأراضي الجديدة، متابعا: أنه يوصى بزراعته في الأراضي الجديدة مثل الإسماعيلية والخطارة ووادي الملاك واللواء الجديد والواحات… الخ، لافتا أنه يؤدي إلى تحسين جودة وخواص التربة نظرا لأنه يتم عن طريق العقد البكتيرية تثبيت الازوت الجوي بعدل حوالي 80 كيلو جرام ازوت خام بمعدل اثنين شيكارة نترات نشادر.

وأشار أن صنف البرسيم الحجازي يخلف عنه مادة عضوية متمثلة في الأوراق والسيقان كل ذلك يؤدي إلى رفع كفاءة التربة في الاحتفاظ بالرطوبة الارضية، ويحافظ على التربة من الانجراف بفعل الرياح والسيول كما يقلل من زحف الكثبان الرملية.

وأردف أبوهاشم، أن زراعة البرسيم الحجازي تؤدي إلى وجود نظام زراعي متكامل واستدامة للموارد الطبيعية بالإضافة إلى الحد من انتشار الحشائش نظرا للحش المتكرر وعدم إعطاء فرصة لتكوين البذور بالنسبة للحشاىش.

وقال أن زراعته في الأراضي الجديدة تقلل الضغط على أراضي الوادي القديم ويعطي فرصة لزراعة المحاصيل الأخرى مثل القمح والذرة والقطن ومحاصيل الخضر.

وأضاف أبوهاشم، أن زراعة البرسيم الحجازي في الأراضي الجديدة يعطي فرصه للتوسع في مشاريع الإنتاج الحيواني مما يسهم في سد الفجوة الغذائية من اللحوم والألبان بالإضافة إلى الحد من البطالة لتوفير فرص كبيرة من تشغيل العمالة الزراعية.

وأوضح الباحث بقسم بحوث العلف، أن زراعة البرسيم الحجازي يوفر العملة الصعبة حيث يتم تصدير ما يقرب من 20 الف طن من التقاوي سنويا، بالإضافة إلى تصدير العلف الأخضر والدريس والسيلاج لدول الخليج العربي، مشددا على أهمية زراعته في أراضي سيناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *